شمس الشموس
  03.12.2009
 

حقيقة السلام عليكم

 صحبة مولانا الشيخ محمد ناظم الحقاني

(تعالوا وتعلموا معرفة مقدسة)

الشيخ واقفا:

ايها الناس قوموا لربكم القادر، الخلائق كلها تقف بين يديه في الحضرة الالهية.. ايها الناس اعطوا أسمى مراتب الاحترام والتمجيد لخالقكم وربكم .. لولا خلقه ما ظهر منكم أحد..

الله اكبر الله اكبر الله اكبر لا اله الا الله الله اكبر الله اكبر ولله الحمد . الله اكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله وبحمده بكرة وأصيلا

يا الله بحرمة أشرف الخلق عندك .. اغفر لنا .. نطلب منك الرحمة والبركة .. امنح سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كل ما وهبت وضمنت لأحد من خلقك من مجد وحمد وشكر .. امنح هذا كله لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

مدد يا سيدي .. اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. بسم الله الرحمن الرحيم.

حاولوا ان تتعلموا معنى أعوذ بالله من الشيطان الرجيم وحاولوا ان تعرفوا قوة وعظمة بسم الله الرحمن الرحيم، فان هذه لغة السموات (الرئيسية) الرسمية التي مُنحت لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، هو الملك  لا أحد يستطيع الوصول الى مرتبته او الى شرفه في الحضرة الالهية. لكل ملك مملكة ولكل امبراطور يجب ان يكون هناك امبراطورية .. لا يمكن وجود مملكة بدون وجود ملك.

ايها الناس .. السلام عليكم .. هذا السلام شرف لكم. انه أعظم شرف ان نخاطب الكل وان نتوجه اليهم بالسلام عليكم، ان نقابلهم باسم الله: السلام جل جلاله. ان الشخص الذي يقبل ويسأل من خالقه باسمه المقدس (السلام) فانه سيكون في أمان في الدنيا والآخرة.

السلام .. شرف ينزل من السماء للبشرية .. استعملوا هذه الكلمة المقدسة.. استغنوا عن (صباح الخير) و(مساء الخير) وعن اية تحية أخرى باللغات الاخرى. التحيات غير (السلام عليكم) هي تحيات مزيفة لا قيمة لها.

الاتراك يقولون (جوناي دي) واليونانيون يقولون (كاليماراس) وباللغة الالمانية (جوتن مورجن) والايطالية (بون جورنو) كل هذه التحيات نابعة من الشيطان يعلمها للناس ليستعملوها فيما بينهم وهي مثل الفاكهة البلاستيك لا شيء فيها .. خالية وفارغة.

وأهل السماء يحيّون (بالسلام عليكم) فهذه تحية  سماوية مليئة بالطاقة والقوة والنور. قد تقولون ذرّة إذا استخدمتموها فإنها تقوم بتفجير وتدمير كبير لأن فيها قوة، فيها شيْ مكمون وليست فارغة. أيضا السلام فيه قوة سماوية

عندما تقولون السلام عليكم ، فان هذه هبة لكم من السماوات. السماوات تعج بالحياة .. كل شيْ هناك حي. لا يوجد هناك نائمين ولا ضالين غافلين ولا اموات .. لا موت في المراتب السماوية .. انتهى. الموت موجود فقط على هذا الكوكب لأخذ حياتنا  التقليدية المزيفة ووهبنا  حياة حقيقية  نورانية مليئة بالنور والقوة عوضا عنها.

"كل من عليها فان": كلمات كريمة من القرآن الكريم. كلكم ذائق للموت .. في لمحة عين تأتون وتنتهون (تختفون)، هذا هو الواقع الحقيقي لهذا الكوكب. عندما تتركون هذا الكوكب وتنتقلون للأعلى فإنكم ستجدون الخلود هناك، أما في الحياة على الارض فإننا نعيش حياة مؤقتة والكل فيها عدم لا شيء. نأتي للوجود ثم نمضي بعدها بسرعة إما للأعلى وإما للأسفل.

حاولوا أيها الناس أن تصلوا للأعلى، للسماوات العلى. للعوالم العلوية. لا تكونوا أغبياء وحمقى لا تكونوا جاهلين لا تكونوا غافلين، فإنكم بذلك تخسرون الفرصة الوحيدة التي منحت لكم، إنكم تظهرون مرة واحدة فقط للوجود فاغتنموا الفرصة واختاروا طريقكم إما للسماوات العلى أو للأسفل. السماوات العُلى مليئة بنور يزداد  نورا.

