شمس الشموس
  08.07.11
 

Vol 8 issue 1

بسم الله الرحمن الرحيم

آخر ملك الملك فاروق

الصورة الملوكية أعلاه هي للملك فاروق يعتلي حصانه . هذا الملك الذي هو رمز الملوكية والعظمة خلع عن عرشه من قبل أناس منحطّين وخسيسين . العاهرون وأولاد العاهرة هم الذين أوصلوا مصر اليوم إلى هذا الحد من التشرذم . إنّها صرخة عار .

الحالة التي وصل إليها الناس في مصر سببها هو عدم إعطاء الملك حقوقه , وما يزالوا يصرّوا على هذا الهراء الذي يحافظ على عهد الطغاة . الحل الوحيد لإنقاذ مصر من هذا البؤس هو إعطاء كلّ ذي حقّ حقّه .

 

التغيير واجب

حقيقة

يجب أن يحل التغيير في حياة إنسان القرن الحادي والعشرين .

لقد إعتاد شعوب القرن الحادي والعشرين على هذا النمط والظروف الحياتية لدرجة أنّهم لم يعودوا قادرين أن يعيشوا حياة هادئة . ففي وسط الجموع اليائسة لا يستطع الأغنياء التمتّع بلذّة غناهم ,  ويغرق الفقراء ببحر اليأس , فيتحطّموا لشعورهم بعدم القدرة على تحقيق ما يليق لهم .

إنهم ينتظرون شيء واحد , الموت .

 

الأنا

يا أبناء آدم  فتّشوا عن شيء لتتعلّموا . الإنسان يحكمه عقله أو أناه .

أولئك الذين يحكمهم عقلهم يتّبعوا طرق الرسل . وأولئك الذين يحكمهم أناهم يسيطر عليهم الشيطان . فاللذين يحكمهم الشيطان لا يمكن أن يصيبهم الخير , وسيهانوا في نهاية الأمر من العالم بأكمله .

ما هوالشئ الذي ممكن أن يهين البشر ؟

"الأنا" . كلّ ما يفعله الأنا يهين الإنسان .

"الأنا " هي التي تحضّ الإنسان على فعل الشر وإلى الإضمار بالنوايا . إنّ الإنسان ينحط عندما يتبع أناه . وهذه الأنا لا تترك أيّ شرف عند الناس .

 

الإنسان شاهد

الديمقراطية جعلت من الإنسان كأسنان المشط . أوّل ما تدّعي به الديمقراطية هو المساواة . فالناس بالنسبة لها سواسيا . إنّه إدّعاء خاطئ . لا يمكن أن يكون أحدهم نسخة مطابقة عن الآخر . فأوّلا الإنسانية منقسمة إلى قسمين : ذكر وأنثى ثمّ إلى أجزاء لا متناهية .

يجب أن ننهي هذا المصطلح السخيف الذي يسوّق له من خلال الديمقراطية . المساواة مصطلح خاطئ , لأنّه حتّى لو كان هناك توائم متشابهة فإنّ كلّ منهم يتمتّع بشخصية مختلفة . إنّ خالق الإنسان ليس بآلة إستنساخ . إنّ الخالق الأبدي بقوّته وعظمته هو الخالق اللامتناهي للإنسان , وكلّ إنسان هو شاهد على قوّة وعظمة خالقه .

أيّها المعلّمين هل تعلّموا طلاّبكم ذلك ؟ أبدا ! أنتم تكرّسوا جميع طاقاتكم لحشي عقول الشباب بآلهة إنتهى مفعولها , ولا تذكروا من قريب أو من بعيد من هو المالك الحقيقي للكائنات .

يا للعار على أولئك العميان عن الحقيقة , فطريقهم طريق الحمقى .    


 
  2054520 visitors