شمس الشموس
  17.01.2010
 

 

هل كتابك في يمينك أم في شمالك؟

صحبة مولانا الشيخ محمد ناظم الحقاني سلطان الأولياء

 

 لا إله الا الله .. محمد رسول الله، عليه صلاة الله، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم..   بسم الله الرحمن الرحيم. هذا ما يجب علينا ان نبدأ به لتحلّ علينا الحماية السماوية.

سبحان الله .. كل شيء في الوجود يسبّح بحمدك يا الله.. فاغفر لنا يا الله ، نحن قوم جاهلون .. غافلون وغير مكترثين لتعلّم ما ينفعنا في حياتنا الدنيا والآخرة.

السلام عليكم يا عباد الله .. احذروا من كل ما يضرّكم في دينكم ودنياكم وآخرتكم..

من هو الغافل؟

الغافل او الجاهل هو الشخص الذي لا يعرف ما يضرّه مما ينفعه، الذي لا يفرّق بين السم والدسم، الجاهل هو الذي لا يعرف ما له وما عليه..

ايها الناس: يجب عليكم ان تعرفوا ما هو خير لكم وما هو شر عليكم. الحياة قصيرة وظهورنا في هذه الحياة  الدنيا قصير، فلو كانت المنفعة او المضرة فقط لهذه الفترة القصيرة لقلنا لكم لا يهم.. اعملوا ما تريدون ولكن تذكروا عاقبته التي ستكون للأبد، فهذا شيء مخيف.. مرعب، لذلك تعلموا ما سينفعكم للحياة الأبدية.

حياتنا هذه ستنتهي في يوم من الأيام بالموت.. وبعدها سننتقل الى حياة اخرى في سبع سموات، لا يستطيع احد ان يتصور طول .. أو عرض أو سمك هذه السموات.. الموت ينتظرنا في كل لحظة وكل وقت وبعدها سنُنقل الى مرتبة أخرى .. إما عليين وإما أسفل سافلين.. هنا ننظر ونرى الناس كلهم في مستوى واحد.

ولكن الناس لا تفهم ما قيل في الكتب السماوية ولا تستطيع ان ترى بالعين المجردة اختلاف المراتب التي تكون عليها الخلائق.. الكل هنا يظهر بمظهر واحد ولكن عند الانتقال من هذه الحياة الدنيا الى الآخرة.فإن المراتب مختلفة، ففي أية مرتبة

ستكونون؟  المراتب النورانية بلا عد ولا حصر وكذلك فإن المراتب الظلمانية بلا حصر. فكّروا في هذا .. المهم أن تعرفوا ما هو اتجاه الطريق الذي اتخذتموه. هل هو نحو اليمين أم نحو الشمال؟ لأنكم عندما تنتقلون من هذه الحياة الى الآخرة ستجدون أنفسكم أمام مدخلين. مدخل  نوراني المؤدي الى المراتب النورانية ومدخل ظلماني المؤدي الى الظلام والظلمة. طبعا الكل يريد عندها ان يذهب إلى الجانب النوراني الى الأماكن المشرقة ولكن (هيهات). الملائكة ستوقفهم لترى تأشيرتهم لجوازات سفرهم . هل هي لليمين أم  للشمال.

أيها المستمعون:فكروا في هذا بأي جواز سفر ستنتقلون من هذه الحياة الدنيا إلى الحياة الأخرى  

الكل يملك (جواز سفر) خاص به ربما ستبدو جوازات  السفر من الخارج متشابهة بنفس اللون والحجم ولكن الملائكة ستفحص هذه الأوراق بعناية فائقة.الملائكة ستنظر وتقول: جواز سفرك ليس بهذا الإتجاه النوراني.لا.مكتوب في جواز سفرك أنك ذاهب في ذلك الإتجاه (الظلماني).بسرعة خذوه إلى هناك.    فاحرصوا على أن تكونوا من أهل اليمين، فإن الملائكة ستأخذكم الى هناك (الجحيم) ان لم تكن جوازاتكم مختومة بتأشيرة أهل اليمين (الجنة).

