شمس الشموس
  14.02.2011
 
 

إلى رؤساء العرب: من لم يحكم بما أنزل الله  ـ ١٤/٢/٢٠١١

الله اكبر, الله اكبر, الله اكبر, لا إله إلا الله الله اكبر, الله اكبر ولله الحمد

  يا ربي نحن عبادك , ربنا إرحمنا يا واسع الكرم , الله الله.  الصلاة والسلام , ألف صلاة وألف سلام , صلوات الله عليه صلوات الله عليه وصلاة الملائكة والإنس والجن من الأولين والآخرين على سيد الأولين والآخرين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم . قوموا يا رؤساء العرب حصلتم على هذه المرتبة بجاه النبي عليه الصلاة والسلام , لكنكم تركتم طريقه وسبيله لذا سيصيبكم ما لا يفرحكم

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم . أيها الحاضرون أحب أن أتوجه إلى رؤساء العرب وملوكهم ,فقد أمرت من السماء أن أتكلم وأحذرهم من أولهم إلى آخرهم . عفى الله عنّا وعنهم . يا رؤساء العرب ويا ملوك العرب إسمعوا وإلاّ سياتيكم خبر لا يفرحكم ولا يعجبكم . إن أمر الله  سبحانه الله وتعالى جار لا محال  . فنبي آخر الزمان سيد الاولين والآخرين يقول "الدين النصيحة."

  نحن أدركنا زمانا أشدّ قربا ليوم القيامة . فقد سئل نبي آخر الزمان عن مدّة عمر الأمة .  فاجابهم عليه الصلاة والسلام : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم  " إن إستقامت أمتي فلها يوم وإن لم تستقم فلها نصف يوم ". ثم تلى رسول الله صلى الله عليه وسلم "وإنّ يوم عند ربك كألف سنة مما تعّدون" . ذلك يعني أن عمر أمة نبي آخر الزمان عليه الصلاة وأفضل السلام والتسليم 1500 سنة هجرية . وبالتالي فنحن الآن في الشطر الأخير منها . لقد مرّ 1400 سنة هجرية وزيادة , وهذا معناه لقد إقتربت القيامة . القيامة معناها  أنّ كل شيء على وجه الارض سيزول , حيث لن يبقى على وجه الارض لا بشر ولا شجر ولا مدر . نحن وصلنا الى السنة 1432 هجرية , وهذا معناه  إقتربت القيامة جدا , وللقيامة أشراطها . لقد بيّن الحق سبحانه وتعالى ذلك في آيته الكريمة "وقد جاءت أشراطها " .  وأول علامة من هذه الاشراط أنّه بُعث بنبي آخر الزمان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.... ففي ليلة القدر  بدأ تنزيل القرآن الكريم .  فقد كان في الملكوت غُلغُلة  فسأل الملائكة تعجّبا : ما هو الكائن المكوّن في هذه الليلة ؟  فقيل لهم: إنه آخر كتاب الله جلّ وعلى...  بدأ إنزاله لنبي آخر الزمان . فسأل الملائكة : أبُعث ؟ قال : نعم . وهذه الغلغلة وهذه المراسيم أنزلت من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا ومن هناك إلى قلب الرسول , صاحب الزمان , صلوات الله عليه ( هذا الفقير, عبد فقير لا يتكلّم بالفصحة .... يمكن أن يظمط  لساني بالعربية الفصحة... لكن سيترجم ما أقول إلى العربية الفصحى , لربما يكون هناك الكثير من الأشياء الغير واضحة  ) . هنا تنبيها لإخواننا المسلمين من العرب , هناك من العرب من أهمل  الرسالة المطلقة من الأزل إلى الأبد لسيد الاولين والآخرين , سيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم . لو أقوم الف مرّة لا أتعب , لكن الناس تتعب لذلك أجلس , الله اكبر ولله الحمد.

الله جلّ وعلى بيّن قرب الساعة في ليلة القدر . عندها إرتجف أهل الملكوت ووقعوا خوفا من هول  يوم القيامة . ,إنه يوم عظيم...وتوّجت ليلة القدر بإنزال القرآن العظيم من أوله الى آخره . عندها أدرك الملائكة  أن يوم القيامة قد إقترب . فالبارئ غزّ وجل قد بيّنها بقوله الكريم" فقد جاء اشراطها" . وأوّل هذه الأشراط أنه بعث بنبي آخر الزمان وأنزل عليه القرآن العظيم . فيا أيها الغافلون من الرؤساء  والملوك هناك  أناس يراقبونكم في مجالسكم , وإذا أرادوا تقعوا كالأموات على عروشكم . إحفظوا الأدب مع ربكم وربنا عزّ وجل . "فقد جاءت أشراطها"  فنبي آخر الزمان , وتنزيل القرآن الكريم عليه , أول أشراط الساعة... لقد تمّ الامر.

