شمس الشموس
  03.11.2009
 


صحبة مولانا الشيخ محمد ناظم الحقاني سلطان الأولياء

المعرفة الإيجابية لا قيمة لها

 

 السلام عليكم. لقد كُرّمتم لتكونوا خلفاء ربكم على هذه الأرض. في هذه الدنيا.

 اسمعوا وأطيعوا وحاولوا أن تقوموا بما يأمر به ربنا لخلفائه إنه يأمر فقط بالعبودية إنه لا يسألكم شيئاً آخر. إنه يُكلّف البشر ويريد منهم أن يكونوا عباده أن يقوموا بوظائف العبودية على أكمل وجه. الله يطلب منا من البشر أن نقول وفق أوامره المقدسة: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. هذا أحد الأوامر الإلهية للناس السماويين والسماوييّن يعلنون بأن العبودية للبشر للإنسانية للذين يعيشون على هذا الكوكب. وقد أمرنا إذا كنا في حاجة لمدد من السماء. إذا طلبنا قدرة للقيام بالعبودية فعلينا وفق الأوامر العليا السماوية أن نقول : بسم الله الرحمن الرحيم. كم من الأسماء المقدسة في البسملة؟ كم من الأسماء المقدسة تعرفون أيها الوهابيين؟ نعرف (99) اسماً مقدساً لله تعالى. نحن أيضاً نعرف كما خاتم الأنبياء جلب من الحضرة الإلهية لأصحاب المراتب السماوية الذين شُرّفوا بالرفعة السماوية. وهناك (7) طبقات/ مستويات للسماوات. السماء الأولى فوقها الثانية فوقها الثالثة فوقها الرابعة فوقها الخامسة فوقها السادسة فوقها السابعة.

أيها الناس ما الذي تعتقدونه عن السماوات. وأنتم تقرؤون في الكتب المقدسة أن هناك سبع سماوات. العهد القديم والعهد الجديد والقرآن الكريم كلها ذكرت سبع سماوات. هؤلاء الناس الذين يظنون بأنهم يعرفون كل شيء قولوا لي ما الفرق بين السبع سماوات؟

-       يا شيخ لماذا تسأل سؤالاً كهذا.

-  نعم لستُ أتكلم من قِبَل نفسي هنا. لا . أبداً. أنا لا أعرف شيئاً . لا أُحضّر نفسي لأتكلم إليكم. لا. وفق اتصالهم بقلبي (أي أتكلم إليكم بما يرسلونه إلى قلبي من مراكز سماوية).  – كيف يمكن أن يكون هذا يا شيخ؟

وردّاً على هؤلاء الذين ينكرون أن يكون قلبي موصولاً بالسماء أقول أنا لا أحمل هذا الجهاز الذي تسمونه الموبايل(الخلوي). أنتم تقولون يمكننا بالموبايل الوصول من الشرق إلى الغرب من الشمال إلى الجنوب. قد نصل بواسطته إلى المحيطات. قد نصل عبر القارات. كيف؟ لأنكم تحتفظون بخلوي في أيديكم وتقولون هذا يجعلنا نصل إلى الشرق والغرب؟!

إذا قلت أن الله منحني اتصالاً بالسماء. منحني قدرة لأصل إلى السماوات لماذا لا تصدقون؟! نعم بخلوي صغير تقولون نصل إلى كل مكان وأنا أقول لا. لا أستعمل آلة من صنع البشر. الله منحني من خلال قلبي قدرة خاصة يمكنني أن أصل بها إلى اتصال              بـِ السماء الأولى والثانية والثالثة والرابعة والخامسة والسادسة والسابعة.

إنهم يقولون أنَّ المعرفة الإيجابية لا تقبل هذا الأمر. كيف تقولون بأن المعرفة الإيجابية تقبل بأن آلة من صنع البشر تصل إلى كل مكان ولكن إذا قلت أن قلبي يصل إلى السماوات فإن معرفتكم الإيجابية هذه لا تقبل هذا الأمر. تقول لا هذا غير ممكن. هذا لأن الناس جَهَلة لأنهم لا يفهمون شيئاً. من النبوة. لا يفهمون شيئاً من الروحانية. لقد أصبحوا مثل الصخور.

لا إحساس عندهم. إذا الصخور فهمت فإن هؤلاء الناس يفهمون. يا من تمثّلون المعرفة الإيجابية كل معرفتكم يمكن أن توضع في ذرة بل ويبقى هنالك حَيّز في تلك الذرة. لماذا أنتم فخورين ومغرورين إلى هذه الدرجة. أنتم عميان لذلك ليس لكم الحق في التكلم في المعرفة إذا كان عندك معرفة تامة عن شيء فبإمكانك التحدث عنه. لكن إذا لم يكن عندك معرفة كاملة فليس لك الحق بالتكلم عنه. تقول هنالك ذرة.

