شمس الشموس
  09.12.2009
 

                      إسعَ وراء مظهر سماوي وليس أرضي

 

دستور يا سيدي .. مدد

الله اكبر .. الله اكبر ..الله اكبر .. لا اله الا الله والله اكبر .. الله اكبر ولله الحمد.

الف الف صلاة .. الف الف سلام ، سلام وصلاة بلا عد ولا حد عليك يا نبينا المحبوب، يا أحب وأشرف نبي في الحضرة الالهية سيدنا محمد صلى الله عليه  ..

السلام عليكم أيها المستمعين .. بارك الله فيكم وغفر لي ولكم .. السلام عليك أيها القطب المتصرف وأسنى آيات الاحترام، نحن نطلب مساعدتكم ومددكم لإجراء بعض التعديلات على هذا الكوكب ليصبح كوكبا محبوبا في المراتب والمقامات السماوية.

ايها الناس، لا احد فينا يعرف شيئا ولكن يجب علينا ان نحاول الحصول على المعرفة وفهم حتى ولو شيئا بسيطا من هذه المعرفة. يجب علينا ايضا ان نعرف شيئا عن انفسنا، فنحن بحاجة للمعرفة وفهم ما نعرف، بدون الفهم فإن المعرفة لا تساوي شيئا لأنها لا تعطي فائدة.

ولهذا فإن الفهم هو أهم نقطة في حياتنا وعلينا دائما المحاولة للفهم. اذا لم نحاول ان نفهم ونفقه، فإن مستوانا لن يعلو على مستوى ومرتبة الحيوانات، وهذا عار لشخص ضمنت له مرتبة ومنزلة الملوك الجليلة. يا للاسف ترك هذه الهبة والضمان وترك هذه المرتبة العالية للبحث عن مراتب الحيوانات الوضيعة.

انه حقا من المؤسف أن نضيّع هذه الفرصة المضمونة لنا ونسأل فقط مراتب الحيوانات .. لماذا ؟؟  هل أنتم مجانين فاقدين لعقولكم؟ فاقدرين لتوازنكم وفاقدين القدرة على المعرفة والإدراك؟ أروني واحدا من البشرية لا يطلب البقاء في مراتب الحيوانات والعلو عليها للمراتب البشرية؟ مَن مِن هؤلاء من يقول أنا لا أحب مرتبة الحيوانات ولا أفضّل البقاء فيها او عليها!!

نحن كلنا على هذه المرتبة والمستوى! وضعنا الحالي على هذا الكوكب يدل على اننا نسير على نفس الخط ونفس المستوى. الناس غير معنيين بالأمور السماوية وكل واحد  يبدي عدم اكتراثه ويعبّر عنه قائلا: انا لا اهتم بالمراتب السماوية (العالية). أعطونا مثل ما تعطوا الحيوانات من متعة وترفيه. لماذا تطالبونا بأن نرتفع الى مراتب ومقامات مجهولة وغير معروفة لنا؟ هذا هو مدى فهمهم وإدراكهم لحياتهم على الارض.

أيها الناس قولوا: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. لا تنسوا هذه الجملة ولا تنغرّوا بالشيطان، الشيطان الذي يخدعكم ويبعدكم عن مقاماتكم الحقيقية ويقرّبكم من مراتب الحيوانات وحتى أدنى من ذلك للأسف. أيها الناس .. استعيذوا بالله وكرروا أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.

ويا سيدي .. نحن نهرع إليك ملتجئين لاجئين، فاحمنا من خداع الشيطان وندائه المغري، احفظنا واجعلنا في حمايتك وانقذنا من الوقوع في فخاخ الشيطان، ولكن للأسف الناس الآن تفكر بشيء آخر (غير طلب الحفظ) وتنسى أن عليها أشياء كثيرة يجب ان نتعلمها، قولوا بسم الله الرحمن الرحيم. واطلبوا ما ضمن لكم ما وهب لكم من الوصول الى هذا الشرف . مراتب الحيوانات ليست سوى عار عليكم.

ايتها البشرية، انت فخورة بأنك وصلت الى عام 2010 وحتى لو وصلت الى عام 3000 او حتى 10000، فإن هذا لن يفيدك أبدا اذا لم تتغيري وتغيّري نفسك من ترك الوجود الزائف والعودة الى الوجود الحقيقي الذي منحه الله لك .. فكري أيتها البشرية بما أقول.