في أحد الأيام طرح الصحابة الكرام , رضوان الله عليهم  سؤالا على الرسول عليه الصلاة والسلام  وهو كالآتي : لقد نزلت الآية الكريمة " إنك ميّت وإنهم ميّتون ", فيا رسول الله عندما ستفارقنا  إلى الملئ الأعلى , ماذا سيحّل بالأمة ؟ ومن سيكون معلما , حاكما , ومصلحا عليهم ؟ فأجابهم عليه الصلاة والسلام : "سيكون من بعدي خلفاء" . يا معشر المسلمين لا يجرء أحدكم أن يخطئ  في حقّ نبوّة النبي عليه الصلاة والسلام أو يشكك في أخباره وإلاّ  ستندموا حقّ ندامة . "وما ينطق عن الهوى إن هو إلاّ وحي يوحى . "

في حق الرسالة المطلقة يقال أنه سيأتي نبيّ ليخبر الناس بمجيء الأحداث والوقائع حتى يوم " ينفخ في الصور "  . هو يعرف . وإذا لم يعرف النبي ماذا سيأتي على أمته فلا يكون نبي . هو أخبّر . " سيكون من بعدي " , وهذا خَبَرٌ من المستقبل . هو يقول, وكلامه كلام الحق ." سيكون من بعدي خلفاء ". من هم الخلفاء ؟  سيدنا  أبو بكر ,سيدنا عمر , سيدنا عثمان , وسيدنا علي .  أيها الجاهلون لا تغيروا كلام الرسول ... لا تفهموا خطأ... وإلاّ  ستندموا ولن يبقى أثر لمن يخطأ بحق الخلفاء . أمسكوا ألسنتكم وقلوبكم وإلّا سينزل عليكم ما لا يعجبكم , كلّ ذلك بأمر الله من السماء . إن الله لا يُسيّر حسب إرادتكم أو أهوائكم وكذلك رسوله الصلاة والسلام عليه . أنتم يا من يدّعون أنكم تقبلون بفلان ولا تقبلون بآخر, ما شاء الله , من تعتقدون أنفسكم ؟  كيف تتفوّهون بهذا الكلام ؟ ومن أعطاكم هذه الصلاحية ؟  أنتم تفعلون ما تمليه عليه أهواءكم , وقد ضلّ من إتبع هواه ..

 إذاً " سيكون من بعدي خلفاء "  فسألوه : في عهدهم ستقوم الساعة يا رسول الله ؟ فأجاب : لا ." ومن بعد الخلفاء أمراء" , ستكون مهمتهم جمع أمتي تحت لواء الدنيا قبل الآخرة . فسألوه : يا رسول الله تقوم الساعة في نهاية عهد الأمراء؟ فأجابهم : لا إنما " بعد الأمراء ملوك " .  ومن هم الملوك يا رسول الله ؟ فاجابهم : الملوك هم العثمانيين . لقد عظّم السلاطين العثمانيين النبي عليه الصلاة والسلام أشدّ تعظيما . فالسلطان أحمد , الذي بنى المسجد الأزرق خلال شهر في القسنطينية ,كان يقف من على سرير سلطنته إذا ذكر إسم الرسول عليه الصلاة والسلام . فأين أنتم يا ملوك ورؤساء العرب ؟ هذا أدب من فتح مشارق الأرض ومغاربها  . حكم دام  سبعماءة سنة . ليس كأمثالكم تحكمون 20  أو 50 سنة , ومن بعدها تصبحوا كالرماد . الناس يقولون لكم الآن قوموا... إرحلوا... لا اله الا الله 

سابقا لم يكن هناك برلمان , لقد إتبعت الأمم ما أوجبه أمر الله جلّ وعلى . هل سمعتم يا مجانين ويا أيها الجاهلين ؟ هل كان عند النبي برلمان ؟ إنه من إختراع الكفرة والفجرة  فليقع على رؤوسكم البرلمان... لقد إتّخذت الدول الإسلامية النظام البرلماني كأساس لهم  لماذ ا؟ أيها المجانين ويا أيها الجاهلين , البرلمان أوجده اليهود لتخريب شريعة الله ولمحوها من الأرض . فعندما كانت الشريعة حاكمة, لم تتجاسر أي دولة من دول الباطل والكفر على فعل أي شئ .  لكنهم تمكنوا منّا  , وداسوا على جهلائنا , حتى من الرؤساء , وجعلوهم يؤمنوا بالديمقراطية ويكفروا بشريعة الله . اللعنة عليهم...   

