شمس الشموس
  01.12.2009
 

 
إسعوا للخلود وللسموات التي لا تُحد

بسم اللهم الرحمن الرحيم

القطب الغوث الشيخ ناظم عادل الحقاني ـ ليفكا, قبرص ـ الثلاثاء 14 ذوالحجة 1430



مولانا يقف
دستور يا سيدي
قفوا لرب المجد!
الله اكبر الله اكبر الله اكبر لا إله الا الله الله اكبر الله اكبر ولله الحمد
كل التسبيح والمجد لربنا العزيز, وللشخص الأحب والأكرم اليه, المتواجد دائما بحضرته القدسية مزيدا من المجد والإكرام !اغفر لنا يا الله. نسأل  من الله مغفرته وبركاته. نحن ضعفاء نسأل صلوات وسلامات لا تنتهي للحبيب الأعظم  في حضرته سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
مولانا يجلس
يا ربي . أيها الناس السلام عليكم . هذا السلام يمنحكم سلامات وأمان بالدنيا والآخرة. أيها الناس أعطوا مزيدا من الوقت للإصغاء للرسائل السماوية, إذا أصغيتم وتقبّلتم تزول عنكم معاناتكم ومآسيكم. ونحن نرى الآن أن الكل في حالة معاناة من المآسي . لذلك إذا طلبتم حياة طيبة في الفترة الزمنية التي مُنحت لكم أن تعيشوها هنا, لتكونوا بأمان وسعادة ومتعة , قولوا السلام عليكم, سلام على المؤمنين من الله. هذه إحدى أكبر المنح من الله التي تأخذ عنكم أعباءً ثقيلة محملّة على أكتافكم.

أيها الناس نقول لأننا قد أُمرنا أن نكون مترابطين مع الربانيين  الذين هم مقدسين. القداسة ليست بارتداء ثياب غريبة أو أمور مدهشة على رؤوسكم, لا. القداسة تُمنح على رؤوسكم كالتيجان للملوك والأباطرة. إسألوا عن القداسة التي رب العالمين يرسلها من خلال الرسل, الصلاة والسلام عليهم, وأرسلت بعد الرسل للذين يتتبعون خطاهم. هناك طريق يصل للمحطات السماوية وآخر يصل بالناس إلى قنوات المجاري. هذا طريق.

نحن نفهم هنا أن تعاليم كل الرسل عن يوم القيامة عندما يُبعَث الناس  للحكم عليهم. رب السماوات يعطي حكمه المهيب, يرسل الناس الى المحشر المكان الذي  يقفون فيه ناظرين إلى حكم رب السماوات.
حيث يكون مكتظا بالناس. بعد أن يصدر حكمه الإلهي سيؤمروا أن يسيروا ! وكلٌّ سيصل إلى المكان أو البقعة التي سيكونون بها على الدوام. عندها سيسير الناس على الصراط وهو جسر دقيق وصعب   فوق الجحيم. من يستطيع العبور عليه يصل الى الجنة وقرة عين وتكريم وسعادة رب السموات! تمنح لهم بعد عبورهم الجسر.هذا طريق المقدسين الذي يُبقون خطاهم على خطى المقدسين,سيتمكنوا من عبور ذلك الجسر الدقيق جداً والوعر العسير السير عليه. لكن هذا طريق المقدسين الذي يفضلون من خلال حياتهم أن يسيروا على طرق المقدسين.سيعبرون ذاك الجسر المقدس ويصلوا إلى الأراضي المقدسة الممنوحة من رب السموات, التي لا أحد يعرف حدودها وسكينتها.

سبحان الله! المجد لله عزّ وجل! تبعا للكتب السماوية, آخر من يدخل الجنة سيُمنح عشرة أضعاف هذا الكوكب التي تكون منبسطة وسيكون سعيداً جداً. وأكثر من تلك السعادة, أنه كان يتفكر" إذا لتلك الأرض حدود؟ وماذا عن وجوده بها على الدوام؟ أتظن أني سأكون سعيدا  في جنة تقليدية سرمدية؟"ويأتيه شيء إلى قلبه . ويتفكر بآخر من يدخل الجنة ,"ما هو حجم عشرة أضعاف هذا الكون؟" الآن هو ضخم لإنسان يعيش هنا , لكن الله يعطي ذلك الإنسان الذي يتذكره. ويسأل الله"يا ربنا حياتنا على الأرض كانت محدودة لأنها محدودة , لكن هنا غير محدودة أزلية. إذا تمنحنا حياة أزلية فعشرة أضعاف الكون ليس شيئا! ونحن ننظر أكثر إلى جلالتك وعظمة ملكك وملكوتك الذي لا ينتهي ومحيطات المخلوقات.

