شمس الشموس
  2014-10-02
 

 

نيأ ، مطبوخ ، محروق
الشيخ محمد عادل الحقاني النقشبندي 2 تشرين الأول
2014

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . الصلاة والسلام على رسولنا محمد سيد الأولين والآخرين . مدد يا رسول الله ، مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله ، مدد يا مشايخنا ، مدد يا مولانا الشيخ محمد ناظم الحقاني ، دستور . طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية .

اللهم إنا نعوذ بك من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا . اللهم إنا نعوذ بك من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا . النفس لا تتركك لوحدك للحظة واحدة . لهذا السبب لا يستطيع المرء التغلب على نفسه بنفسه . كيف يمكنه التغلب عليها ؟ اللهم لا تكلنا الى أنفسنا طرفة عين ولا أقل من ذلك. يا الله ، لا تكلنا الى أنفسنا طرفة عين . هذا حديث شريف . لو تركنا لأنفسنا، لكانت نفسنا دمرتنا وقضت علينا منذ زمن طويل .

لهذا السبب يجب علينا ان نذكر الله دائما. لا تترك نفسك حرة ، حتى ولو لطرفة عين . دائماً اذكر الله ، ثق بالله ، اطلب المساعدة من الله . اول درس في الطريقة هو أن تقتل النفس ، أن تسيطر على النفس . إذا جئت الى الطريقة ، عليك أن تترك نفسك. هذا يعني أنك يجب أن لا تستمر بالتفكير كما كنت من قبل . إذا كان الله لا يحب الأشياء التي تحبها نفسك ، يجب أن لا تحبها أنت أيضا . النفس لديها الكثير من الأمراض . كما قال مولانا - الإنسان نيأ . الطريقة تطبخ الناس .

مولانا جلال الدين الرومي قال - كنت نياً ، ثم طُبخت ، ثم احترقت . يجب أن تحترق في الدنيا ، لكي لا تحترق في الآخرة إن شاء الله . حتى لو كان الناس يعاملونك بشكل سيئ ، يجب أن لا تنزعج . قل - نفسي تستحق أكثر من هذا . نفسي سيئة جداً ، إنها تستحق أكثر مما فعله أو قاله هذا الرجل . لا تنزعج منه .

تماما مثل قطعة من الحديد توضع في النار وتضرب بمطرقة حتى تزول كل القذارة وتصبح نظيفة . تصبح سيفا حادا . تصبح سكينا . تصبح شيئا جيدا . ولكن طالما أنها حديد ، ستصدأ وتكون عديمة الفائدة . نفس كل شخص هي هكذا . تأتي وتذهب . ولكن النفس تصبح أسوأ كلما تكبر . تصبح أسوأ ، أكبر ، أكثر من وحش ، أكثر من تنين ، وتبتلعك وتذهب .

إذا لم تبدأ بتربية نفسك منذ الصغر ، لا شيء يمكن ان يقف ضدها . وهي بالفعل ابتلعته وقضت عليه . لا يوجد شيء من هذا القبيل - أنا مسن ، لذلك أنا بأمان . كلما كبرت في السن ، كلما أصبحت النفس أسوأ . اللهم لا تكلنا الى أنفسنا . هذه هي فائدة شيخنا ، طريقتنا . الشيخ يعلم ولكن إذا لم تقبل ، والأمر متروك لك . مثل في المدارس - في هذه الأيام لا يرسب أي شخص . في الماضي بعض الطلاب يعيدون نفس الصف لسنتين ، ثلاث سنوات . لا يمكنهم المرور بسهولة .

ولكن الآن ينجح الجميع سواء درسوا أم لا . لا يوجد رسوب في الصف في هذه الأيام . نفس الشيء في الطريقة . يمكنك البقاء لسنوات ، ولكن إذا لم تكن تريد أن تتعلم ، الأمر متروك لك . ولكن إذا تعلمت ما يقوله لك الشيخ ، ستفوز . ولن تكون جالساً بين الذين لا هدف لهم . ولن تندم .

اليوم نقول ، النبي صلى الله عليه وسلم يدعو - اللهم إنا نعوذ بك من شرور أنفسنا ، ومن سيئات أعمالنا . إننا نضع أنفسنا بين يدي الله ليحفظنا من هذا . وليس من السهل القيام بذلك . والنبي صلى الله عليه وسلم يدعو - اللهم لا تكلنا الى أنفسنا طرفة عين ولا أقل من ذلك . لا تتركنا الى نفسنا حتى للحظة . بلحظة ، يمكن أن تخسر كل شيء .

