شمس الشموس
  08.02.2010
 


من سيجلس على العرش  يوم القيامة؟

مولانا الشيخ محمد ناظم الحقاني سلطان الأولياء

تباركت ربنا وتعاليت فلك الحمد على ما أعطيت ولك الشكر على ما قضيت نستغفرك ونتوب إليك اللهم اغفر لنا وارحمنا واهدنا لا إله إلا أنت سبحانك لا نحصي ثناء عليك كما أثنيت على نفسك.  زد حبيبك عزا وشرفا نورا وسرورا رضوانا وسلطانا.لك الحمد أنك جعلتنا من أمته.لك الحمد والشكر من الأولين إلى الآخرين.ثم السلام عليك يا سيدنا يا سلطاننا سلطان هذه الدنيا ممثّل خاتم الرسل  في هذا العالم شيخنا.دستور مددك نحن بحاجة إليه.نحن لا نعرف شيئا ولكن أنت تعلم ما هو ضروري لنا وما الذي يمكن فعله ضد الأشرار والشياطين وممثلي الشيطان.انت تعلم يا شيخنا يا سلطان الأولياء أنت تعلم نحن لا نعلم كيف نحمي أنفسنا من الوقوع في مكائد الشيطان أنت حامينا.نسألك مددك السماوي حتى لا نقع في شراك الشيطان.كلنا عباد ضعفاء ولنا ان نطلب حماية من الأولياء.عليك أن تطلب حماية.لا تثق بعلمك.لا تعتمد على قوتك لا تعتمد على كنوزك وثروتك ولا تعتمد على طاعتك.كل هذه لا جدوى منها.عليك أن تسال مددا سماويا. كل شيء في هذا العالم المادي لا يعطيك أي شيء.لا.لذلك لا تعتمدوا على العوامل المادية. أيها الناس السلام عليكم.أنظر وأرى أن غالبية البشر يلهثون خلف الدنيا. ويطلبون الحماية من عوامل مادية.هذه ليس بوسعها ان تمنحكم حماية.لا.الحماية للبشر تأتي فقط من السماء.حماية سماوية هي التي تحميكم من كل سوء وأذى وشرّ وشيطان.وهذا العالم من الشرق إلى الغرب من الشمال إلى الجنوب مليء بالشياطين. إذا كان هنالك بليونا من الناس فمن الشياطين أضعافا مضاعفة. 7مرات أكثر منهم على الأقل.إنهم لا يتركون أحدا بدون السعي خلفه لجعله يسقط في مكائدهم. وهم يستخدمون مكائدا لا تحصى في كل مكان ولا شك أننا نصل إلى آخر الزمان إلى نهاية هذا الكوكب آخر حقبة للبشر على هذه الأرض بعدها سيتم جمعنا في الحضرة القدسية.الله الله الحضرة القدسية.هذا ما نعلمه كمعرفة بسيطة أُعطيت لنا أن الناس سيُحشرون ويتم جمعهم في الحضرة القدسية.سبحان الله.هو.الله تعالى له علوّ الشان.عظمة لا متناهية له جل جلاله.أنه يأتي إلى أرض المحشر.هل هو يأتي؟ أيها العلماء السلفيين ما قولكم؟ هذا مكتوب في الكتب المقدسة أن يوم القيامة سيُحمل العرش المقدس ويتم إحضاره إلى أرض المحشر. ما قولكم في هذا حيث يقول الله تعالى {الرحمن على العرش استوى} ونحن نؤمن حق الإيمان أن الله تعالى لا مكان له ولا زمان.لا مكان ولا زمان.  هذا الفضاء..ما هذا الفضاء.هل تظنون أن هذا مكان وكل شيء في الوجود ينبغي أن يكون مرتكزا على شيء.ماذا تظنون عن الفضاء الذي يحوي كل الكون فيه كما يقولون.كل مجرة كل موجود كل ما في الوجود لا يمكن أن يكون بدون أن يرتكزعلى شيء.لا يمكن أن يكون.مستحيل.لأن لكل الخلق ينبغي أن يكون له زمان ومكان.مكان يحويه وزمان لبدايته ونهايته. ويوم القيامة يوم الدين سبحان الله فهمنا ضعيف جدا.إننا لا نفهم.يوم القيامة قد ذُكر أن  العرش تحضره الملائكة إلى أرض المحشر.

