شمس الشموس
  2014-08-15
 

 

أدبني ربي فأحسن تأديبي

الشيخ محمد عادل الحقاني النقشبندي 15 آب 2014

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . مدد يا رسول الله ، مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله ، مدد يا مشايخنا ، مدد يا شيخ عبد الله الداغستاني ، مدد يا مولانا الشيخ محمد ناظم الحقاني . أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية . طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية . إن شاء الله هذه صحب الخير . هنا في بيت الله ، في مكانٍ يذكر فيه الله ، إنها صحبة الخير . نبينا ، علًم الله أجمل أدب لنبينا .

" أدبني ربي فأحسن تأديبي " يقول في الحديث الشريف على لسان نبينا . الأدب هو شيء جميل . الأدب هو الأخلاق الجيدة ، الجمال ، الرقة . الإنسان هو إنسان فقط بالأدب . إنسان بدون أدب يسمى حيوان . ما هو الأدب ؟ الأدب هو إظهار الإحترام ، ليوقر وليحترم أولاً ، الله عز وجل . مع الله ، يجب عليك أن تظهر أعظم أدب نحو الله . كيف يظهر الأدب تجاه الله ؟ بالشكر على كل شيء اعطاك اياه واظهار الرضا .

ثانياً ، يجب أن تحترم نبينا . يجب أن تحبه أكثر من نفسك ، أكثر من أمك وأبوك ، أكثر من كل شيء آخر . هذا ايضاً أدب . لمن يجب أن تظهر الأدب ثالثا ؟ لكل الصحابة ، الأنبياء ، المؤمنين ، العلماء ، لكل شخص أعلى منك . يجب أن تظهر الأدب لهم . يجب أن تحترم الأموات بقدر إحترامك للأحياء . تدعو لهم ، ترسل دعاء صالح لهم هي أكبر هدية لهم. يجب على المسلمين تعلم هذا . يجب أن يتعلموا هذا . أي مسلم لا يظهر الأدب يقع في فئة الحيوانات .

خلق الله الجميع في مراتب   هناك آيات كثيرة على ذلك . واحدة منهم " إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين ". لم يتحدث الله عن آل آدم عليه السلام ، نوح عليه السلام ، جعل آل إبراهيم عليه السلام ، آل عمران عليه السلام عظيم . إحترمهم وفضلهم على الناس . وضعهم في أعلى مرتبة . هذا يعني إذا أظهرت إحترام أقل لكل شخص ، لن يكون شرك . الله عز وجل يبيًن ، الأدب ليس شرك .

الأدب صفة محبوبة عند الله ، صفة مناسبة للناس . إنسان بدون أدب هو حيوان . نستطيع أن نقول هذا فقط ، لا نستطيع أن نقول أكثر من ذلك . الأدب هو شيء جميل جداً . بين الناس كذلك، يظهر الكثير من الاحترام للشخص الطيب المهذب، من عنده أدب ، أفضل من الشخص السيئ الذي هو محبوب أقل . إنه مكروه من الجميع . الله يحب الذين عندهم أدب ، من عندهم خلق لين وهؤلاء الرحماء .

الرحمة أيضاً من الأدب . الإنسان الوقح ليس محبوباً من قبل الآخرين . الله يعلم المسلمين هذه الحقيقة إن شاء الله ، لأنهم يريدون ابعاد المسلمين عن هذا . هذا كله من عمل الشيطان . أهل السنة والجماعة ، المذاهب الأربعة تأمر بما قلناه ، ويأمرون بهذا لأنه أمر الله وأمر نبينا . لا يمكن أن يأمروا خلاف ذلك . وأولئك الذين يأمرون خلاف ذلك يتلقون الأوامر من الشيطان . إنهم يتبعونه . الله يحفظنا ، يحفظ المسلمين منهم إن شاء الله .

طريقتنا الصحبة والخير في الجميعة . هذا ما كان يقوله الشيخ بهاء الدين نقشبند إمام الطريقة النقشبندية في كل صحبة . طريقتنا أن نفعل صحبة صحبة جيدة للنصيحة . وأفضل شيء هو أن تكون مجموع مع الإخوان ، أن تجتمع لتذكر الله وتذكر الأمور الجيدة . وهذا اجتماع لله ، الحمد لله ، نحن سعداء أن نكون معكم ، جميع جاؤوا من جميع أنحاء العالم ، من مكان قريب أو من مكان بعيد جدا . ولكن الجميع قادمون لله ، مجتمعون لله . والله يحب هذه المجالس . وهذا المجلس بالأخص ، يعلم الأدب .