هل تستطيعون قول مثل هذا يا علماء السلفية؟ قد تقولون لا نرى هذه التفسيرات في كتبنا. ابحثوا عن مثل هذه الاقوال في الكتب المقدسة واستعملوا العدسات المكبرة (اذا عجزتم عن الرؤية الواضحة) انظروا هذا مكتوب في القرآن الكريم فهو بلغتكم العربية وتقولون أنكم تعرفون العربية  أكثر مني.. نعم تعرفون ولكن لا تفهمون.

ماذا يقول القرآن الكريم {وقفوهم إنهم مسؤولون} من أين يأتي هذا الخطاب؟ أين سيوقفون؟إلى أين سيذهبون؟ قفوهم أنظروا في جوازات سفرهم إلى أين أُمروا بالذهاب؟ لأن الإنتقال والعبور من هذه المرتبة إلى المرتبة الأخرى ينبغي أن يكون وفق ما هو مكتوب في جواز السفر. 

انظروا واعملوا بما أمرتم وخذوا الطريق الصحيح..

كل هذا مكتوب .. الكل يجب أن يوقف ليحاسب.. وكذلك أنتم يا علماء السلفية..

ملائكة الرحمن مأمورون بتوقيف أمثالكم .. وبعدها ينظرون الى أية جهة مكتوب لكم في جواز سفركم أن تذهبوا . في جوازات السفر يُكتب أحيانا مسموح السفر لجميع البلاد وفي بعضها مكتوب فقط الى هذه البلدة .. أو الى هذا البلد..

وفي كتبكم ..ستنظر الملائكة: هل مسموح لكم بالدخول أم لا؟ لا توجد هنا كتابة (تأشيرة) تدل على قدومكم الى هنا، لذلك يجب عليكم الذهاب الى هناك. على جواز سفر ابليس مكتوب (مجادل).

وانتم ماذا كُتب في كتبكم. هل وصلتم حقا الى الأمان؟ هل أُعطيتُم ميثاقا  بأنكم ستذهبون ناحية اليمين.. لا تكونوا فخورين! (فنحن مأمورين هنا بأن نخاطب المسلمين وغير المسلمين ومأمورين بأن نوضّح الطريق للمؤمنين وأن نخاطب المؤمنين وغير المؤمنين).

فالكل يرى بأن الناس تأتي وتمضي، بعد فترة سيغادرون هذه الحياة ويختفون، لهذا يجب علينا أن نوضّح لهم الى أين يذهبون ونتأكد من أن تأشيرتهم ستكون الى اليمين حتى لا يكونوا من المحرومين من هذه التأشيرة والمنتهين الى .. انتم تعرفون الى أين! فاذا كنتم لا تعرفون حقا، فادعوا الله أن يجعلكم من أهل اليمين وان يضمن لكم الأمان. فهذا مهم. عليك أن تبكي بين يدي ربك وأن تقول يا ربي احفظنا حتى نكون من أهل اليمين.

لا تنسوا هذا،لكن الناس نسوا ذلك الآن لأن التعليم الشيطاني يجعل الناس لا يؤمنون بشيء.  فيا علماء السلفية، أعلِنوا الحرب ضد الشيطان وأتباعه وتعاليمه البطالة. وضحّوا للناس ما ينفعهم ويفيدهم. لماذا لا تقومون بإعلان حق لماذا لا تبلّغوا الناس عن خطر اتباع الشيطان؟ يا علماء السلفية تعالوا وقولوا نحن نعلن الحرب على الشيطان وجيشه. ماذا تعلّمون في مدارسكم؟ تعلّمون الجغرافيا والرياضيات والكيمياء..؟ ما نفع ذلك ؟ عليكم أن تهيّئوا  الناس وأنفسكم لليوم الآخر

أعدوهم لليوم الآخر.. أعدوهم ليكونوا من أصحاب اليمين، فإنّ مَن كان من أصحاب اليمين كان مرحوما برحمة الله وإلا فسيعلن عنه بأنه لم يكن عبدا مخلصا، بل كان مخالفا لأوامر الله محاربا لها وينتهي به المقام .. الى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 اليمين هو طريق الرحمة.. محيطات من الرحمة. طريق الشمال هو طريق الضالين الكافرين الذين لم يهتموا أبدا  بحياتهم بعد الموت، هؤلاء يأمر الله بهم أن يلقوا الى الظلمة..  لأن الله تعالى لا يحب من ينكر ربوبيته ويتبع الشيطان عدو الانسان اللدود، فيؤمر بهم ان يؤخذوا الى عالم الظلمة حتى لا يراهم أبدا.. يا الله .. الأمان يا ربي..

