شمس الشموس
  06.01.2010
 

انسابوا لمشيئة الله

صحبة سلطان الأولياء مولانا الشيخ محمد ناظم الحقاني

بسم الله الرحمن الرحيم


دستور يا سيدي,مدد(مولانا يقف)

الله اكبر الله اكبر الله اكبر لا اله الا الله الله أكبر ولله الحمد! هوووو,هووووو,هووووو.

مزيدا من التسبيح والتمجيد للعبد الأكثر تكريما لرب السموات, سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. ألف صلاة وألف سلام عليك وعلى آلك وأصحابك ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. إشفع لنا يا سيد الرسل الكرام. الله الله. يا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أنظر الى أمتك وإلى الحال التي هي فيها بدون شك أنت تعلم. إننا ننظر إلى شفاعتك  في الحضرة الالهية وأن ترسل لنا أحدا يوجّه قلوبنا باتجاه حضرة الله السماوية.(مولانا يجلس)

ثم السلام عليك يا سيدي يا سلطان الأولياء المعّين لتدبير الأمور على الأرض سواء سطحها وباطنها وكل أمر يتعلق بها. فهو المسؤول عن هذا الكوكب. كما نسأل سلطاننا بكل تواضع أن يمدنا بالعون والمدد لأننا نمر بأوضاع خطرة تتعلق بالبشر الذين يقطنون هذا الكوكب. رغبتنا أن نبلّغك بأوضاعنا وأن تنظر إلينا كي  نتمكن من الوصول الى الطرق والمراتب الحقيقية التي تليق بهذا الكوكب.

أيها المستمعون السلام عليكم! إني أحاول الإصغاء إلى ما يرسل إليّ من السماء  لإنقاذ البشر الذين يعيشون على الكرة الأرضية. ونجدد لكم أيها البشر السلام بقولنا السلام عليكم. نحن جميعا من سلالة سيدنا آدم وسيدتنا حواء. الله جلّ وعلا قال" خلقت أولا آدم ثم خلقتُ حواء منه ليكونا زوجين". سيدنا آدم أول من أوجده الله تعالى من الأرض( الطين)

 [32:7]  {الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنسَانِ مِن طِين}

أما بالنسبة للأجيال التي تبعته  ونفخت فيها الروح لم تخلق من الطين أولا, لا إنما بتحديد جنس الجنين أولا رجلا او امرأة. سيدنا آدم خُلق من أربعة عناصر أما آلية تركيب ومظهر البشر لن تكون مشابهة ومماثلة لما كان عليه سيدنا آدم,لا. لأن الله أولا خلق الأرض وأول الخلق عليها سيدنا آدم لم يخلق من خلال رحم إمرأة, لا.

 

الله تعالى خلق الأرض ليخصّ بها المخلوقات التي تتبع سيدنا آدم عليه السلام كي يكونوا بسلام وأمان . الإنسان الأول كوّن بيديّ الله تعالى عزّ وجل. أما نسله خُلق من خلال أرحام الأمهات وليس بيدي الله تعالى. رب السموات يوكّل ملائكة خاصة  ليبدؤوا خلق مخلوق جديد في رحم أمه. إنسان واحد فقط خلقه الله بوجوده الإلهي ليس كالآخرين الذين أعطى الله أمرا من أجل البدء بتكوينهم من قِبَل الملائكة بقوله لهم:"أوجدوا ذاك المخلوق من خليتين ".عندها تبدأ الملائكة بالعمل لمدة تسعة أشهر أقل أو أكثر بقليل لتحضير ذلك المخلوق.

هناك الكثير من الناس الذين أفقدوا عقول طائفة كبيرة من البشر بطرح أسئلة بقولهم: "ماذا تظنون أين بدأ الخلق؟ هل أتت البيضة من الدجاجة او الدجاجة أتت من البيضة؟"والناس لن تتمكن من معرفة الجواب. نعم البيضة أتت من الدجاجة والدجاجة أتت من البيضة يسألون أسئلة غبية ليبعدوا الناس بتفكيرهم عن أمور ذات أهمية أكثر في حياتهم. لكن كي لا يقع سوء الفهم من هذه الناحية بالنسبة للبشرية قطع الله لهم الطريق عندما ذكر بأنه خلق سيدنا آدم من الأرض. أما بعد ذلك لا تكون طريقة خلق المخلوقات الجديدة بأرحام الأمهات بإحضار تلك العناصر(الأرضية) التي كوّن منها سيدنا آدم إلى رحم الأمهات لا . لكن من خلال خليتين أحداهما من المرأة والأخرى من الرجل وبتوحدهما يوجد المخلوق الجديد.

مرّة واحدة فقط خلق الله إنسانا من الأرض لكن بعد ذلك الأجيال اللاحقة وُجدوا بطريقة مختلفة عن سيدنا آدم وأمنّا حواء. هذا واضح بأن الله يعيّن ملائكة يعملون على إيجاد سبب من خلال خلايا المرأة والرجل إلى أن يصلوا مرحلة الكمال بالتكوين من ناحية المظهر والشخصية كطفل يليق بالبشرية. لذلك نردد ما علّمونا بأن هذا الكوكب كبير جدا والشخص الذي عيّن لينظر ويهتم بأمور البشرية يعرف سرّ تكوين الأطفال من خلال خليتين الذي يكون بالنهاية إما ذكرا أو أنثى الله تعالى يعرف فقط.