انها مليئة بنور ليس كنور المصباح الذي تحتاج دوما لتجديد زيته وأهل السماوات العلى يأخذون نورهم من المقامات السماوية، مددهم من مقامات إلهية لا حد لها ولا نهاية وهذا هو الخلود. الخلود يعني المزيد والمزيد لا ينقص أبدا دائما في زيادة لذلك تسألون المزيد والمزيد وستُعطون وتُمنحون المزيد والمزيد. سبحان الله الذي يُنزل هذا (السلام)  كذرة حيّة تأخذكم  للأعلى ، هذا السلام الذي نلقيه (على بعضنا البعض) هو كذرة حيّة وليس الحي كالجامد، فالحيّ يُمد ويتزود بمدد مرزوق وآت من السماء.

وكل ذرة تحصل على سلامنا سلام مليْ بالقوة مغطاة بغطاء  سماوي وعندما تقولون السلام عليكم وعندما تردون السلام فإن هذا السلام يلمسكم ويملؤكم انتعاشا وحيوية ويجدد نشاط أجسادكم  يغيّر .. فأنتم تملكون قوة سرية وتحتفظون بها، وهذه القوة تحرككم الى هنا وهناك، وكل وظيفة تقومون بها هي هبة مُنحت لكم من السماوات.

ما أخبرتكم به الآن ليس سوى ذرة من ذرات السلام. قول السلام عليكم يعطي لكم قوة وحيوية هائلة لا تستطيعون حتى تخيلها، قوة حيوية لا تنتهي، تخرجكم فيها من ظلمات الارض الى نور السماوات العلى.

أيها الناس، لقد مُنحت لنا منحة الانبياء فقط حصلوا على مثل هذه المعرفة السرية وأتوا ليعلمونا ويعلموا الناس مقاماتهم ومكانتهم ومهمتهم ليسعوا إليها.، انتبهوا ولا تضيعوا هذه الفرصة التي مُنحت لكم وإلا فإنكم ستصبحون جيفة! لهذا قال رسول الله صلوات الله وسلامه عليه" السلام قبل الكلام،" فإن السلام سيعطيكم قوة (السلام).

تحية السلام تعطي لوجودكم الحقيقي (لكائنكم) قوة توصلكم لمعارف تطلبونها في الدنيا والآخرة.. لا شيء في الدنيا ولهذا اطلبوا ما ينفعكم في الآخرة.

أيها الناس اطلبوا الخلود دائما ولا تضيعوا فرصتكم في الوصول الى الخلود، فلن تجدوا  أبدا رتبة ومكانة تعلو على مكانة الخلود الأبدية. حاولوا أن تكونوا (خالدين) حاولوا الوصول الى هذه المرتبة، فان ما ستحصلون عليه شيئا لن تستوعبوه ابدا ومع كل هذا حاولوا الوصول الى مرتبة الخالدين.

نعم .. انهم يستعملونني لأقوم بإعلان(تبليغ) للجميع. هم يعرفون وأنا لا أعرف ولكنهم يجعلونني أتكلم عن (مقام مُعظّم) لأنهم يعرفون بأن النهاية تقترب شيئا فشيئا الوقت يقترب وكوكبنا سينتهي وكل الناس عليه سيصلون إلى   هدفهم  أو إلى حدودهم. البعض منهم أضاع فرصته وسوف يصل الى العدم والبعض الآخر فاز وربح قوة ستمنحه ولوج محيطات الخلد/الأبدية وعدم الخروج منها أبدا. انتم لا تسألون عن الحياة الاصلية.

من يعبر محيطات الخلد والخلود لا يسأل الخروج منها أبدا، فحياتهم الحقيقية هي في محيطات الخلود والأبدية. والوقت قد انتهى الآن.

لقد أرسل الله سبحانه وتعالى ( 124000) نبيا وأنزل كتبا مقدسة رسائل سماوية  كان آخرها القرآن الكريم، كل هذه الكتب المقدسة تحتوي على معرفة سماوية مقدسة والان يصرخ الجميع مطالبا (بمعرفة الهية) فعلوم الشيطان وتعاليمه قد وصلت نهايتها. انها كقنوات المجاري المادية لا نفع فيها ولا فائدة. عندما يغادرون هذه الحياة  إلى حياة اخرى، فإن تعاليم الشيطان تذهب سدى.