يا الله .. يا رب .. ماذا سيحصل للعباد وحكمك حكما عادلا مئة بالمئة؟ أيها الناس ماذا تقولون بالحياة بعد الموت؟ انظروا إلى ما سيقول لكم ربكم حين تغادرون هذه الحياة وتنتقلون إلى المرتبة الأخرى من حياتكم. خذوا حذركم واعتنوا بهذه النقطة فإنها مهمة جدا !!

ويا علماء السلفية.. لماذا لا تقولون هذا للناس؟ انصحوا الناس وبينّوا لهم الطريق، النصيحة الأهم هي أن تقولوا لهم بأن يكونوا على حذر من الشيطان حتى لا يقعوا في الظلمات، لماذا لا تقولوا  للناس بأن الذهب الأسود (البترول) والذهب العادي والجواهر والأموال لن تغني عنهم من الله شيئا ولن تنقذهم من الوقوع في الظلمات..ظلمات حالكة.

أيها الناس: إننا لا نعرف إذا كان الموت سيأخذنا صباحا أو مساءً.. لا نعرف هل سيأخذنا قياما أو قعودا.. مستيقظين أم نائمين، نحن نخاف هذه اللحظة (موت الفجأة) وأنتم ماذا عنكم؟ إنكم لا تتبعون أوامر الله ولا تتبعون سنة رسوله صلوات الله وسلامه عليه وقوله (الدين النصيحة).

يا علماء السلفية:

يجب عليكم أن توضّحوا  الطريق المستقيم للأمة.. وأن توقظوا الغافلين الضالين وان تبيّنوا لهم الصواب ليتبعوه لينجوا من شراك الشيطان وفخاخه! فأنتم تعرفون خير المعرفة بأن الشيطان ينشر تعاليمه الباطلة شرقا وغربا. في الحياة وفي المدارس وبأن تعاليمه الحديثة تبعد الناس عن الطريق الصحيح وتجر بهم نحو الاتجاه الخاطىء.

لماذا لا تقولوا للناس بأن أكثر الأشياء والعلوم المستوردة من الغرب لا تجلب لهم إلا الأذى والمضرة، هؤلاء الناس الذين يرفضون تعاليمهم القديمة مدّعين بأنها (عتى عليها الزمن) وبأنهم الآن متحضرين. وأنهم لم يعودوا فقراء كما كانوا بالأمس بل أصبحوا أغنياء أثرياء من أصحاب الملايين لذلك يقولون علينا أن نترك مناهج التعليم القديمة وان نتبع الحديثة ! ..

ما علاقة الفقر والغنى بالتعليم والثقافة؟

لماذا لا توقظون حكوماتكم وملوككم وسلاطينكم الذين يركضون وراء كل ما هو (حديث وجديد) ومدعوم من الشيطان. يلهثون خلف الموضة الجديدة! موضة جديدة هي كفر.فقط تعرفون أن تقولوا "بدعة بدعة بدعة" "الطريقة بدعة الذكر بدعة" وكل العالم الإسلامي سقط في موضة المعاهد الحديثة والجامعات الحديثة. العالم الإسلامي الآن مليْ بالمعاهد والجامعات ولكني أرفض كل هذه المعاهد وأنكر عليها ما تعلمه من علوم متحضرة شيطانية.

أنا لا أقبل بهذه الجامعات، هي وكل ما تقدمه للطلاب من مجددات تحت قدمي. نحن مسلمون وتعاليمنا دائمة التجدد.هي دائما جديدة  لأن الله سبحانه وتعالى أرسل لنا أفضل التعليم وليس هناك موضة جديدة أو موضة قديمة في ديننا!!        لماذا لا تقولون لملوككم وسلاطينكم كلكم تركضون خلف الموضة الجديدة .       