الله الله.لماذا؟ كثيرمن الأشياء ترد الآن إلى فهمي.أولاً الله تعالى ما الذي تعتقدونه يا علماء السلفية هل هو يتحرك من مكان لآخر؟كيف؟ حسنا دعكم من هذا. عرش الرحمن أيضا يتحرك! من أين يأتي؟ لا أحد يعلم إلا خالق العرش يحضره إلى أرض المحشر. ما الذي تعتقدونه يا علماء السلفية عن ذلك العرش عرش الرحمن تحضره الملائكة إلى أرض المحشر.إنه كبير جدا.هذه المعرفة السرية وصلت فقط إلى الأنبياء وإلى ورثتهم.عظمة هذا العالم الذي نقول عنه سبع سماوات وسبع أراضين. سبع الأراضين وسبع سماوات حجمها أمام الكرسي مثل خاتم في فلاة. ما هو الخاتم؟ ما حجمه أمام هذا الوجود الكبير؟  الكرسي عظيم جدا.العرش شيء آخر ولكن من الصعب أن نفهم الذي بين الكرسي والعرش.الكرسي من حجمه وعظمته حين ينظر إلى نفسه يقول أنا عظيم جدا، كبير جدا.والله تعالى جعله مثل قنديل من قناديل العرش.تخيّل إذن عظمة العرش إنه عظيم جدا.لن يكون بوسعك أبدا أن تفهم عظمته.هذا فقط تعريف حتى نفهم.الكرسي مثل قنديل معلّق في العرش ولا أحد يعلم عدد قناديل العرش.أية عظمة! والذي يأتي حقا ليس العرش يوم القيامة. بل يأتي فقط ما يمثّل العرش. العرش ليس بوسعه التحرك من مكانه ليحضر إلى أرض المحشر لكن شيء يمثّل العرش بأمر قدسي لله تعالى يتم إحضاره بواسطة الملائكة وهو أيضا كبير جدا. وإذا قلنا أن الملائكة بإمكانهم حمل حقيقة العرش فإن هذا مستحيل. لكن بوسعك القول أن هذا بمثابة مجسمّ صغير يمثّل العرش يحضرونه إلى هناك.
إذا اعتقدتم أن خالق العرش هو من يأتي ويجلس على العرش يوم القيامة فإن هذا الإعتقاد منافٍ لحقيقة الإيمان في الإسلام.لا يمكن أن يكون هذا.ولكن لمن يتم إحضار هذا العرش إلى أرض المحشر؟ أسأل العلماء السلفيين من الذي سيجلس على العرش يوم القيامة؟ قولوا أخبروني يا من تقولون أنكم تعرفون كل شيء أيها الدكاترة.تقولون نحن دكاترة.نحن علماء سلفيين.قولوا لمن سيُحضَر العرش إلى أرض المحشر يوم القيامة؟ وقد تم إبلاغنا أن أرض المحشر ستكون في دمشق.   ذلك العرش سيُحضر إلى أرض المحشر في دمشق الشام. إنتهى. ما هي إجابتكم؟ من الذي سيكون على ذلك العرش؟ أي عرش بوسعه أن يحمل الله تعالى؟ الله يقول {الرحمن على العرش استوى} لم يقل الرحمن على عرش استوى. على العرش مع آل التعريف.لنفهم لمن هذا.هذا أهم سؤال للمسلمين للمسيحيين لليهود. لكل الأمم عليك أن تسأل كلاً منهم واسمع ماذا ستكون الإجابة. المسيحيين لا يقبلون بذلك من سيجلس عليه. اليهود لا يقبلون أبدا أبدا وبعض الجهلة من المسلمين يرفضون أيضا يقولون لا.لا.لا يمكن أن يكون هذا.لمن يحضرون العرش إلى أرض المحشر. أرض المحشر مثل خاتم صغير ويؤتى بذلك العرش. ولكن سؤالنا المهم لعلمائنا السلفيين عليهم ان يجيبوا عليه لأن عليهم أن يفهموا. لأن الله تعالى لا يدع لنا شيئا بدون فهم ولنا الحق بأن نسأل هذا العرش لمن يتم إحضاره إلى أرض المحشر؟ إذا قلت لله ستكون مشركا.لا يمكن أن يكون هذا.إذن لمن؟ أنا أسأل وأنتظر إجابة من العلماء السلفيين. لأنهم يعيّبوننا نحن أهل السنة. لا يقبلون ما نقوله. هذا العرش الإلهي المعظّم نؤمن ان الجلوس عليه يوم القيامة بأمر الله تعالى هو لحبيبه وخليفته المطلق محمد صلى الله عليه وسلم. حيث يقول له ربه إجلس عليه يا حبيبي لأن آلاف العروش ليس بوسعها أن تحملني.