سكان الجنة يقولون " نحن كثيرون وهذا لا شيء إننا نأمل بأن هذا ليس كل شيء. بسعادة نأمل ان تكون هذه الجنة كالبذور عندما تنموا تصبح شجرة ومن تلك الشجرة في تلك الحديقة نأخذ بذور من الشجر لنزداد أكثر.

الرسائل السماوية لهم" يا عبادي كونوا فرحين بما أمنحكم. لا تحاولوا تعليمي. لا تحاولوا ان تسألوا لحدود. كل ما في الخلود أبدي. يا عبادي امنحكم ذلك الكون يومياً عشرة أضعاف, عشرة أضعاف الجنة التي منحتكم إياها! اليوم الثاني ستكون ضعفين والثالث ثلاثة أضعاف والرابع أربعة أضعاف أكبر! كونوا سعيدين ومرتاحين. لا تقلقوا أنا ربكم! لا تحاولوا تعليمي شيئا.أنا أمنحكم. اليوم تدخلوا وترون أرضا كبيرة, عشرة أضعاف الكون, والغد ستجدونها ضعفين, واليوم الثالث ثلاثة أضعاف أكبر. يا عبادي تمتعوا بكل الحسنات!"

أيها الناس! هذا طريق مقدس. إذا أحدكم يسأل الوصول إلى الأراضي المقدسة التي تزداد يوماً على يوم أكثر فأكثر, لا تظنوا أنها ستكون ثلاثة أضعاف أكبر فقط . عندما تمنح ثلاثة أضغاف اليوم الأول, اليوم التالي
ستكون عشرون ضعفا, واليوم الذي يليه ستكون عشرة أضغاف العشرون أكبر. ما الذي يحصل؟ مئتين مرة ومن ثم تتضاغف.اليوم الرابع ستجدها أربعمئة ضعف أكبر.

"يا ربي! إذا أستطيع الوصول الى ذلك؟ "
"إذا لم تصل ماذا ستسأل؟ ما منحتك أعرفه. عليك أن تكون سعيدا, أكثر سعادة. لن تقول كفاية ,سوف تقول دائماً, هل من مزيد؟, يا ربي انا أسأل المزيد ولم أكتفِ بعطاياك. يا ربي أعطني المزيد والمزيد والمزيد."

أيها الناس ! هذا شيئ يأتي لقلبي لأُعلن عنه للأمم والبشر جميعاً. معظم الناس على الأرض ممزوجين بالمعاصي والمعاناة, لا طعم لحياتهم لا أحد مسرور بالحياة المؤقتة. لن تستطعموا بها أبداً.

أيها الناس! ربنا ينادينا. لمَِ لا تعطوا؟ لمَ لا تحاولوا  يومياً إعطاء خمسة دقائق لربك جل وعلا لشكره بإقامة سجدة له وشكرك إياه؟ ما هذا الغباء منكم؟ والغير مبالاة؟ والقذارة؟ كبيرة جداً أنتم كالجرذان تعيشون في قنوات المجاري ولا تسألوا الخروج. لماذا؟ وكل يوم تعانوا أكثر وأعباء كثيرة على أكتافكم رغم كونكم من الشباب تنحدروا إلى الأسفل , الأسفل, الأسفل. هذه رسالة مهمة من مقامات السماء.

أيها الناس! هذا إنذار كما أنها آداب لكم! أعطوا المزيد من الوقت لربكم من أجل مرضاته ليمنحكم سعادة لا تنتهي في الدنيا والآخرة. آه الشرب بالحانات ونوادي القمار والأماكن السيئة حيث تقام الأعمال القذرة! هذا ليس إكراما لكم أيها الرجال أن تقوموا بأعمال سيئة. هذا ليس إجلالا لخليفة أن يتناول أمورا قذرة. إنه عتاب للبشر لأنهم يفكروا فقط بكيفية قتل الناس وكيفية التسبب بالمصائب  والمشاكل لهم! أهذه إنسانيتكم؟ تفووو على مثل هذه الإنسانية! فليأخذهم الله (الذين يقتلون ويتسببون بالمشاكل)لأن الغضب الإلهي سيصل, ونحن الآن نعيش على هذا الكوكب, وسنصل إلى المحطة الأخيرة لهذا الكوكب ألا وهي يوم القيامة. ستخجلوا وتستحوا أكثر يوم القيامة.