أيها الناس .. داوموا على قول بسم الله الرحمن الرحيم، فإن البسملة حسام مُنح لكم لتحاربوا به الشيطان وجنوده، يمكنكم ان تسألوا أين جنوده؟ وانا أقول لكم أن له اتباعا متطوعين حتى بدون أن يدفع لهم راتبهم يحاربون معه حتى لو طلب الآف وملايين الجنود، فإن الكل سيأتيه متطوعا..

على هذه الارض وفي هذا العالم اكثر من 7 بلايين نسمة خلقها الله سبحانه وتعالى وكرمّها وأعلى شأنها، ولكن الناس تركت هذا الشرف وهذه الكرامة قائلة: نحن لا نحب هذا الشرف ولكنا نحب ما وعدنا الشيطان به اذا اتبعناه، ولهذا نحن الآن نركض وراءه لنحصل على ما وعدنا به ، والركض والاتجاه نحو رب السماوات والارض وما وعدنا به من المراتب والمقامات العالية شيء لا نرغب به ولا نحبه !!

لماذا؟؟ استعملوا عقولكم للاجابة على هذا السؤال .. وسترون..

انتم اليوم هنا .. وغدا في المقابر .. لا تسألوا كيف حصل هذا ولكن أجيبوا .. ماذا أخذتم معكم؟ ما هو الربح الذي ربحتموه؟ الاذكياء يعرفون أنهم سيحصلون على كل شيء مقابل إعطاء الشيء البسيط، الأذكياء يستعملون ميزانا سماويا غير الموازين العادية ..

لقد طلبوا هذه الموازين وحصلوا عليها، فإنها موازين ربانية وعد الله بها عباده الصالحين، واعطاها لخلافائه ليستعملوها لأنها خالية من الأخطاء وليست مثل موازيننا العادية التي تغشّ وتدل على طرق خاطئة.

سبحان الله .. لقد تغيّر الناس ويطلبون أن يتجددوا ويتغيروا كل يوم. يطلبون ان يلبسوا كل يوم بدلة جديدة وأن يراهم الناس كل يوم بشيء جديد حتى يتساءلوا من هذا الشخص؟

اوه .. هذه مستر جورج .. السيد جورج .. الا تعرفونه؟

ومن هو هذا الشخص؟

هذا مسيو غافلا.

ومن هذا؟ آه هذه سنيوره تابابورا

ومن هذا؟ آه .. هذا سنيور مدريد ( ما ادري)

الناس تحب العرض والاستعراض وهذا اكبر فخ للشيطان، يؤكد للناس بأن استعراضهم اليومي شيئا مهما جدا لحياتهم والناس تظهر حبها وميلها لإظهار ما عندها، فهذا هو حدها الاقصى وهدفها الاعلى. اليس كذلك ايها المستمعين؟

هناك من يحب الظهور وعرض كلبه! فهناك عناصر متعددة واشكال مختلفة من الكلاب وهناك نوع قبيح جدا اعتقد أن اسمه (تشيرشل) من قباحته لا نستطيع النظر حتى النظر اليه. نوع عجيب غريب. وأسأل الناس من اين حصلتم على مثل هذا الكلب الاستعراضي؟ والناس تبدل وتغير كل يوم نوع آخر وكلب آخر..

ومن العجائب التي رأيتها وخصوصا خلال تجولي في اوروبا ان النساء واللاتي لا تقل اعمارهن عن عمري بعشر سنوات (في بعض الاحيان غير قادرات حتى على حمل انفسهن) اراهن يحملن حيوانا صغيرا وعندما اسألهن ما هذا؟ تجبني:

اوه شيخ، هذه وسيلة تسليتي، انا أميل لتربية الكلاب.

هل يتكلم؟

نعم يا سيدي

تكلم معي يا حبيبي الكلب ..!! عواء .. عو .. عو

هذه هو استعراض هذه المرأة التي تصغرني بعشر سنوات او اقل .. استعراض يهدم البشرية ويحطمها!!

ايها الناس .. لا تركضوا وراء هذه الاستعراضات الفارغة وحب الظهور بأنفسكم او بكلابكم.. حاولوا ان تقوموا باستعراض سماوي بدلا عن هذا.. حاولوا الظهور بوجه يشع نورا يوما بعد يوم ..