أنظروا ما حلّ بمصر.  كان لديهم ملك يتّبع  شريعة الله الى أن أتى أحد الجبابرة وطرده عن عرشه , فاستحكموا بمصر. أنظروا ما حصل أخيرا.. ضربة خفيفة, كانوا يظنون أنه بإمكانهم أن يتحكّموا بشعوبهم لمدّة طويلة... لكن الله عزّ وجل أخذ مهزلة الخوف من قلوب عباده , فحاربوهم وأنزلوهم عن عروشهم . فكم سنة  بقي جبّار مصر؟ نعم ...  طردوا الملك الذي كان يتبع الشريعة تعظيما لشريعة الله  وإستبدلوه  بكارل ماركس وعناوينه الثلاثة : إشتراكية ,وحدة ,حريّة . فقبل وصول الماركسية لبلاد الشام سال أحد العقلاء من المجاذيب : ما هذا " الاشتراكية" ؟ أجابوا : لقد سمعنا أنهم غيّروا ركائز الحكم في مصر ,وأصبح أساسه ثلاث كلمات: وحدة , إشتراكية وحرية . هذا ما يقولون ؟ وبرأيهم هذه النقاط ستكون سند لهم لتدفعهم إلى الأمام . آه ثم آه ... لقد تخلّوا عن الشريعة فحضرت مكانها الشياطين . أجل... وحدة , حرية, إشتراكية . هذا البلاء الأول إستعمله  اليهود في السلطنة  ليقوموا بالتغيّر , فطٌردوا من المكان الذي كان يشابه الجنة من حيث جماله , الملك عبد الحميد خان . لقد  خرّب اليهود كثيرا ودنسوا الدين والديانة بهذه الهراءات . وبعد بحث مضني إستنتجنا أن هذه الهراءات  لا يمكن أن تتحقق إلاّ في بيت الراحة .السؤال جليل ,كيف؟... أعزائي في بيت الراحة  تكون وحدك , وهذا معنى الوحدة, أي  واحد يدخل الى هناك لا أكثر ....وبعد أن يخرج الواحد يدخل الثاني وهذه هي إشتراكية... والثالثة هي الحرية ,أي من يدخل فهو حرّ أن يفعل في الداخل ما يشاء . عجيب ! أنتم في القرن ال20 وتدعوهم يخدعوكم بكلام الشياطين , وإضافة الى ذلك  تصفقون لهم, فوالله  ستدفعون الثمن غاليا .

فيا أهل الشام , ويا أهل مصر, ويا أهل ليبيا , وأهل الجزائر وتونس والأتراك والعجم والعراق والعرب بأسرهم ستدفعون الثمن غاليا . ألم تتساءلوا  لماذا حلّ هذا بالرئيس المصري ؟ ألم تسمعوا قول الله سبحانه تعالى كيف تكون مواصفات الرئيس أو الحاكم ببلد ما ؟   أستعيذ بالله من الشيطان الرجيم  "إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربي وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي" " ولذكر الله اكبر  والله يعلم ما تصنعون". هذا شاننا المتين يا أهل العلم , بمصر والشام وبغداد والأتراك والعجم والهند والبلاد العربية بأسرها . هذا الأمر من الله تعالى لكنكم عصيتم , فثار الشعب عليكم.   يا أيها العرب ألا تفهموا قول الله " إن الله يامر بالعدل " ,  فأول ما يريده الله هو العدل , ثم الاحسان وإيتاء ذي القربي . لا تجمعوا المال عندكم إنما تشاركوا به ؟ إنّكم تفعلون عكس ما طلب منكم . فالناس تحت أقدامكم..... تجمعون مال الدنيا كقارون .  يا أمراء وملوك العرب يا جبابرة ألم تسمعوا على منابركم في خطبة يوم الجمعة خطيب يذّكر, بأن الله يامركم بالعدل , فتغاضيتم وأحللتم الظلم....وأين كلامه عن إيتاء  ذي القربى... أعطوا الأقرباء وملّتكم ... أكثر الناس يجمع المال في الدنيا لأجل الأكل والشرب واللباس . هذا عيب عليكم... أهذه هي ديمقراطيتكم ؟ فاللعنة عليكم وعلى من يدافع عنكم. وأقول لكم بفم ملآن : من لا يحكم بما أنزل الله فأولائك هم الكافرون , ومن لا يحكم بما أنزل الله فأولائك هم الفاسقون , ومن لا يحكم بما أنزل الله فأولائك هم الظالمون .