أيها الناس اتركوا الشرب لأن السُكْر يجعلكم سكارى ومستوى السكارى تحت مستوى الحمير. إذا أعطيتم الحمير ليشربوا ,جوني واكر, (ويسكي) من يشرب ذلك الويسكي؟ إذا أعطيتموه للحمير,انتم أيها البشر  , ذلك الحمار يأبى الشرب منه فكيف أنتم ايها البشر؟

"لا شيخنا, نحن لا نشرب الجوني واكر, نحن نشرب الشامبانيا."شامبانزي؟ ضعوه أمام الشيمبانزي, إذا وضعتوه, فهو نوع من القردة, ضعوه وسوف يبكي, ما هذا؟"أيها الشيخ نحن لا نشرب الشامبانيا انما نشرب الفودكر." أسوأ! إتروكوها بروسيا. الدِببة كُثر أعطوها الفودكار وانظروا إذا تشربه أو لا. الدِببة لن تشرب. أنتم بشر كيف تشربوا هذا؟ ما هذا الغباء؟ "أيها الشيخ نحن يونانيون. نحن معتادون شرب الكونياك. لم نتذوقة بعد لنعرف ماهيته. عندما نشربه نبدأ بالغناء بالطريقة اليونانية.

تعالي اليّ يا سواد عيوني يا عزيزتي
يا عزيزتي يا سواد عيوني تعالي اليّ
أنا مجرد تابا (سكران) يا مرحبا! كيف حالك؟
أيها اليونانيون هل انتم سعيدون؟ لكن الإيطاليون لم أتعلم ما يشربوا؟ الخمر وكذلك ما يشرب الإلمان.
" يا شيخ الإلمان يشربون البيرة.
" ما البيرة؟ "
البيرة صنعت من الشعير."
ماذا؟ الشعير, فقط الحمير يحبونه. أو كيف تصنعون البيرة من الشعير؟
" أنت لا تعرف لأنك لم تتذوقه."

لن أتذوقه.إذا الحمير ترفض تذوقه, كيف أرضى لنفسي أن أتذوقه؟ الحمير لن يفرحوا لشرب البيرة, كيف سأفرح بشربها؟ والعرب يشربوها أيضاً. ما يشربوا؟ العرق, أنا أعرف. أنتم عرب لا تعرفوا . تصنعون من الرطب الخمر وتشربوا كما هو الحال بمصر. الأتراك أصبحوا الآن أحرارا, يشربون كل شيء, ما يجدونه يشربونه. وبعد ذلك, عندما يشرب الإنسان, يتوقف دماغه عن العمل, ينتهي. وعندما تتوقف أدمغتهم عن العمل ,ينقطعوا عن البشرية ويصلوا لمرتبة أدنى من مرتبة الحيوانات, لأن الحيوانات لا تشرب المشروبات الروحية. إبتعدوا عن السكر! لأنكم يوماً ما ستكونوا تعيسين.أعطوا بعض الوقت لتتفكروا ولتتعلموا من أجل بدايتكم وآخرتكم.

أيها الناس! عفا الله عنا. نحن نسأل فقط بأن يرسل أحدا من السماء ليصوّب خطانا. والوقت إنتهى لذلك الشخص المتوجب أن يأتي وسيدنا عيسى سيأتي ليكون يوم القيامة. إحفظوا إكرامكم أيها البشر! أتركوا العادات السيئة وحاولوا أن تكتسبوا الحسنة من المقدسين لأن إذا لا وجود للأولياء لا تتواجد الإمكانية لحياة أبدية وأزلية لكم.

عفا الله عنا, لكرامة الأكرم بحضرته الإلهية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.(مولانا يقف إكراما لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ثم يجلس.) يا رسول الله!

مولانا يغن
ي
دوم دوم دوم دوم ثمان مرات
هذه أصوات سعيدة تأتي من السماء للذين يستمعون. إصغوا واسمعوا,وتمتعوا بالغناء الإلهي. ستكونوا سعيدين بالدنيا والآخرة. ربنا اغفر لنا.
الفاتحة
دوم دوم دوم دوم
لا تغضبوا مني أيها الناس! أسأل لكم السعادة في الدنيا والآخرة كما أسأل لكم السعادة في الحضرة القدسية التي تمنحكم التكريم الذي لا ينتهي بحضرة الرسل والاولياء والملائكة. حاولوا أن تكونوا معهم وليس مع من هم في قنوات المجاري  مع الجرذان والشيطان. حمانا الله. آمين.
الفاتحة
 
  2151323 visitors