أهذا القميص؟

انه من (مارك وسبنسر)..

اين يقع هذا المركز التجاري الكبير؟

انه في مارسيلياز

اهذا سوق للقطط؟

لا .. هذا سوق للذين يحبون التفاخر والظهور. الا  ترون العارضة الكبيرة على ابواب المركز (مارك سبنسر)؟؟

افواج هائلة تدخل هذا المركز وتخرج منه محملة باشياء واشياء ليست سوى للتفاخر والتباهي .. للسيدات خاصة لأنهن يحببن أن يظهرن دائما بمظهر جميل.

وبالنسبة للنساء، فلا بأس (غير مهم) اما أنتم ايها الرجال، فلماذا ركضكم وراء المباهاة والتفاخر؟ هل خلقكم الله عز وجل للمباهاة والتفاخر وحب الظهور؟ اذا كنتم تحبون التفاخر، فتفاخروا لاجل الله ولا تتفاخروا بين بعضكم البعض. انا وانتم وهو وهي .. (استغفر الله) كلنا على هذا المستوى.

لماذا هذا التباهي؟ انت تباهي بما عندك وانا اباهي بما عندي، لماذا كل هذا الاستعراض؟ الا ترون ان الشيطان يخدعنا بقوله: (اذا اردتم فعلا ان تكونوا شخصيات مهمة، فما عليك الا بالمباهاة والتفاخر وعرض ما عندكم فهذا مهم جدا لإثبات أهميتكم).

والجنود هم أكثر الناس مباهاة وأحبهم للتفاخر واجراء العروضات الخاصة. يقولون في انفسهم: هل هناك احد أنيق مثلنا يلبس القفازات البيضاء؟ هؤلاء الجنود حالقي اللحى والشوارب، المتباهين بمراتبهم العسكرية وبالاوسمة المعلقة على صدورهم والسيوف على اكتافهم، لا احد اسوأ، فهم معتقدين بأنهم أسياد الموت.

إنكم كلكم مثل (البزيه) احقر طبقة تمثل العامة في الهند وطبقة (المحافظين) يأتون في المرتبة الثانية بعد الجنود، ثم الطبقة العاملة واعضائها، هؤلاء  يجب علينا ان لا ننساهم ونعترض على قولهم (عاملة) فهذا عار لكم تصنيف الطبقات بهذا الشكل. خصوصا انكم لا تنطبق عليكم اوصاف الطبقة العاملة.

حاولوا – باستهزاء – ان تحضروا للبرلمان بملابس العمل حتى تبينوا الفرق بينكم وبين الطبقة المحافظة وحتى يكون لكم عرض خاص بكم .. تعالوا بالمجارف والمعاول والحبال، بأحذية العمل الكبيرة الواقية، فربما اذا ظهروا بهذا المظهر سيكون لكم تأثير اكبر (كعمال) على اعضاء البرلمان الاخرين ولكن بملابسكم الزاهية العادية .. هذا عرض رخيص ، عرض قذر.. هل تلبسون هذه الملابس لإثبات أنكم (شيئا مهما) وشخصيات لها قيمتها؟

لماذا تظنون ان الشيطان يحثّ على التفاخر ويحفّز الناس على المباهاة؟ هذا لأن معظم الناس أغبياء. ألا تعرفون من هم الأغبياء ، إنهم الذين لا رأي له ولا شخصية ولا حتى عقل، فالعقل لا يدعو الناس لعمل أشياء للمباهاة والتظاهر ويوهمهم بأنهم شيء مهم.

ولكن الشيطان يتحكم بنفوسهم الرديئة ( وينفخها) وعندما تنتفخ هذه النفس الانانية القذرة تبدأ بحث أصحابها على التفاخر والاستعراض والتظاهر!! ناسين هدفهم في العيش ظانين بأنهم خُلقوا فقط لعمل الاستعراضات والمباهاة!! ومتأكدين بأن هذا هو هدفهم الأسمى الذي يجب عليهم أن يركضوا وراءه ليحققوه!

بعد أسبوع سندخل في عام 2010 وفي كل (نهاية عام) تبدأ الاحتفالات والعروض والمباهاة .. من ناس تتباهى بالظهور من ركوب الخيل والحمير..