أهل الموضة الجديدة تحت أقدام الأولياء .. فإذا لم يغيّروا مفاهيمهم ونظرياتهم، فإن العالم كله سيحترق. لا موضة جديدة في الإسلام.

الإسلام كله حقائق ولا تستطيع أن تقول عن الحقيقة موضة قديمة أو موضة حديثة .. الإسلام حقائق،  عليكم أن تتعلموا حقائق الإسلام وأن تعلّموا أولادكم حقائق الإسلام ومجده وعزه وعظمته، وإلا فإن عقاب السماء سيحلّ عليكم.

أنا لست سوى نذير يحاول أن ينذر العالم الإسلامي كله.. خذوا حذركم! لا تركضوا وراء هذه العلوم الحديثة، الذين يريدون اتباع الموضة الجديدة فأرسلوه الى أوروبا والدول الغربية اولئك الذين لا يعرفون الحلال والحرام.

يا علماء السلفية المدّعين بأنهم يتبعون السلف.. إن أهل السلف الصالح من العلماء لو سنحت لهم الفرصة ليكونوا في عصرنا هذا ورأوكم على ما أنتم عليه، فماذا ستقولون لهم، كيف ستفسرون صمتكم عن الحق؟(الساكت عن الحق شيطان أخرس) لمن هذا الأنذار؟ إنذار ثقيل. لمن كان تحذير الرسول صلى الله عليه وسلم لمن كان قوله (الدين النصيحة) .. قولوا الحقيقة حتى تكونوا من الناجين.. وإلا فإن عقاب الله سيقع على رؤوسكم ثم على قبوركم من الآن والى يوم البعث ثم عليكم يوم القيامة.

أيها الناس: ابحثوا عن الذين يذكّرونكم بحقائق الإسلام, فإنكم لن تجدوا الإسلام عند الذين يتبعون الموضة الحديثة، في الإسلام لا وجود للموضة الحديثة. الإسلام حقيقة احذروا من كل من يقول .. معاهد العلوم الحديثة .جامعات حديثة ! ملابس العصور الحديثة ! حياة الناس الحديثين! لا.لا نحب ذلك.علّموا الناس ما هو لربهم. ماذا أمر رب السماوات لعباده. 

احذروا هؤلاء فإنهم ليسوا على الحقيقة، فإن الله سبحانه وتعالى أمر الناس ان يتبعوا تعاليم السموات ولم يأمر باتباع كل ما هو جديد وحديث (وباطل) ولم يأمر بتصميم ازياء جديدة في كل موسم ولكل مناسبة ولم يجعل مهمتهم في عرض الأزياء وتصميمها والضحك على عقول البشر وإقناعهم باتباع (موضتهم) الحديثة وإلا فإنهم سيكونون (متخلفين).

فلماذا كل هذا؟ كل يوم نقترب فيه من الموت وأجسامنا ستصبح هياكلا وجيفا.. لا يستطيع أحد أن ينظر إليها من سوء منظرها فيسرعون إلى وضعها في القبر وتغطيتها ودفنها حتى لا يراها أحد أو يشم رائحتها.

الحمد لله يا ربي لتسخيرنا لقول مثل هذا الكلام الذي يعرفه الكل ولكن لا أحد يذكره.

الفاتحة.

 دائما نسأل الحيوية والإنتعاش لأجسادنا وموضة جديدة لجيفتنا المادية!

أيها الناس فكروا في هذا.إنه أمر هام فكروا به.أنا أخاطب نفسي ولكن كل واحد بإمكانه ان يخاطب وجوده قائلا: انظر إلى أين ستذهب وفكّر بأن هنالك مفترق طرق: طريق الجنة وطريق الجحيم. كلنا في مفترق طرق.الرجاء حاولوا أن تختاروا ناحية اليمين ستكونوا عندها سعداء إلى الأبد.لا تختاروا الطريق الآخر طريق الجحيم. أسأل العفو والمغفرة من الله تعالى. فاتحة

الله الله  الله الله  الله الله  عزيز الله

الله الله  الله الله  الله الله  سبحان الله  

الله الله  الله الله الله الله  سلطان الله

 
  2179461 visitors