أيها الناس! السلام عليكم الحياة مليئة بالأسرار. حتى لو أنكم لا تعرفون السبب الرئيسي الذي يكمن خلف إيجاد الخلق من خلال خليّتين لكن عملية الخلق ما زالت متواصلة بكمال. لأن هذا أمر محتوم بمقدرة  الله  القوة اللامتناهية لتحقيق مشيئته. هذا الكون كان فارغا  في البداية. ما هو السبب الذي يكمن خلف إيجاد أنواع لا تحصى من المخلوقات عليه من نباتات وحيوانات؟ ماذا حصل على الكرة الأرضية؟ من هو الذي يأمر العناصر لتجتمع من أجل خلق نملة أو نحلة أو عصفور على صعيد المثال؟ من يأمر؟ هو يعرف لكن لا أحد يستطيع أن يعرف سبب وجودنا على الأرض الذي هو سرّ من السموات هذا الوجود على الأرض. فالمخلوقات كناية عن أنواع وأصناف لا تعد من النباتات والأشكال المختلفة من البشر رجالا ونساء وكذلك الحيوانات أما سرّهم هو فقط يعرفه.

من السهل جدا للناس القول أن كل شيء يأتي من الطبيعة. لذلك أيها البشر عليكم ترك تلك العلوم التي لا قيمة لها بجعلكم وجود كل شيء أمر طبيعي. من الذي يعلّم الطبيعة التحكم بالنباتات والكواكب والأزهار والشجر؟ وما هي الطبيعة؟ الشيطان ونظرياته تجعل الناس تحيد عن طرق الصواب إذ إنهم يقفلون عقولهم. الغضب السماوي سينصبّ عليهم بغزارة أكثر بسبب إدعاءاتهم بأن الطبيعة هي التي تكمن خلف نمو المروج, والأزهار, والأشجار المختلفة أنواعها وزهورها وفاكهتها. من هو المسبب لهذه الطبيعة؟

أيها المستمعون! على الأقل عليكم أن تفهموا أنكم عندما تنظرون إلى الطبيعة على هذا الكوكب كل ما عليها موجود بقوّة وإرادة مشيئة الله وليس بمشيئتهم الخاصة. هل أشجار الفاكهة يختارون صنفهم بقولهم "أنا أحب أن أكون شجرة تفاح أو برتقال "؟ الزهور والورود  لا أحد منهم يستطيع أن يختار رغم تعدد أنواعهم. هم البرهان الحيّ للناس الذين ينكرون وجود الخالق. شجرة التفاح لا تستطيع بمشيئتها أن تختار وتصبح شجرة تين. أو هل تظنون أن أكمل مخلوق على الأرض لديه مشيئة وقوة ذاتية؟ وإلا يكونون مأذونين باستطاعتهم عندها أن يقولوا " أنا أحب أن أكون هذا أو ذاك" وهذا يعني أنهم غير مخلوقين وإن بإمكانهم أن يختاروا أن يكونوا ما يشاؤون. على صعيد المثال شجرة التين قد تحب أن تكون كرمة عنب  وشجرة التفاح قد تحب أن تكون شجرة كمثرى. لا. لا شيء على وجه الأرض من أزهار ومرج وأشجار وورود وفاكهة يمكن أن يكون لهم وجود من تلقاء إرادتهم لا هذا غير صحيح.

الشجرة عليها أن تتبع اتجاها تُوجّه إليه ليس من خلال نفسها إنما من خارجها. وتلك قوّة الإرادة لا تتبع لعالم الأرض لأنها ليست شيئا ماديا إنما هي شيء لا أحد يعرف حقيقته. بعض الناس تظهر عليهم قوّة إرادتهم التي هي منحة من الله عزّ وجل كما يشاء. كل مخلوق قوة الإرادة عنده مختلفة عن الآخر فهي تختلف بين المرأة وزوجها  والنبات والأشجار. لا تتشابه بين البشر ولا بين النباتات ولا الحيوانات. مثلا هناك الكثير من شجر البرتقال لكن قوة الإرادة عند واحدة لا تشابه 100 بالمئة قوّة الإرادة عند الأخرى. هذا يعني من خلق الكرة الأرضية يستعمل قوّة إرادته التي هي تنسب لله عزّ وجلّ. نحن نظّن أن لدينا قوّة إرادة لكنها ظاهرية وتقليدية ليست حقيقية. على صعيد المثال إننا لا نستطيع أن نقرر أو نختار أن نكون رجالا أو نساء. من يقول أن بإمكانه أن يتحكم  بما سيكون في أرحام الأمهات ذكورا أو إناثا؟ لا أحد بإمكانه قول هذا!