رجاء يا شيخ لا تقل الحمير ..

غير مهم اذا كانوا لا يريدون الحمير، فلا بأس أما أنا فإني اركب حماري والحمار هو ما اتباهى به .. غير مهم..

انتم تريدون الخيل لتتباهوا بها .. فليكن ..

لا .. يا شيخ هذا ايضا ليس بوقت الخيول..

انا اعرف هذا واعرف انكم تحبون السيارات (الفخمة)، فهذا وقت السيارات والتباهي بها، الكل يجلس داخلها كأنه أمير وخصوصا سيارات (الرولزرويس) وسيارات (المرسيدس). كثير من الناس يجلسون في مثل هذه السيارات (اكثر اعمارهم لا تقل عن عمري بعشر سنين) ويحملون كتابا ليظهروا بمظهر الشخصيات المهمة ويقولون في انفسهم:

انظروا .. اننا ايضا نقرأ الكتب..

البعض منهم حتى لا يعرف اول الكتاب من آخره(الشيخ يحمل كتابا مقلوبا رأسا على عقب) ولا يعي مما فيه شيئا..

ينظرون الى انفسهم ويحاولون جذب انظار الاخرين ليرونهم

انظروا الينا نحن اصغر من الشيخ بأقل من عشر سنوات ولكنا ما زلنا نحاول ان نقوم بعمل ما!!

أيها السائق .. ما هذا ؟؟

انا مشغول الان يا سيدي..

عندما نقف، ربما تحاول ان تلقي نظرة على هذا الكتاب لتعرف ما هو مكتوب به!

الان تتوقف السيارة وينظر السائق الى الكتاب الذي يحمله سيده

عفوا سيدي ، فانا لا استطيع تمييز اللغة المكتوب بها هذا الكتاب، هل هي اللغة الانجليزية ام التركية؟ انا لا اعرف هذا الكتاب ..

لا عليك، لقد اشتريت هذا الكتاب من (سوق البق) يعني سوق الاشياء المستعملة، يكفي ان الناس تراني (مع تقدم عمري تقريبا المائة عام)، يكفي انها تراني وتفكر .. اوه .. انه يحاول ان يتعلم شيئا.

هذا استعراض جيد أجلب من وراءه احترام الناس لي، أليس كذلك ايها السائق؟

لا يا سيدي..

ولكن لماذا؟

لأن كثيرا من الناس يقوم بمثل هذا العرض ولا نستطيع منافستهم..

سيدنا يخبرنا الآن بأنه في مشارق الارض ومغاربها – حتى في افريقيا ، في منطقة التبت في الهند، في كل اقطار العالم، الكل يركض ويسعى لإظهار نفسه والمباهاة بما عنده في هذه المناطق ، الاستعراض له لون خاص. الحكومات هناك تقوم باستعمال نيران الحرب والقتال.. الناس تركض في الشوارع صارخة بأعلى صوت لها:

نحن الديمقراطيون والاخرين يعرفون (يصرخون) ونحن الاجتماعيون وأخرين يصرخون نحن بوذيون من التبت أقدس الناس على وجه الارض ..انظر الى استعراضاتنا.. والكل يقوم باستعراضه الخاص .. الصغار والكبار ، النساء والرجال ..

الناس تفقد (الطريق) .. هذه نقطة مهمة..

لا احد يفكر بإعداد نفسه لاستعراض خاص عندما ينتقل من هذه الدنيا وهذه الحياة ذاهبا الى الحياة الحقيقية المذكورة في كل الكتب السماوية والتي تخبرهم بانتقال ارواحهم الى السماوات العلى عن طريق الملائكة التي تحملها عند موتهم.

لا أحد يفكر في هذا الأمر، ينسى ان الملائكة خلال حمل أرواحهم للأعلى تقول عن بعضهم:

ما أجمل هذا وما أروعه في ذلك النور الذي يحيط به .. آه وما اظرف هذا، وتقول عن البعض الاخر: ما أقبح هذا وما أقذر هذا وما أغبى هذا او هذه وما اظلم واسود وجه هذا.. انهم لا يفكرون بأن ارواحهم ستؤخذ منهم الى السماء في اليوم الاخر.. ولا يفكرون لمثل هذا اليوم (فليعمل العاملون) لمثل هذا اليوم يجب الاستعداد لاقامة أعظم عرض ومباهاة لتقول الملائكة عنهم:

ما اجمل هؤلاء وما أظرف هؤلاء، وما أكثر هؤلاء اشعاعا ونورا .. عباد الله .. أهلا بكم..