أيها الناس:

نحن الآن بحاجة ماسة الى المعرفة السماوية الحقيقية. هل تعرف هذا يا قداسة البابا؟ وانتم ايها القسيسين والبطاركة وانتم يا أحبار اليهود ورؤساءهم. إن كنتم تعرفون فاخبروا بها أتباعكم وأمروهم بأن يحاولوا الوصول الى المعرفة الحقيقية. قولوا لهم: ايها الناس يكفيكم هدر حياتكم الثمينة وإشغالها بالباطل وبالعدم. لا تشغلوا أنفسكم بأشياء مزيفة قذرة، حاولوا الوصول الى المعرفة الحقيقية.

لقد خُلقتم للوصول الى هذه المعرفة والآن نحن أحوج ما نكون الى هذه المعرفة المقدسة حاولوا الوصول إليها وإلا فإنكم ستُلقَون في (قنوات المجاري) كالجيف والجرذان .. تعالوا .. وتعلموا .. واطلبوا المعرفة الحقيقية (الالهية) التي سترفعكم الى الاعلى، الى السماوات السبع.

 أيها الناس  كفوا عن ان تكونوا سكارى يكفيكم سكرا وثمالة.. لا تشربوا الويسكي والشمبانيا والفودكا والنبيذ .. لا تشربوا هذه القذارة. انتهوا .. وإلا فإن نهايتكم ستكون في قنوات المجاري. تعالوا وتعلموا علوما سماوية.

أيها الناس على وجه هذه المعمورة شمالا وجنوبا شرقا وغربا، اثنان وسبعون فرقة مختلفة وأمم مختلفة أغلقوا الجامعات الناشرة للغباء والمعاهد الحاضّة على الجهل، اغلقوها وافتحوا صفحة جديدة لحياتكم ولتعليم صغاركم وشبابكم، علّموهم ودربوهم لاستقبال المعرفة الالهية.

الله اكبر .. الله اكبر .. الله اكبر..

أيها الناس: هذا شيء مهم، الذي يرسلونه إلينا الليلة، ما يمنحونا هذه الليلة، من (علوم)، هذه الليلة هي ليلة مباركة لكل الامم.

تعالوا وتقبلوا الامدادات النازلة في هذه الليلة المباركة، تعالوا وتقبلوا قدسية ليلة الجمعة وتقبلوا هذا الشهر المبارك ، ليلة مباركة .. وشهر مبارك.. تعلموا شيئا ،   اتركوا كل شيء ( في الدنيا) والله سبحانه وتعالى سيهب لكم ويعطيكم كل ما يمكن أن يخطر ببالكم بل يعطيكم ما لا يمكنكم تخيّله (ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر) .

أيها الناس.. تعالوا واسمعوا واستمعوا.. انا رجل كبير في السن يعترف بأنه لا شيء ولكنهم (الاولياء) يجعلونني أخاطب الأمم كلها من الشرق إلى الغرب ملوكا وملكات وحكاما مستبدين.. كلكم تعالوا وتعلموا المعرفة الالهية، عندها فقط ستكونون من الناجين المكرمين في الدنيا والآخرة  في هذه الحياة والحياة الحقيقية  في السماوات هذه الحياة الحقيقية يمكنكم الوصول اليها والتمتع بخلودها .. حياتكم الخالدة.

عفا الله عنا وغفر لنا..

هذا محيط لا نهاية له ولا أعرف كم من الليالي سيحتاج لساني للتكلم  والشرح .. لا أعرف.

الاولياء يعطون الأوامر بالتحدث وبالمخاطبة وبالتكلم لجميع الأمم ولا أعتقد بأن هناك أحدا يستطيع الاعتراض على هذه الأوامر.. عندما نقول: أيها الناس تعلموا اللغة السماوية والمعرفة الحقيقية، فإن هذه اللغة وهذه المعرفة ستملؤكم شرفا ومتعة، ستملؤكم نورا وسرورا في الدنيا والآخرة .. وللأبد.

غفر الله لنا جميعا.. الفاتحة.

توبة يا ربي .. توبة .. استغفر الله

دوم  دوم  دوم دوم

من سعى للحصول وحصل على هذه المعرفة الإلهية فسيصلون إلى المقامات الحقيقية، وسوف يكون لهم استقبال سماوي حفل إستعراضي   يُنشدون لهم فيه أناشيد سماوية  غناء سماوي يختلف كل الاختلاف عن غنائي ..

دوم .دوم دوم دوم..فاتحة.


 
  2194709 visitors