هل عندك معرفة كاملة عن الذرة؟

هل رأيت ذرة أبداً؟. لا. كيف تقول عندي معرفة تامة عن الذرة؟ ليس هذا من صلاحياتك أن تقول هذا. لأنك تقول إذا لم نّرَ أو نسمع أو نَلمس فلا نقل عندك معرفة تامة عنها. أسألكم أشياء رياضية. قولوا لي ما هي المعرفة الإيجابية وفيما وراءها. لا شيء؟ هذا يعني معرفة سلبية؟! مبروك لعلمائنا والدكاترة والبروفسوريين. مبروك. تقولون عندنا كل شيء ونعرف كل شيء. قولوا معرفتنا من هذه النقطة إلى هذه النقطة ووراء هذا وفيما وراءَهُ محيطات من المعرفة لا يمكننا أن نقول عنها إيجابية أو سلبية . احفظوا أدبكم. اعرفوا حجمكم. حاولوا أن تقولوا شيئاً وفق ميزان عقلكم. لا تقولوا المعرفة فقط في هذه الحدود. ووراء هذه الحدود لا نقبل شيئاً.

لا تقولوا نحن نصل إلى كل شيء ووراء هذا لا وجود لشيء. لا يمكنكم قول هذا ربما هم غاضبين من كلامي ويريدونني أن أتوقف عن الكلام . لا . لا يمكن هذا . إذا منحني مرشدي مدده سأتكلم وسأفهم وسأجعل الناس يفهمون. ربما الطائرة تمر في غيوم سوداء وثقيلة لكن الكابتن الحاذق المتمكّن يقودها وسط الغيوم. لكن شخص عادي سيسقط.

(فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً) أين علماء العرب علماء الإسلام ليفهموا من القرآن الكريم حيث يقول الحق (فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً) إذا كنتَ لا تعرف شيئاً فلا تعطِ حكمك عليه. عليك أن تسأل من يعرف. (فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً) كل شيء على هذا الكوكب معروف ولكن ليس فقط لشخص واحد. وفق قابليتنا قد نعرف وقد لا نعرف شيئاً.

إذا وصلتَ إلى نقطة لا يمكنك تجاوزها عليك أن تسأل شخصاً يأخذك إلى الأعلى ويفتح لك محيطات جديدة من الفهم والمعرفة لأن محيطات الفهم والإدراك عند الله لا متناهية. لا تقل هذه آخر نقطة نصل إليها ونعرفها. ما بعد هذا لا نقبل شيئاً. الذي يقول هذا فهو أجهل الناس.

أيها الناس احفظوا أدبكم. احفظوا حدودكم. اعرفوا حدودكم. لا تسألوا ولا تطلبوا شيئاً لا تصل إليه قدرتكم وقابلّيتكم. لذلك أجلس هنا واتصال سماوي يَصِلني لأتكلم إليكم. لأجعلكم تتمتعون وتفهمون. يوم القيامة بإمكانكم أن تقولوا لقد كنا نسمع لذلك الشخص خطابه من المعرفة السماوية وكنا عندئذ نصبح سعداء وقلوبنا تمتلئ بالسلام والرضى..

أيها الناس السلام عليكم. أعرف أن عقولكم تقول لكم اتركوا هذا الشخص. أغلقوا دفتركم . ماذا ستفعلون؟ لماذا تضيّعون وقتكم وتستمعون إلى هذا الكبير في السِّن الذي لا يعرف شيئاً. نعم أنا لا أعرف شيئاً ولكن حين يعلمونني فإنني أعرف كل شيء. أحاول أن أتعلم هذه محيطات لا نهاية لها. الله يقول لعباده إذا لم تعرفوا (فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً).

ولكن عليك أن تسأل خبيراً. الخبير يعني أنه يعرف عن هذا الكوكب والحياة عليه ويعرف عن الحياة القادمة الأبدية. عليك أن تتعلم إنهم يجعلونني أتكلم إليكم لأمتّعكم. لأعطيكم فهماً ومعرفة ورضىً في قلوبكم ونتمنى لكم يوماً سعيداً ونوماً هانئاً لا أن تكونوا غافلين. إنكم تأتون إلى هنا لتعلم العبودية ونحن نحاول أن نعلّمكم ونزييّن ونجمّل الأمر لكم لتفهموا شيئاً. ليغفر لنا الله ويحفظ خطانا على الطريق الصحيح.

الله الله الله الله عزيز الله . فاتحة.

 
  2107088 visitors