اين انتم من مثل هذا اليوم أيها الاغبياء؟؟ انتم المشغولين والمنشغلين بالمباهاة والتظاهر على وجه الارض .. ماذا ستفعلون عندما تقول الملائكة: لا أهلا ولا مرحبا بكم أيها القذرين المكروهين، البشعين !! وتهرب من رؤيتكم!

ايها الناس آمنوا بأن هذا اليوم سيأتي عليكم .. عندما تنتهي حياتكم على هذا الكوكب، وعندما تـأتي الملائكة لتأخذكم وتنقلكم الى الاعلى وبأن هذه الملائكة سوف تنظر اليكم.

عندها بـأي استعراض ستقومون؟؟ باستعراض مزيف أرضي أم بالاستعراض السماوي الحقيقي المليء بالنور؟

حاولوا كل المحاولة ان تكونوا من (المشعين نورا) من الذين تقول عنهم الملائكة: ما اجملهم وما اكملهم وما أروعهم .. عندها قوموا باستعراضكم هناك وليس هنا، فان المباهاة والتفاخر هنا على هذه الارض سينزل مراتبكم الى مرتبة الحيوانات. والحيوانات في الواقع يحتفظون بأصلهم( يعترفون بحيوانيتهم) وهم سعيدون بذلك ولا يحتاجون  أبدا الى المباهاة والتفاخر بما لديهم.

أيها الناس .. اسمعوا واطيعوا .. اسألوا ربكم ان يمدكم بالظهور الرائع.. لا تسألوا  الشيطان ا لذي سيخدعكم بقوله: انتم رائعون وجميلون .. اسألوا الله المغفرة .. رب اغفر لنا وتب علينا.. هذا ما يجب علينا المحاولة القيام به.

ايها الناس .. استعملوا عقولكم للوصول الى اعلى المراتب المقامات الانسانية، وإلاّ فإنكم ستقعون وتزلون بأقدامكم الى مراتب دون مرتبة الحيوانات  وتحتها..

استغفر الله .. نحن نطلب المغفرة من الله ونسأله البركات والرحمة بحرمة أشرف المخلوقات في الحضرة الالهية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم..

الفاتحة..

الغناء العادي .. دوم .. دوم ..دوم

لا تقوموا بالمباهاة والتفاخر .. وإلا فإنكم والشيطان على نفس المستوى، اعملوا جهدكم على ان تعملوا ما يسرّ الله عز وجل، اعملوا على ارضاء الله تعالى، فهذا هو الشرف الذي ضمن لنا .. حاولوا الوصول الى العلى .. لا البقاء لا هذه الارض..

يا ربي .. يا ربي.. يا ربي .. من كلمة واحدة عملنا صحبة واحدة مهمة ومؤثرة .. ايها الناس .. بكلمة واحده (تلعبون) ربما توصلكم هذه الكلمة للأعلى .. وربما تهوى بكم الى الاسفل..

كلمة (استعراض) إما استعراض لله الحق وإما استعراض للباطل ..

استغفر الله

 

 

 

 

 

 

 

النفس تحب القذارة والأوساخ

 6/11/2009

الشيخ يقف:

السلام عليكم، اعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم.

بارك الله فيكم ومنحكم بركة لتكونوا عباده المكرمين بحرمة أشرف وأحب خلق الله الى الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. كلنا على هذه الارض عباد الله، قبلنا بذلك ام لم نقبل.شئنا أم أبينا ..

هناك طائفة تقبل وترضى بالعبودية لله تعالى، ولكن أكثر الناس ترفض ذلك ظانّة بذلك أنها شيئا خاصا يرفعها عن الرضى بعبادة الله سبحانه وتعالى وهذه الطائفة لا تحظى برضى الله عز وجل وتوضع على عاتقها أثقال واعباء وذل العبودية التي هي عكس العبادة والرضى بعبادة الله لأنها لم تفهم ولم تقدّر الشرف والعز الذي منحه الله للبشرية بكونهم (عباد الله).