النبي صلى الله عليه وسلم قال : " أدبني ربي فأحسن تأديبي ". علمني الله الأدب وهو أفضل من يفعل ذلك . حسن الخلق ، يفعل الأفضل لي . (علمني بشكل ممتاز). النبي صلى الله عليه وسلم لا أحد أعلى منه أو يفوقه بالأدب . كل الأخلاق الحميدة لديه . وهو يعلم المؤمنين ، المسلمين ليكون عندهم حسن التصرف ، ليكون عندهم أدب . لمن أولاً ؟ لله . يجب أن تتأدب مع الله وتقبل ما يعطيك اياه ، يجب ان تكون سعيداً ، يجب أن تكون راضياً. لا تكن ضده .

ثانياُ عليك أن تتأدب مع الرسول . الرسول صلى الله عليه وسلم ، يجب أن تحترمه أكثر من أي شيء في هذه الدنيا . يجب ان تحبه أكثر من نفسك ، أكثر من أولادك ، عائلتك ، من أمك وأبوك . هذا هو السلوك الجيد مع النبي صلى الله عليه وسلم . يجب أن تحبه هكذا وتقبل ما يأمر به وما يقوله . من بعده يجب أن تحب الصحابة ، كل الصحابة. لا يمكنك أن تحكم ، هذا الصحابي جيد ، هذا ليس جيد . ليس من حسن التصرف أن تفرق الصحابة . فقط انظر لنفسك . لا يمكنك أن تقول هذا كان على خطأ ، كان على حق ، لأنهم تعلموا عند النبي صلى الله عليه وسلم .

والنبي عليه الصلاة والسلام يقول " عصري هو أفضل عصر في هذه الأمة ، حتى الخلفاء الراشدين ". هذا النبي قال ، إذا لم تقبلوا بهذا ، إنكم لا تقبلون النبي . إنكم تجعلون عصيان كبير جدا وتتصرفون بشكل سيء مع النبي . بعد ذلك ، يجب عليكم أن تحترموا من جاء بعد الصحابة قرن عبر قرن والذين هم أحباب الله مثل أولياء الله ، العلماء ، الذين يعلمون الأشياء الجيدة . خاصة يجب أن نتبع مذهب من المذاهب الأربعة . وعندما تفعل ذلك أن لا تشرك ، لأن ما يقوله بعض الناس أن هذا شرك . لا إنه ليس شرك لأن الله يحب بعض الناس وهذا مذكور ايضاً في القرآن الكريم ، الناس بعضهم أعلى ، وبعضهم أدنى . ولكن كلهم عباد الله .

لذلك ، لا يمكن القول ما اذا كان شخص ما يحب النبي أو يحب الأولياء أو الصحابة ، " أنت مشرك "، لا يمكنك قول هذا لأنه حتى المسلم الميت عليك أن تحترمه ، يجب أن تحترم كل الكبار، يجب أن تكون رحيماً مع الصغار . الأدب هو أفضل شيء للإنسان . الله أمرك أن تكون مهذبا مع البشر وليس أي شيء آخر . من ليس مهذبا إنه حيوان . ليس عندهم أدب ، ليس عندهم أخلاق ، إنهم حيوانات فقط . ومن لا يتبع الأخلاق والأدب هو حيوان . وهذا ليس جيداً للبشر .

الكثير من الناس يقولون " نحن بشر " ولكن عندما لا تتصرف مثل البشر وان تكون ذو أدب وتحب ما يقوله الله ورسوله، أنت لا تستحق أن تكون إنساناً ، من البشر. يمكن أن تكون مثل الحيوان . من يحب أن يكون مثل الحيوان ؟ لا أحد . ولكن إذا كنت لا تحب ذلك يجب أن تتصرف مثل البشر . ما أمر به الله وما أمر به النبي . وهذا أفضل تعليم من النبي صلى الله عليه وسلم .

إن شاء الله ، في الطريقة ، في هذه الطريقة كل شيء هنا لتعليم الناس الأدب ، لتعليم الناس الأدب وحسن الخلق . الله يريد من المسلمين أن يكونوا واعين ويحسنون التصرف من خلال اتباع النبي صلى الله عليه وسلم ، خصوصا بإتباع سلوكه . وصلى الله على النبي ، والحمد لله رب العالمين .

الفاتحة .

http://saltanat.org/videopage.php?id=12183&name=2014-08-15_tr_AddabaniRabbi_SM.mp4

 
  2135698 visitors