شمس الشموس
  2014-07-24
 
 



الأفكار السيئة

الشيخ محمد عادل الحقاني النقشبندي 24 تموز 2014

السلام عليكم . أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . مدد يا رسول الله ، مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله ، مدد يا مشايخنا ، مدد يا شيخ عبد الله الفائز الداغستاني ، مدد يا شيخ محمد ناظم الحقاني ، دستور . طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية . إن شاء الله سيكون لدينا مجالس جميلة . نرجو أن نحصل جميعاً على الاستفادة من خير هذه الأيام المبارك إن شاء الله .

عندما يقرر المرء فعل الخير ، يظهر الكثير من العقبات . ولكن عندما يذهب للقيام بشيء سيئ ، بامكانه ان يفعل ذلك بسهولة لأنه لا توجد عقبات . وأكثر من ذلك ، هناك الأشياء التي تشجع على ذلك . نفسه ، رغبته ، الشيطان لا يضع عقبات له عند قيامه بعمل سيئ . ومع ذلك ، أظهر الله عز وجل طريقة ضدهم . لقد أظهر طرق جميلة جدا للمرء ليقاتل ضدهم ، لكي لا يتبع ولكي لا يصبح عبداً لهم .

هناك أفكار سيئة . هذا شيء سيئ ، ولكن يحصل هذا لأن الله أعطى الإنسان عقل للتفكير والفعل ، المخلوقات الأخرى ليس لديها ، للإنسان فقط . الجن والملائكة أيضاً لديها ذلك . الله لن يدع الملائكة تفعل أمور سيئة . انهم طاهرون تماما ولا يتدخلون في السوء . الجن مثل الإنس . يمكن أن يكونوا جيدين أو سيئين . إذا نوى المرء وقرر أن يفعل شيئا سيئا ، ولكن لم يفعله وتوقف ، لن تحسب أنها خطيئة . وأكثر من ذلك ، سيكافأ على ذلك .

ولكن طبعاً ، نفسه والشيطان يستمران بإعطاء الأفكار السيئة لذلك الرجل . يريدانه أن يفعل ويفكر بشكل سيء ، يفكر بأمور مستحيلة . وكيف يفعل الناس هذا ؟ يقول نبينا أنه لا يوجد خطيئة بما يدخل على قلب المرء او ، أفكاره السيئة حتى يقولها أو يفعلها . لا ذنب عليه لأنها ليست تحت سيطرته . لقد أعطيت . أشخاص آخرون ، إذا نظروا ، حتى الى حجرة ، سيفكرون بأشياء مختلفة . إذا نظروا الى شيء ما ، يتذكرون شيء آخر .

لهذا السبب الله قد غفر لهم لذلك . لا يدع الملائكة تقوم بتسجيل ذلك كذنب أو خطأ . ولكن عندما يفعلون ما يفكرون به ، يرتكبون خطيئة . وأكثر من ذلك ، يجب أن يحتفظوا بأفكارهم لأنفسهم ، لأنه فقط عندما يتحدثون عنها ، تصبح خطيئة . تبقى في الداخل وتختفي . ومع ذلك ، عندما تتحدث عن ذلك للجميع ، ترتكب خطيئة وتضع الأفكار السيئة في عقول أشخاص آخرين . قم بدفنها ودعها ترحل . الله قد غفر لهم . التزم الهدوء . يجب على الناس أن لا يعتقدوا أنها خطيئة ، عندما يفكرون عن هذا وذاك . لا ، انها ليست خطيئة . نبينا يقول انها ليست خطيئة .

الأفكار السيئة ، الذكريات ، كل ما يأتي لعقلك ، ليست خطايا ، ما لم تقل أنك تفكر بكذا وكذا . عندها تكون قد ارتكبت خطيئة . إنك ترتكب خطيئة وتؤذي نفسك . عند تتحدث عن أفكارك تصبح أكبر . وإلا ، تبقى في الداخل . الكثير من الأفكار السيئة تأتي ،  شيء يمكن أن يحدث منها . كن مستريحاً . إنها بشرى من نبينا . فكر بما شئت . من المهم أن تبقى مغطاة ، دعها تزول . نحن الحمد لله ، في الأيام المباركة ، آخر أيام شهر رمضان ، شهر يكاد ينتهي .

الليلة الماضية كانت ليلة القدر . الحمد لله ، اعطانا الله كل هذه النِعم ونحن شاكرون له . انه يظهر لنا الطريق الجميل ، وأفعال جميلة ، وحياة جميلة ، ماذا نفعل . بالطبع الشيطان وأتباعه ، عندما تريد أن تفعل شيئاً جيداً ، يحاولون بشدة عدم السماح لك بالقيام بالأعمال الجيدة . من الصعب القيام بالأعمال الجيدة ، ما يحبه الله ، ما يحبه الرسول ، دائما صعب ، ليس سهلاً . حتى الدعوة إلى الجهاد ومحاربة نفسك ، محاربة الشيطان ، لتكون مجاهداً .