الناس ثملى وسكارى وبسكرهم ينزلون الى منزلة أوضع من منزلة الحيوانات لأنهم عندما يسكرون يفقدون وعيهم وعقولهم وفي هذه الحالة يبدأ الواحد منهم بالاعتقاد بأنه شيء مهم ويبدأ بذلك برفض عبادته لله.

الحيوانات تعرف دائما بأنها خُلقت لخدمة الانسان، اما طائفة السكارى فإنها لا تعرف حتى لمَ خُلقت!! ولهذا حرمها الله لذة وشرف العبادة والخدمة.

أما الطائفة التي رضيت وتقبلت فقد منحها الله شرفا وعزا لا ينتهي لأنها عرفت وأقرّت بأن (الربوبية) هي فقط لله للخالق (سبحانه وتعالى) الذي خلق كل شيء في الوجود وأعطاه هدفا ومعنى ومهمة يسعى لتحقيقها، كل شيء له (حكمة) في خلقه وكل المخلوقات تقبلت العقيدة وآمنت بها .. الا الانسان الفخور المتكبر فإنه يرفض وبذلك يخسر عزّه ومقامه في الحضرة الالهية.

لقد خلق الله (اللوح المحفوظ) وكتب عليه كل شيء موجود في هذا الكوكب وكل ساكن فيه، كتب في هذا اللوح ما كان وما سيكون وعن كل انسان ما هو فاعل وما هو دوره في الحياة، من هو ولماذا خلقه الله ، وبعدها أرسل الانسان وأنزله الى هذا الكوكب ليكون خليفته على الارض.

ولكن لا تعتقدوا بأن الله خلق هذه الدنيا وهذا الكوكب فقط، فإن الله في عظمته خلق عوالما وممالكا لا عد لها ولا حصر، خلقه دائم السير لا يتوقف ابدا، فهو الخالق من الازل الى الابد، ولا أحد منا يعرف ما هو الازل وما هو الابد. واللوح المحفوظ ليس الا بقعة في سلطنته اللامحدودة وممالكه اللامنتاهية.

والله سبحانه وتعالى يعتني بخلقه عناية فائقة لا يستطيع أحد ان يتصورها وينظر الى عباده نظرة لا يستطيع أحد حملها إلا خلفاؤه الممثلين الشخصيين له (وكلاؤه). ما نتكلم عنه هو علم من (علوم الخواص) وليس من علم العوام، انه من علوم الانبياء والمرسلين وورثتهم. عامة الناس لا تستطيع فهم واستيعاب ما نقول لأنها مشغولة بالجري في مجاري وقنوات القذارة ملطخين حياتهم بالأوساخ ومخدوعين بأقوال الشيطان الزاعمة بأنهم يعيشون حياة راقية تابعين لأنفسهم الأمارة بالسوء والمحبة للسوء.

انظروا الى الناس في هذه الايام، أين يعيشون وكيف يعيشون!! راقية تلك الحياة التي يعيشونها؟ هل هذه قمة حضارتكم؟ لو قمنا بعمل بحث عن نوع معيشتهم فلن نجد سوى قنوات قذرة، ليسوا الا جراذين كبيرة تتمتع بالحياة. لو قلنا لهم تعالوا واخرجوا من هذه القذارة لرفضوا..

ايها الناس : تعالوا وطهّروا انفسكم، اخرجوا من القذارة لتكونوا في عالم افضل.. تعالوا الى عالمنا الطاهر.. نحن نلقي نظرة على حياتنا وحياتكم ونتفحصها، فهذا هو (الفحص) الوحيد الذي أستطيع ان أقوم به، ان أقوم ببحث وفحص ما يدور هنا ثم كتابة تقرير خاص أبلّغه للسماء وبعدها لا أعرف ماذا سيقع من السماء.

أعوذ بالله .. انه ليس شرفا (لخليفة الله على الارض) ان يكون بين الاقذار والاوساخ، لهذا ندعو الله سبحانه وتعالى ان يبعدها عنا وان يحمينا من الوقوع في (قنوات القذارة)، فإنه من الصعب جدا إخراج من يقع فيها.

ولكن العالم كله يصر على العيش مثل هذه الحياة التي يسمونها الحياة (الديمقراطية) أفر الى الله ليحميني وليعصمني من أن اكون من هؤلاء الناس.