أيها المستمعون تفكروا بها! عندها ترون عظمة  المخلوقات. هو يعرف لكن ما من أحد يعرف سرّها لأن قوّة الإرادة المتكاملة هي للخالق عزّ وجلّ. ما من ذرة على الكواكب وفي العوالم تستطيع أن تغيّر هويتها وتقول للخالق" غيّرني وإلا أغيّر نفسي" لا أحد يستطيع القيام بذلك. الأجيال القادمة تقول مثلا أحب أو أفضّل أن يكون مولودي الذكر أنثى. لا, هذا أمر بعيد المنال غير ممكن . هذا يعني أن قوّة الإرادة لا يمكن إلاّ أن تكون لواحد وليس لإثنين.

إنطلاقا من هذه النقطة نستطيع أن نستنتج أن ما يؤمن به المسيحيين خطأ واضح. كما علينا أن نفهم أن ليس من إنسان بإمكانه أن يغيّر شيئا على وجه الكرة الأرضية. الناس يقولون أن التكنولوجيا وصلت حداَ لن تتمكن من تغيير قوّة الإرادة عند الإنسان. هذا يعني لن تستطيعوا خلق شيء لأن هذا أمر متعلق بالله رب السموات الخالق هو فقط بإمكانه. لذلك نقول مجددا أن الطريق الآمن للبشر أن يتبعوا طريق الله تعالى ليكونوا بأمان في الدنيا والآخرة. إن لن تسلّموا إلى مشيئة القوّة الإلهية ستكونون خاسرين كما وأنكم ستكونون بأحوال وأوضاع ومراكز سيئة في الدنيا والآخرة.

بإمكاننا أن نقول أهم تصرف يقوم به البشر رجالا ونساء هو الصعود على الدرج باتجاه مراتب سماوية أسمى. وإن تبدلوا خطواتكم ستقعون بمحيطات من المشاكل. من هم بأمان في الدنيا والآخرة؟ هم الذين يتبعون خطوات الأنبياء والمرسلين وأتباعهم المقدسين. أيها الناس حاولوا أن تفكروا بهذا! لا تقولوا "لم أتمكن من أن أقوم بما أشاء" لأنكم إذا إدّعيتم هذا قد تقعون ببعض المواضع تمنعكم من التقدم. لذلك إذا أرادت البشرية أن تعيش حياة آمنة وسعيدة برضى وهناء في الدنيا والآخرة عليها أن تبحث عن المقدسين السماويين الذين يخطون على خطى الأنبياء المرسلين من السماء. إن تتبعهم ستتمكن من الوصول إلى آخر أمل وهدف وغاية لديك.

أيها المؤمنون عليكم أن تنسابوا كالأنهار التي تجري في الوديان. لا تحاولوا تغيير مجرى النهر  وإلا ستخسرون. في هذا الوقت يحاولون بناء السدود. ليس صحيحا أن بإمكاننا أن نغيّر كل شيء على سطح الأرض. عندما يجّف النبع ماذا ستفعلون بالسد؟ الناس بهذا العصر يسعون لتغيير أهدافهم الحقيقية لأهداف مزيفة. إنسابوا في مجرى نهركم وستكونون بأمان ورضى. لا تظنوا أن باستطاعتكم أن تغيّروا قانونكم الذي خُلقتم عليه. هذه نقطة مهمة أن على البشر عدم رفض فكرة ترك المياه تنساب في مجراها الطبيعي بالوديان التي يظنون أن بقوّة إرادتهم يستطيعون تغييرها. التفكير بهذه الطريقة سيؤدي بهم الى الوقوع إلى الأسفل ولن يتمكنوا من الوقوف من جديد. لذلك اتباع الأوامر المقدسة هي أماننا في الدنيا والآخرة. وجنّتنا هي أن نتبع مجرانا في الوديان في الإتجاه الذي كُتب لنا أن نسير به.

غفر الله لنا. كل المشاكل على الأرض بهذه الأيام وكل ما يسمونه بالأزمة الإقتصادية سببها أن الناس تحاول تغيير أسلوب حياتها كما يخططون في عقولهم. لا ليس بإمكانكم هذا لأنه هو الخالق الوحيد الذي بإمكانه التغيير من اتجاه لآخر. حافظوا على الطريق المستقيم لتكونوا سعداء  في الدنيا والآخرة. غفر الله لنا.

دوم دوم دوم دوم

دوم دوم دوم دوم

دوم دوم دوم دوم

دوم دوم دوم دوم

بإمكانكم أن تجدوا في الطبيعة الكثير من الإنسجام  والتلاؤم الجميل لكن عندما يتدخل الإنسان  باستعمال عقلة تأتيه المشاكل. إبقوا على الطريق وستصلون إلى حضرة الله القدسية. خلف كل مشكلة يكمن الجهل الذي يشكل العدوّ الأخطر للبشرية لأنه من صنع الشيطان. لا مبرّر لأي إنسان أن يكون جاهلا لأن بإمكان كل إنسان أن يأخذ من ما يحيط به  حكما لا تحصى التي بإمكاننا التعلم وأخذ العبر منها. هذا المجرى الآمن لكم في الدنيا والآخرة إن تعارضوا مجرى حياتكم تخرجون من دائرة الأمان في الدنيا والآخرة.

غفر لنا الله, الفاتحة.

 

 

 

 

 

 

 

 
  2162795 visitors