مرات عدة ذكر في القرآن أنه يجب عليك محاربتهم لأنهم يحاربوك . من هو العدو الأفظع في العالم الآن ؟ الكثير من السيئين ، الكثير من الإرهابيين ، الكثير من الظالمين . أي واحد منهم هو العدو الأفظع ؟ ولا واحد منهم ، نفسك فقط . العدو الأفظع بالنسبة لك ، نفسك . إذا فزت على نفسك ، كل شيء يكون سهلاً ، لا شيء يمكن أن يجعلك تخاف منه . والنفس الأفظع ، إذا فزت عليها ، تكون بطلاً .

ولكن إذا كنت تقاتل ضد الناس ونفسك تمتلكك وتسيطر عليك ، أنت لا شيء . بيًن الله الكثير من الطرق لمساعدتك ضد الشيطان ، ضد النفس ولتكون في الطريق الصحيح . إنهم يقاتلون ، يحاولون بشدة . يبين الله أيضا (وسيلة ضدهم) . خاصة أنهم يضعون افكار سيئة في عقلك ، في قلبك .

لأن البشر ، اعطاهم الله العقل للتفكير . اعطى الله الجن أيضاً لأن الله خلق الكثير من المخلوقات ، الحيوانات ، الأسماك ، الطيور . كل شيء خلقه الله ولكن فقط أعطى العقل للإنس ، والجن والملائكة . ولكن الملائكة طاهرين ، جعلهم الله لا يفعلون أي شيء خطأ . فقط يتعبدون ويفعلون ما يريده الله منهم . ولكن بالنسبة للإنس والجن ، لديهم مثل ، الخير والشر .

والصالحون يطيعون الله والنبي والأولياء . السيئون ، هم الذين يتبعون نفسهم . لذلك الله سبحانه وتعالى يبيًن لنا ويساعدنا بما تفكر به بعقلك وبقلبك من الأفكار السيئة . أن تحاول القيام بشيء ما ، أن تضع خطة للقيام بعمل سيئ ولكن عندما لا تفعله ، الله يعطيك لهذا ، يكافئك حتى على عدم القيام بذلك . ولكن ، إذا كان لديك - الكثير من الناس ، كل الناس ، ولا واحد من الناس ليس لديه هذه الأفكار السيئة .

للفكر السيئ ، ما لم تقم بما يقوله لك هذا الفكر السيئ ، أو أنك تتبع هذا ، لا شيء ، ليس سيئا . الله يغفر على هذا . لكن اذا فعلت هذا الفكر السيئ ، يعاقبك الله . ولكن إذا لم تفعله ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم لا شيء ، حسنا ، لا تقلق لذلك . ولكن حتى لو فكرت وقلت للناس ، أنه ليس جيدا ، لذلك يمكن أن تعاقب على ذلك . الأفكار السيئة ، قد تأتي من كل جانب ، من كل شيء .

حتى إذا كنت تنظر الى الجدار ، تفكر بفكر سيئ . تنظر الى حجر ، فكرك في كل مرة يأتي من كل جانب ، كل جانب . الكثير من الأفكار، لذلك لا تقلق لهذا . عليك فقط أن تنسى ذلك . حتى أنه لا يجب ان تقوله بلسانك . فقط لا تهتم بما تفكر، عن هذا الفكر السيئ . هذا يأتي من الشيطان ، من النفس ، من كل مكان . لذلك ، لا مشكلة لهذا الأمر . المشكلة هي أن تقول للناس ، أو تكتب ، أو أن تفعل ما تفكر به . لماذا هو هكذا ؟ لأنه يؤذيك أولاً ، قبل الآخرين . ولكن عندما تنساه ، هو مثل كأنك وضعته في قبر وألقيت الرمل عليه ، ينتهي . في كل مرة تفعل ذلك ، يزول الثقل عنك .

وإذا أخبرت الناس ، " أفكر بهذا ، أفكر بهذه الفكرة السيئة "، لا حاجة لهذا، يؤذيك ويؤذي الناس . لذلك النبي صلى الله عليه وسلم يبشرنا أنه لا شيء ، لا تقلقوا . الله لن يعاقبك على فكرك . على الأقل ، حتى تفعل شيئا سيئا ، تقوم به . للفكر بدون قوله بلسانك ، أو فعله بيدك ، أو القيام به ، يكون لا شيء . الحمد لله ، هذه بشرى ضد الشيطان وأتباعه . ومن الله التوفيق .

الفاتحة .

http://saltanat.org/videopage.php?id=12031&name=2014-07-24_tr_BadThoughts_SM.mp4

 
  2077708 visitors