شمس الشموس
  05.03.2011
 


 

حكم الردّة في الإسلام

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

ماذا تقول شريعة الله ؟ الشريعة تنصّ " أعطي كلّ ذي حقّ حقّه " . وهنا السؤال من أين أتى عبد الناصر بحقّه ؟ ومن أين أتى السادات بحقّه ؟ ومن أين أتى مبارك بحقّه ؟ الملك هو الوحيد الذي له حقّ في حكم مصر , لكنّهم طردوه وأخذوا الحكم عنوة منه . فكان جزاءهم ما حلّ بهم الآن . أين عقولكم يا أهل مصر ؟ أين شريعة " أعطي كلّ ذي حق حقّه " ؟

 

لقد كانت مملكة هناك بمصر وحكم الملوك مصر منذ زمن بعيد , لكن ماذا يفعلوا الآن ؟ طردوا ملوكهم وأحلّوا مكانهم الأشقياء ليحكموا بهم . ما بكم يا أهل مصر ؟ ألا تتقنون اللغة العربية الذي أنزل بها القرآن الكريم ؟ أليس هذا هو اللسان الذي تكلّم به الرسول الكريم ؟ فلتذهب برلماناتكم وديمقراطياتكم وكلّ من ينادي بها إلى جهنّم . أتزيلوا شريعة الله لتحلّوا مكانها ما يأمر به الشيطان ؟ ما هذه الديمقراطية والبرلمنات سوى شيء شيطاني جهنّمي مصدرها ماركسي. أستغفر الله العظيم و بسم الله الرحمن الرحيم ...

 

ما حكم الردّة ؟  أنظروا إلى كتب الفقه ما حكم الردّة ؟ أسأل علماء الأزهر وعلماء مصر ومؤمني مصر , ما معنى الردّة ؟ عندما وضعوا الإشتراكية كقانون متعارف به في البلاد , بأيّ حق وضعوا ذلك؟  أين ذكر ذلك في القرآن أو في الأحاديث النبوية ؟ هناك آية في القرآن الكريم تقول " ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون " . لماذا لم تصدروا فتوة بحقّ من وضع الإشتراكية كقانون في البلاد ؟ وهناك القول الكريم " ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون "  القذافي ظالم ايضا, ثم الآية الكريمة " ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون "

 

إذا أين الحق هنا ؟ أين الحق يا ملوك العرب ؟ ألم تقرؤا القرآن الكريم ؟ رأينا ما حصل بأهل ليبيا . شيء مضحك جمهوريات ! منذ متى ؟ الجمهورية الإيرانية ! هل هناك جمهوريات في الإسلام ؟   كلا وألف كلا . في الإسلام هناك سلطنات . لذا ستنهار صروحهم على رؤوسهم ,لأنهم محكوميين بالإعدام , و هذا كلّه غضب من السماء . إنّ حكم الشريعة للمرتد في الإسلام هو الإعدام , وسينزل غضب من السماء وسيمحيهم من الوجود . ففي السماء عقل يفكّر في هذا الأمر .

 

فيا علماء الأزهر أكرر , ألم تقرؤا حكم الردّة في الإسلام ؟ أطلب فتوة منكم ففي عهد الخلفاء الراشدين وفي زمن الخليفة أبي بكر الصدّيق رضي الله عنه , حدث أن قبيلة ما أعلنت إرتدادها عن الإسلام , فأمر أبي بكر الصدّيق فرقة من الجيش أن تذهب وتحاربهم  . إعترض بعض الناس لأنهم سيقتلوا بعض الناس لكن أصرّ سيدنا أبو بكر الصدّيق وقال , "هذا حكم الله وحكم الله هو القتل " . لذا قٌتلوا وخرّبت ديارهم . وهذا هو حكم المرتد في الإسلام .

 

أين الفتوى ؟ إذا لم تأتي منكم , فسيأتي حكم من السماء ويقتلهم جميعا . ثابروا بهذا الطريق , وستروا ماذا سيبعث من السماء , "أليس الله بأحكم الحاكمين " . لا معقّب لحكم الله ولا أحد يتجاسر على حكمه . هؤلاء مجرمين , الذين لا يتبعوا الشريعة سوف يمحو كقوم سيدنا نوح عليه السلام. أستغفر الله , الفاتحة . دعهم يفعلوا ما يشاؤا وإذا كانوا على حق فاليأتوا بدليل من القرآن يثبت فيه ذكر للديمقراطية والإشتراكية . أنا لا أرى إلاّ حشرات محكومة من قبل هؤلاء الملوك . وأوجه كلامي أيضا إلى ملك الأردن . أستغفر الله , أستغفر الله .

 

يا سيد القرضاوي لما لم تأتي بفتوة بحقّ هؤلاء الحكّام حتىّ الآن " ومن لا يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون " ؟  ألم ترى سوى القذّافي ؟ أين الحكّام الآخرين , الحكّام الجبابرة الذين لا يحكموا بما أمر الله ؟ لعنة الله على الذي منع الشريعة الإسلامية والشريعة الأحمدية من الحكم . لو تكلّمت حتى حلول الصباح , لن يطفئ نار الإنتقام من شياطين الإنس والجن . الفاتحة

 

بلّغت اليوم ما يجب تبليغه , اليوم أنا هنا وغدا في مكان آخر , ومن بعدها فليأكلوا بعضهم البعض . الله تعالى يقول في كتابه الكريم " قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَن يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِّن فَوْقِكُمْ أَوْ مِن تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعًا وَيُذِيقَ بَعْضَكُم بَأْسَ بَعْضٍ انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ "  هذا جزاء من ينكر شريعة الله ويأتي بقوانين أخرى , فيصبحوا شيعا يأكل بعضهم البعض .

 

لا خلاص للأمة إلاّ بشريعة الله ومن يتغاضى عن ذلك فاللعنة ستنزل عليه . أعوذ بالله من سيئات أعمالنا وشرور أنفسنا الفاتحة .

 

قال الرسول (ص) " من تشبّه بقوم فهم منهم " . لماذا تتشبهون بالكفّار ؟ هل هذا الحديث موجود أم لا ؟ الفاتحة يا ربي نحن بحاجة الى فرجك!

منذ مئة سنة كان السلطان عبد الحميد خان على العرش ثم أنزلوه وجاؤا بغيره عندها بدأ عهد الجبابرة. لكن " سيأتي رجل من أهل بيتي " ويكسر رؤوسهم .    

 
  2228495 visitors