نسمع الشعوب تتساءل كيف جمع رؤساءهم ملايين الدولارات ؟ والله أعلم.....  ولما كلّ هذا ؟ ... ألم تقرأوا ما نزل بحق قارون في آيات الله البينات . فقد جمع المال إلى أن خسفت به الأرض وبما يملكه... وهو كذلك عاقبتكم . لذا يا رؤساء العرب ويا ملوك العرب ورؤساء أمة الحبيب أطيعوا كلام الله . إن الله يأمركم بذلك . إنه أمر من أجل الحفاظ على العباد . لقد أقمتم الموائد ونسيتم أن هناك من يجوع من الناس . فمنذ سنين طويلة ذهبت الى مصر في عهد أول جبّار آنذاك . وفي أحد البيوت إستضافنا  أناس فقراء , فأحضروا رغيفا يابسا, ووضعوا القليل من الماء والقليل من الجبن وقالوا : لا يوجد لدينا شيء . إذا كان آنذاك حالهم هكذا , فما حال الناس الآن ؟ لقد فقدوا عقولهم وحياءهم ورحمتهم . يقولون أنّ فلان جمع 70 مليون دولار ,وآخر 70 بليون أو ترليون دولار... لماذا هذا كله والناس تموت جوعا ؟ . أين ديقراطيتكم ؟  ستجدونها إنشاء الله بنار جهنم. أعوذ بالله

يا أهل العلم أرجعوا الشريعة, وتخلّوا عن النظم البرلمانية واليهودية الذين يريدوا أن يفسدوا الأمة ويهلكوها . ما أقوله الآن في البرنامج , عليكم أن  تكتبوه وتضعوه في كل الأماكن يا عباد الله . لديكم خطّاطين دعوهم يخطّوّا " إن الله يامر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربي وينهى عن الفحشاء والمنكر " .  يا أيها الناس الفحش ملأ مصر... أمّا بالنسبة للبلاد التي يحكمها الجبابرة , هذا البرنامج عندنا من قلب الشريعة ... ألا تفهموا يا أهل مصر ؟ .... ألا تقرأوا القرآن الكريم يا أهل العلم ؟.....إن الله أدرى ما  هو النظام المناسب للبشر ؟ هناك حكاية عن قوم بني إسرائيل تقول "  وقالوا لنبي لهم إبعث لنا ملكا " . إنّهم لم يسألوا عن ملك عربي أوتركي ؟  إن كلام الله لا يأتي من هباء...  "وقالوا لنبي لهم إبعث لنا ملكا " . يا أهل العلم لما لا تطلبوا ملكا يكون ظل الحق ببلدكم . صحيح أنكم طردتم ملككم... لكن لا بدّ أن يأتي  أحمد مجددا الى مصر ... لا بد أن ياتي الى مصر ويرفع علم الإسلام وليس علم الجبّابرة . إحرقوا علم الجبابرة وإرفعوا علم الإسلام المكلل بالنجم والهلال الأخضر, هذه هي الراية الإسلامية . طالبوا بملككم وإلاّ  ستهلكوا . أمان يا ربي . التوبة يا ربي...  التوبة يا ربي....هذا خطاب للمسلمين أجمعين ... أنا الفقير مامور بتبليغ هذا الامر . هل أحضرت هذا الكلام من عندي ؟ ما قلته هو من القرآن الكريم ؟  أيها الناس أقول مجددا طالبوا بملككم " وأعطي كل ذي حق حقه" . هذا ما يقوله النبي, أعطي الحق . من لديه حق لا بد من إعطاءه حقه . التوبة يا ربي , التوبة يا ربي , أستغفر الله... هذا بحر لا ينتهي كلما تاتيني هذه الاشارة لأن أتكلم أدعواللناس بالخير أو أتركهم بالبحر اللجّيّ يعمهون فلا يظهرون مرة أخرى.. أستغفر الله .. الفاتحة

دعوا جلالة الملك يسمع ما أقوله , وأعرف أنه سيسمع ما لا يحلوا له... أتمنى أن يسمع... أستغفر الله , أستغفر الله . قولوا يا عباد الله , حسبنا الله ربنا الله , حسبنا الله ربنا الله, فيؤيدكم الله بجنود من السماء يساندوكم ويؤيّدوكم ... رتّبوه ووزعوه... يجب أن يسمع هذا أهل المشارق والمغارب... وإلاّ  فقدرة الله وبطشه على رؤؤسهم .

 
  2136780 visitors