غفر الله لنا وارسل لنا عونا وإماما من عنده ليوقف جري هذه القنوات وتجفيفها من الاقذاروالاوساخ وعندها يستطيع الكل ان يخرج من النجاسة، فما دامت القنوات جارية بالقذارة  فإنه من الصعب الخروج منها ولكن عند جفافها فإنه يكون من الاسهل بكثير الخروج منه.

نحن ننظر ونرى بأنه ليس هناك أحد إلا وقد مسته النجاسة او القذارة بشيْ مهما حاول أخذ استحاطته وحذره ، مثل المطر الغزير الهاطل بشدة وقوة، مهما حاولت منعه عنك بحمل مظلة واقية ، إلا أنه مع كل هذا يصيبك منه رشاش تبتل به، وهكذا النجاسة مهما كانت بسيطة وخفيفة – على حد رأينا – فإن الشيطان يستغل هذه الفرصة ليوقعنا في قنوات وشباك قذارته .. نساءا ورجالا..

انا أضعف العباد، عُيّنتُ ( بالرغم من كبر سني) لمخاطبة الناس شرقا وغربا ودعوتهم الى حياة طاهرة نقية، فيا أيها الناس تقبلوا هذه الدعوة، فهو الافضل لكم.. ارضوا بها ولا ترفضوها وإلا فإن الله سيبتليكم بما هو أفظع من انفلوانزا  الخنازير.

اما انا فسوف أصلي ركعتين لله تعالى للوقاية والحماية اذا حصل وحلت بنا (انفلونزا الكلاب) بسبب ما نعمله معها.. بوضع وجوهنا عند وجوهها (وتقبيل الكلاب) والقيام على خدمتها والعناية بها وتلبية رغباتها.. هل هذه قمة الحضارة؟ الكل يملك كلبا يحمله او يمشي وراءه.. كلاب كبيرة وصغيرة .. سوداء وحمراء وحتى خضراء .. يصبغ شعورها حتى يراها الكل .. ( او يرى صاحبها).

وانا اسأل الله عز وجل وادعوه .. اللهم ارسل (انفلونزا الكلاب) على كل من هو عبد وخادم لكلبه، رافض لخدمة الله وعبادته، فاذا حصل هذا واستجاب لي ربي، فاني سوف اضحي بقربان من سبع ثيران (افرقها لوجه الله) واجعل الناس تغضب لهذا، فإنهم لا يعرفون بأن الكلاب هي قذرة مثلها مثل الخنزير.

توبة يا ربي .. استغفر الله..

ايها الناس .. اتركوا مبادىء حضارتكم وحياتكم القذرة.. تعالوا وتقبلوا الحياة الطاهرة النقية وكونوا عبادا لله وحده، وإلا فإن الله سيبعث عليكم (بلاء) لا ينفع فيه التطعيم ولا تنفع فيه الادوية..اذا ابتلاكم الله بمرض (رشح الكلاب) فلا خلاص لكم منه سوى التخلص من الكلاب .. ستصلون الى مرحلة التشكك بكل شيء حتى أنكم ستعتقدون بأن قتل الكلاب هو الحل الوحيد لرفع البلاء والامراض عنكم ..

لا تقتلوا الكلاب .. سلفنا الصالح (رضي الله عنهم) كانوا يعزلون الكلاب المصابة او المسببة للامراض ويرسلونها الى جزر مهجورة لتعيش هناك حرة وسعيدة حتى يأتيها أمر الله ..

لا تقتلوا الكلاب .. هناك حكومات ظالمة جائرة (جاهلة) تقوم باطلاق النار على الكلاب، هذا ليس عدلا في حق الكلاب خذوهم الى اماكن بعيدة واتركوهم يعيشون بحرية وسعادة .. يصطادون ويعيشون..

ايها الناس .. هناك نوعان من العباد .. عباد صالحين وعباد طالحين .. حاولوا ان تكونوا من الذين كتب الله اسماءهم في ديوان العباد الصالحين .. حاولوا كل جهدكم ان لا تكونوا من الفاسدين (الظالمين) السيئين ..

غفر الله لنا ولكم ..

الفاتحة...             

 

 

 

 


 
  2102054 visitors