شمس الشموس
  18.11.11
 

Vol 9 issue 6

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الثقافة والإنضباط

هذه صورة ملهمة من القرن العشرين . إنّها تظهر الثقافة والإنضباط في جيشنا الذي حمى كبرياء وشرف الأمبراطورية العثمانية التي دامت 700 سنة . فقد كانوا جميعهم إمّا غزات (محاربين قدامى ) أو شهداء . فليكن مثواهم الجنّة التي طالما آمنوا بها .

 

الإدراك يتغيّر ... لكن الحقائق لا تتغيّر...

الإدراك يتغيّر لكن الحقائق لا تتغيّر . إنّ الحكّام في تغيير مستمر . فهم لا يبقوا لمدّة طويلة , وبالتالي فإنّ السياسة غير ثابته . فهم يتغيّروا كلّ يوم . إنّهم أناس حاكمين لكنّهم غير قادرين على الحكم , حقيرين , جشعين , ودون قوّة . نراهم يغيّروا قبلتهم ماءة مرّة في اليوم الواحد . يمكن تشبيههم بالمقامرين الذين يغيّروا ماكينات القمار بإستمرار متأمّلين بحظ أفضل وإدراك أفضل . هذه هي صورة القرن الحادي والعشرين .

لقد أصبحوا كالذئاب الغير قادرين على الصيد لذلك تراهم يفتّشوا في البرية على جثة حمار ميت . إنّهم أسوأ جماهير لا تتقبّل القانون الإلهي الأبدي . تنقصهم  مزايا الأسود . إنّهم ذئاب وثعالب منحطّة يفتّشوا ليسرقوا ما في الأيدي . فبرنامجهم الكذب وإدراكهم هو الوسخ والقذارة . فهم لا يجلبوا حقائق ثابته إلى الحياة في دولهم . لذلك فإنّ الشعوب طفح الكيل عندها  ,ومشمئزّة من الحال التي هي عليه  لأنها خدعت وسرق منها بالقوّة القيم المادية والروحية , فنراهم وضعوا أمام أعينهم الإنتقام كحل وحيد لحياتهم . وقريبا سيأخذوا بثأرهم .

 

الأشياء الرخيصة

هناك دائما علّة ما في الأشياء التي يشاد بها بشكل مفرط . فالأشياء الرخيصة وذو النوعية الغير جيّدة يسوّق لها بكثرة لأنهم إذا لم يفعلوا ذلك لن يستطيعوا بيعها في الأسواق . لذلك لا يتوقف العالم عن مدح الديمقراطية . فهم لن , وسوف لن يتوقفوا عن الكلام عنها . ونحن نسأل ماذا قدّمت الديمقراطية للناس ؟

 

ضد الدين

لم تدم أيّ أمّة كانت ضد الدين . ذلك يعني أنّ أيّ منها لم يرفع عاليا , أو هلّل لها , أو حفظ إسمها بشرف في التاريخ .

 

هل أنا إنسان ؟

العالم اليوم في يد أناس كأنّهم لم يسوقوا سيارة من قبل . الركّاب يصرخوا يائسين لأن السيارة تسير بسرعة جنونية نحو الهلاك .

ما هو السبب ؟

السبب أنّ الإنسان في العصر الحاضر يفقد قوّة الإرادة . فالإنسان إنسان لأنّ لديه إرادة . الحيوان لا يملك الإرادة .

وتسعى جميع قوانين الأمم الحالية لجعل أكوام من الناس دون إرادة . فهو غير مسموح لأيّ ما أن يسأل " هل أنا إنسان أو حيوان ؟ "  
 
  2076165 visitors