شمس الشموس
  مقابلة مع قناة الجزيرة
 

مقابلة مع قناة الجزيرة الفضائية


 

بسم الله الرحمن الرحيم

مقابلة أجريت مع مولانا الشيخ ناظم الحقّاني قدّس الله سرّه من قبل قناة الجزيرة
17.06.13 لفكا ـ قبرص  

الزائر : كيف حالك مولانا ؟

مولانا : ألف خير ,ألف خير من الله سبحانه وتعالى .

زائر : كيف الصحّة ؟

مولانا : الحمد لله . أحمد الله وأشكره . بهذا السن الحمد لله , عقلي يشتغل أحيانا . الحمد لله . الناس يأتون لزيارتي . ربّما جماعتنا يظنّون أنّ الشيخ آت من السماء . لهذا السبب يهجمون عليّ . النساء ناقصات عقل , والرجال أصبحوا أيضا أقلّ عقلا من النساء . أهلا وسهلا . أنت من الجزائر ؟ ( مولانا يسأل أحد الزوّار )

الزائر : نعم جزائري .

مولانا : إنّهم رجال . بارباروس خير الدين باشا , كم مرّة أندريا دوريا , تعرف من هو أندريا دوريا ؟ أدميرال إسبانيا . لقد طرده بارباروس عدّة مرّات . كلّ البحر المتوسط كان بحيرة لأهل الإسلام . الإسلام سبحان الله ! والآن أصبحت هكذا ( أشار مولانا إلى جلوسه على الكرسي ) . أهلا وسهلا .

الزائر : الله يطوّل عمرك شيخ . كيف ترى أحوال المسلمين ؟

مولانا : أحوال المسلمين دائما العلّي الأعلى ."الحقّ يعلو ولا يعلى عليه" . لو كان هناك سبعة من الدنيا سبع مرّات من الدنيا , نحن الغالبون . هؤلاء الفجرة الكفرة حسدا من عند أنفسهم يريدون أن يمحو الإسلام ويريدوا أن يحضروا صليبهم . لكنّ "الحقّ يعلو ولا يعلى عليه ". بسم الله الرحمن الرحيم . بسم الله الرحمن الرحيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الله أنزل بسم الله الرحمن الرحيم .القوّة موجودة في بسم الله الرحمن الرحيم . أنا آسف ان أقول أنّ أهل الإسلام تركوا قول بسم الله الرحمن الرحيم . الحقّ يعلو . لو كانت الدنيا سبع مرّات الإسلام يبقى الأعلى . نحن نفتخر وممنونين لربّنا بأنّه خلقنا مسلمين . (مولانا يتوجه إلى الزائر ) لديك نور على وجهك .

الزائر : أنت النور يا شيخ .

مولانا : ربّما جد من أجدادك من سلالة بربروسا .

زائر : مولانا , كيف حال المسلمين في قبرص .

مولانا : يأكلون , يشربون , ويلعبون . ليسوا مشغولين بأيّ شيء آخر . إنّهم ممنونين , مسرورين . زائر : أليس عندهم هدف في الحياة ؟ لماذا إبتعد أهل قبرص عن الإسلام ؟

مولانا : لأنّ رؤساءنا تركوا الإسلام من عهد مصطفى كمال . أجبروهم على ترك الإسلام وأحضروا اللادينيين . أحضروا بلاء عظيم على العثمانيين . نحن عثمانيون . عثمانيون . هناك رجال عثملّي . وهناك طعام عثملّي . ( مولانا متوجها بكلامه إلى الزائر ) بقلاوة تليق بفمه الشريف .

الزائر : جسدي ضخم بسبب البقلاوة . كلّه بقلاوة ( يمازح مولانا ) .

مولانا  : المؤمن يحب الحلوى . هذه علامة الإيمان . ما شاء الله . (مولانا يمازح الزائرين ) إنّه ضخم يمكنه أن يأكل من اليمين ومن اليسار . أمّا عندنا فهناك قوّة لا يوجد خوف .

الزائر : إنشاء الله يرجع الإسلام إلى قبرص ؟ يرجع الإسلام ؟

مولانا  : عندما يرجع العرب إلى الإسلام نحن نرجع . عرب ! العرب أسيادنا . في السابق كنّا نتبارك بالعرب . عندما كنّا نراهم كنّا نقدّم لهم كلّ شيء إكراما لهم لأنّهم من سلالة النبي عليه الصلاة والسلام , إلى آخر شريف نفوه . هؤلاء الأوربيين الشياطين خدعوا الشريف فقام الشريف ضدّ الخليفة وعندما ترك الخليفة لم يعد هناك خليفة ولا سلطان . لكن سوف يأتي السلطان . السلطان سيأتي وليس لدينا يأس حتّى لو كنّا قلّة من المسلمين , ولو على الإسم (مسلمين) .نحن نفتخر الحمد لله , هذا فضل من ربّنا . الرأس لا يكون ( حاشا ) القدم . والوقت إقترب لترفع رايات الرسول صلوات الله وسلامه عليه . الآن إجتمع العرب ينتظرون يقولون " أين, أين, أين سلطاننا ؟ أين خليفتنا ؟ لكن الكثير هم الغافلون . يجب أن نرفع أصواتنا , أين خليفتنا ؟ بدون خليفة لا قدر لهم ولا قيمة . هم الرأس ونحن الذنب . نحن ننتظرهم أن يقوموا بإسم النبي عليه الصلاة والسلام حتّى نتبعهم . سيّد ! التحرّكات بدأت لكن عالم الكفر يقولون نحن لن نترك مجال للإسلام مرّة أخرى . يقولون , خرى عليكم .( مولانا متوجها للزائر) تفهم  إنّني أشتمهم . بدأ الحمد لله إجتماع العرب لطلب صاحب الزمان . سيأتي صاحب الزمان ليجمع العرب والإسلام جميعا . هذا ما يخيف الكفرة الفجرة . لا تخافوا ما شاء الله .( مولانا يتكلّم مع الزائر الآخر ) هناك نور على وجهه .