لكن نيابة عني ينبغي أن يجلس على العرش يوم القيامة محمد صلى الله عليه وسلم.هذا ما نريد للعلماء المسلمين أن يعرفوه.أن يعرفوا هذه الحقيقة. ونسأل إذا كانت أية إشارة في العهد القديم أو العهد الجديد أن على العرش المقدس ينبغي أن يكون عليه أحد.المسيحيين محاكمتهم في هذه القضية ستكون في نقطة الصفر لأنهم جعلوا المسيح على الصليب وهذا عار كبير لهم أن يجعلوا المسيح عليه السلام يجلس على الصليب. وموسى عليه السلام ذُكر في العهد القديم أنه سأل يا ربي أرني إياك فقال له الله تعالى لن تتحمل رؤيتي،ولكن سأُظهر لك خليفتي الحقيقي ونائبي في كل الخليقة سأريك إياه لتنظر إلى نوره . وموسى عليه السلام نظر لبرهة قصيرة من الوقت والتجلي تنزّل على الجبل العظيم والجبل صار دكا.هذا التجلي لم يكن لله لو كان لله لكان كل الوجود اختفى.موسى سأل أرني أنظر إليك. وجاء الجواب لن تراني.ليس بوسعك أن تراني لكن أنظر إلى الجبل،لا أقول بأني أري نفسي لذلك الجبل لكن الذي يفهم بعض الأسرار من الكتب المقدسة يفهم بسرعة انه أتى على طور سيناء تجلّي في أقل جزء من الوقت وصار الجبل الهائل هباءً. ما الذي تعتقدونه إذ الله تعالى منزّه أن تكون صفاته كصفات خلقه.لا أحد مثله.لذلك رب السماوات يريد ان يعلّم أنبياءه أيضا من سيكون على العرش يوم القيامة. موسى عليه السلام لم يتحمّل تجلٍّ واحد.تجلٍّ واحد وصار الجبل الهائل دكا.فكيف سيكون ذلك لعرش الله. ويوم القيامة- الله تعالى وجوده ثابت لا يتحرك.الحركة هي صفة للمخلوقين لكن الله تعالى لا يتحرك أبدا.لذلك نقول ان الله تعالى {الرحمن على العرش استوى} استوى هذه حتى يفهم عباده.يقصد ان يقول أنا لستُ ذلك الواحد الذي يتحرك من مكان إلى مكان.لست ذلك الواحد الذي أحيانا يكون في الشرق أحيانا في الغرب.لا أنا رب السماوات أنا رب كل الخليقة ولكنني أرسل خليفتي الذي يمثّلني وهو واحد فقط. ما هو إسمه؟ - سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم(مولانا يقف تعظيما لذكر النبي).ما هو البرهان على ذلك؟ الله تعالى يقول في القرآن الكريم إكراما لخاتم الأنبياء{عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا}  كل الأنبياء سألوا الوصول إلى المقام المحمود. المقام المحمود هو العرش. عقولنا لا تستوعب هذا الأمر.المقام المحمود أين هو في الأرض أم في العرش؟  - في العرش. الله تعالى ينادي: أوه يا حبيبي  محمد تعال واجلس على ذلك العرش نيابة عني وأنت أعطِ حكمك لأمتك ولكل الخلق. أحكم بين الخلق نيابةً عني. 
أيها الناس عليكم أن تحاولوا أن تفهموا وأنا عبد عاجز ضعيف لا أفهم أبداً لكن ساداتي يجعلونني بواسطة أوامر الأولياء المقدسين يكلّمونني بقلبي وقلبي يُعطى  عطايا سماوية ولساني يترجم لكم ما يمنحونه لقلبي من عطايا مهمّة تعطي للناس شرفا ورفعة إذا مُنحوا فهما لو صغيرا جدا.غفر الله لنا.يا رب اغفر لنا.

الله الله  الله الله   الله الله  عزيز الله               

الله الله  الله الله   الله الله  سبحان الله   الله الله  الله الله الله الله  سلطان الله    فاتحة.



 

 

 
  2075251 visitors