دائماً يجب أن تذكر الله عز وجل . النفس ليست بالأمر السهل . إنها تسيطر على الجميع . والطريقة هي لحماية الناس من النفس . إنها أول فائدة للطريقة - عندما تتبع الطريقة ، ستحمي نفسك - إذا كنت تتبع حقاً . لأنه في الطريقة أيضاً ، الشيخ يظهر لك ما يجب القيام به . ولكن إذا لم تفعل، لا يمكنك لوم الطريقة . أنا في الطريقة منذ خمسين سنة ، أنا في الطريقة منذ أربعين سنة ، ولكن نفسك مثل فرعون . ما الفائدة ؟ لأن الطريقة هي للروحانية وهي شيء لطيف جدا الآن .  

في الوقت الحاضر ، مثل في المدرسة . لا أعرف كيف هي في أوروبا ، ولكن في السابق ، في المدارس الابتدائية ، إذا كنت لا تعمل بجد ، تعمل قليلا فقط ، وليس بجد ، لا يمكنك أن تُرفع الى صف أعلى . وإذا لم تكن تدرس، كسول، لا تفعل أي شيء ، ستبقى في هذا الصف لسنة ، سنتين ، ثلاث سنوات . بعد الثلاث سنوات سيطردونك من المدرسة .

ولكن في أيامنا هذه ، تغير النظام . الجميع ينجح . سواء كان جيداً أو سيئاً في الإمتحان ، سينجح . ولكن إذا ذهب الى المدرسة العليا ، لن يقبلوه ، لأن هناك إمتحان . إذا تخطاه ، يمكنه الدخول . إذا لم ينجح ، لن يكون مقبولاً . طريقتنا في هذه الأيام على هذا الشكل . يمكن للجميع أن يفعلوا ما يحلو لهم .

إذا أرادوا أن يقضوا على نفسهم ، يمكنهم أن يتبعوا أوامر الشيخ . إذا كانوا سعداء بنفسهم، يمكنهم أن يتبعوا نفسهم . وستكبر معهم . عندما يسيرون بنفوسهم ، ستكبر ، تكبر وتصبح مثل الوحش . إنها تتبعهم . لا تقل ، أنا قديم جداً في الطريقة . هذا ليس مهماً . الأمر الأكثر أهمية هو أن تطبخ في الطريقة . لأن كل شخص يأتي نيأ . لا يمكنك ان تأكل لحم نيأ . ربما تأكل الخبز حتى ، لا يمكنك أكله نيأ ، عندما لا يتم طبخه ، العجين . ربما يمكنك ان تأكل قطعة أو قطعتين ولكن هذا ليس جيداً . ولكن عندما يتم طبخه ، سيكون لذيذ جداً ، ويمكن ان تأكل ، وسيكون صحي بالنسبة لك ، لجسمك ، ولكن إذا لم تفعل ذلك ، ستشعر بألم في المعدة وهذا ليس جيداً .

لذلك الجميع نيأ في هذه الطريقة ، ويطبخ ببطء ببطء . حتى أن مولانا جلال الدين الرومي قال - كنت نيأ ، تم طبخي وحرقي . لذلك يجب أن يحترق في النهاية ، لكي لا يبقى أي شيء من نفسك . تصبح نظيفة . وهذا أيضاً ، عندما ترى شخص ما ليس مسرورا منك ويقول شيء سيئ لك ، لا تغضب منه . لا تلومه . حتى انه يجب عليك أن تقول - نفسي أسوأ من ذلك . ما قاله قليل على نفسي . حقيقة أن نفسي ليست جيدة ، لذلك لا يمكنك أن تلوم هذا الرجل . لترى الجميع جيدين هكذا .

هذه هي تعاليم الطريقة . وعندما يكون الأمر هكذا ، كأنك في الفرن ، الحديد أيضا . عندما يضعون الحديد ، ويطرقونه بالمطرقة ، عدة مرات ، وفي النهاية يصبح سيف أو سكين جيد جداً . ولكن بدون هذا ، لن يكون شيئاً ، مجرد قطعة حديد صدئة . ولا أحد ينظر اليها . ولكن عندما توضع في النار هكذا ، ستصبح شيئاً جيداً .

لذلك لا تكن محباً للراحة ، لا أحد يؤذيك ، وتغضب من كل شيء . فقط إقبل بهذا وقل - هذا من أجل نفسي وهو من عند الله ، إنه جيد . إن شاء الله يحصل ذلك لأنه ليس بالأمر السهل كما قلنا في البداية . بمساعدة من الله يمكننا القيام بذلك ، إن شاء الله . ولكن علينا أن نقبل بأن نفسنا هي أسوأ شيء . ومن الله التوفيق .

الفاتحة .

http://saltanat.org/videopage.php?id=12426&name=2014-10-02_tr_RawCookedBurned_SM.mp4

 
  2164206 visitors