الشيخ نبيل : عثمان أفندي من الغرب .

مولانا : لديهم سلطان وهم أقوياء , أهلا وسهلا . أهلا وسهلا . " بشّروا ولا تنفّروا " (حديث )  .

الشيخ نبيل : السيّد يسأل " الكثير من المسلمين لا يدركون روح الطريقة . ما هي روح الطريقة ؟"

مولانا : روح الطريقة هو الطريق إلى الجنّة , ويربّي المسلمين إلى طريق الجنان . على أسماء مختلفة مع إختلاف الألسن والملل . وإلاّ كلّنا نقول لا إله إلاّ الله محمّد رسول الله . نحن نفتخر وأهل السماوات والأراضين يفتخروا بحبيب الله صلّى الله عليه وسلّم . علم الرسول لا يمكن أن يكون تحت .إنّه دائما فوق . رسول الله علمه مرفوع على العرش . إفتخروا ولا تخافوا , لا تخافوا . أنتم مثل الأسود . الآن أصبح الأمر هكذا . لا يوجد من يدلّهم على حقيقة الإسلام . الطرق كالمدارس يعلّمون الناس الإسلام وتطبيقه . لم يبق ,لم يبق , لم يبق . هؤلاء العلماء "علماء أمّتي كأنبياء بني إسرائيل " (حديث). أين هم هؤلاء العلماء ؟" إنّما يخشى الله من عباده العلماء " (فاطر ,28 ) . لو نظرت إلى وجه أهل العلم العالم كلّه يرتعش . لم يبقى مثل هؤلاء العلماء . " إنّما يخشى الله من عباده العلماء " (فاطر ,28 ) . هذا الأخ ( مولانا متوجه إلى الزائر ) هل هو من السباعيون ؟

شيخ نبيل : لا يعرف

مولانا : السباعيون من سلالة النبي الذين كانوا في المغرب .

الزائر : لا أعرف .

مولانا : سباع , سبع .

الشي نبيل : بسم الله الرحمن الرحيم . السيد يسأل هل حضرتك تتمنّى أن يأتي علماء المسلمين إلى هنا في قبرص ليدعوا الناس إلى الإسلام ؟

مولانا : كم شخص نحن في قبرص ؟ " لا يكلّف الله نفسا إلاّ وسعها ." ( البقرة , 286 ) وفقا لقدرتنا لدينا ما يكفي . أمّا هم مسؤولون . " وقفوهم إنّهم مسؤولون " ( الصافات , 24 ) . إنّهم أسيادنا . في حقّهم آية كريمة يوم القيامة ." وقفوهم إنّهم مسؤولون " ( الصافات و 24 )  . نحن مجرّد قلّة من الناس هنا في قبرص . لكن هم ( متوجها إلى الزائرين ) أصل الأصول سباعيون في المغرب . كلّهم من أهل البيت , إنّهم أسود . أنا أقبّل ليس يده بل قدمه أيضا . أنظر إلى أنفه هذه علامة على إنّه منسوب للنبي ووجهه مثل القمر . من حضرة الرسالة . أهلا وسهلا . لا تآخذوني , لا تآخذوني . لقد أصبحت ضعيفا . أنا ضعيف . أرجو من ربّي أن يرحمني بجاه نبيّه الكبير صلّى الله عليه وسلّم . أرجو أن ترفع أعلام الإسلام . الحمد لله بدأت تجتمع أعلام الإسلام , أعلام المسلمين . ضد الإسلام هناك أولئك الفجرة الكفرة الذين دانغ دونغ , دونغ دانغ , دونغ دونغ , دينغ دونغ . هل نحن ثيران ؟

الشيخ نبيل : حاشاك .

مولانا : ما هذا لا يقولون واحد ؟. يقولون ثلاثة . الله سبحانه وتعالى . هذا بيتكم ( مولانا متوجها للزائرين ) متى تحبّون أهلا وسهلا . محبتي للملوك والسلاطين .

الزائر : إنشاء الله نعود .

مولانا : إحترامي للملوك .

الزائر : إن شاء الله سأبلّغهم .

مولانا : أنت قادم من نسل النبي عليه الصلاة والسلام . في قلوبنا محبّة , محبّة عميقة للعرب . لكن أجبرونا ( القوى الخاجية ) أن نكون خصما لبعضنا البعض .

الزائر : إنشاء الله تعود المودّة .

مولانا : متى تحب هذا بيتكم . ما شاء الله وجهك منوّر .

الزائر : وأنت وجهك منوّر يا شيخ .

مولانا : إستبشرت أنّ كلّ الملك والأمراء إجتمعوا ضد الكفرة الفجرة الذين لا دين لهم ولا إيمان . إنّه من أهل بيت النبي . دعه يقرأ عليّ .

 
 
أخذ الزائر يقرأعلى مولانا . ثمّ عمد فريق الجزيرة إلى أخذ صور مع مولانا  .
 
  2195092 visitors