شمس الشموس
  أرميا عليه السلام
 

بسم الله الرحمن الرحيم

إنتقل النور إلى أرميا عليه السلام

عند موت شعيا عليه السلام جاء الملاك إلى أرميا عليه السلام وأخبره بأنّ الله عزّ وجلّ إختاره ليكون نبيّه . كان النور يشعّ من جبهة أرميا عليه السلام كمصباح يضيء طريق السفينة في الليل الداكن .

أمر الله عزّ وجلّ أرميا عليه السلام أن يعلّم الناس . فهو لم يفعل ذلك من قبل ولا يملك ملكة التحدّث إلى الناس . لكن الله عزّ وجلّ ملأ قلبه بالإلهام وفمه بكلمات قوية .لقد أنذر بنو إسرائيل بعذاب أليم إذا لم يطلبوا المغفرة من الله عزّ وجلّ لقتلهم النبي شعيا عليه السلام . فسوف يغزيهم جيش ظالم وستدمّر مدنهم وستحرق معابدهم وسيؤسروا ويباعوا كالعبيد .

لم يستمع بنو إسرائيل إلى أرميا عليه السلام . فكما غضبوا من شعيا عليه السلام ولم يريدوا أن يسمعوا الحقيقة أصيبوا بغضب عارم من كلام أرميا عليه السلام , ورموه في السجن .

وبعد مدّة قصيرة تحقّق ما قاله أرميا عليه السلام . فقد غزا ملك بابل إسرائيل بجيش ضخم وقتل العديد من الناس ودمّر القدس ,وهدّم المعبد , وأسر الناس , فبيعوا كالعبيد , وذرفوا الكثير من الدموع لما حلّ فيهم .

بقي أرميا  عليه السلام على قيد الحياة ليواسي شعبه في سجنهم وليذكّرهم بكلام الله عزّ وجلّ وأعطاهم الأمل بمستقبل أفضل إذا تابوا لله عزّ وجلّ .

فليبارك الله عزّ وجلّ بأرميا عليه السلام وليمنحه السلام .  

 
  2135697 visitors