شمس الشموس
  21.03.2011
 


بسم الله الرحمن الرحيم

عليكم بالسواد الأعظم

يقول الله عزّ وجلّ "وكونوا مع الصادقين " . من هو الصادق ؟  لم يبقى صادق حتى الآن . وقال " عليكم بالسواد الأعظم " . وهذا خطء أرتكب عند أغلب الناس الذين شتّوا عن الطريق . لماذا يتّبع الناس الأخوان المسلمين أو غيرهم ؟ فالسواد الأعظم هم أهل السنّة والجماعة . الشيعة غلط ,الأخوان المسلمين غلط , التحرير غلط , السلفية غلط  . فهم لا يمثّلوا الكتلة الحاكمة في الإسلام . لقد خالفوا وهذا إحداث وكل محدثة ضلالة , وكل الضلالة في النار . هؤلاء الفرق هي التي إنشقّت عن السواد الأعظم , أي أهل السنّة والجماعة . وأهل السنّة والجماعة هم السائدون منذ عهد الرسول إلى يومنا هذا . فالخلافة كانت بيد أهل السنّة والجماعة , ولم تكن بيد الشيعة أو الأخوان المسلمين أو الوهّابيين أو السلفيين . ومن لا يمثّل السواد الأعظم فهو مخطىء . دعهم يأتوا ببرهانهم " وقل هاتوا برهانكم " . أين برهانهم ؟ إنّهم مُخطئيين . لقد تركوا طريق الحق , ومن شذّ شُذّ في النار أبدا. ألم يقل الرسول "عليكم بالسواد الأعظم" . لماذا تفرّقتم ؟ قال الله عزّ وجل " وإعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرّقوا " و لماذا تفرّقتم وتركتم الجماعة ؟ لكن لم يبقى عالم في الإسلام ليقول ذلك .

" لكن الله مع الصادقين " , وليس مع الكاذبين . لذا فمن شذّ شذّ في النار . ممن شذّوا ؟ لقد شذّوا عن السواد الأعظم . فهم جميعا غير محقيين سواء أكانوا في السعودية أو في بغداد ,أو في تركيا أو في الشام أو ليبيا وغيرهم ... وإذا إستمرّوا بهذه الطريقة سيكسر الله رؤوسهم الواحد تلو الآخر .

ما هذا " الاستفتاء  " ؟ لا يوجد في الإسلام الرأي العام . الرأي العام لا يسأل . هناك رأس ورجل . الرأس لا يسأل الرجل لأنّه بذلك نجعل الرجل مكان الرأس , والرأس مكان الرجل , وهذا باطل . هذه الديمقراطية تجعل الرؤوس تحت الأقدام والأقدام  فوق الرؤوس . هذا بهتان عظيم . الله جلّ جلاله أنزل الكتاب بالحق لنتبع أياته, ومن لم يفعل ذلك فهناك عصى ستُنزل على رأسه.

الإستفتاء يجب إستعماله للتصويت لإختيار أيّ حكم يجب أن يسري , حكم الشريعة أو حكم الدستور"الكفر " . لكن ما هذا الدستور ؟ إنّه وجد بإيحاء الشياطين . لماذا يستعملوا الدستور ؟ بأي حق؟ فاليأتوا بآية كريمة تثبت حقّ إستعماله . أنتم تحبوّا الدستور , اللعنة عليهم جميعا , هؤلاء شياطين . لقد أنزل الله الكتاب الكريم وذكر به" ومن لم يحكم بما أنزل الله أولئك هم الكافرون " . إذا من لم يتّبع حكم الله فهو كافر . ولا نتيجة لذلك . لذا سيأتي المهدي عليه السلام وسيكسر رؤوسهم .

" ولا تتبعوا الهوى " , أسوء حكم بين الناس أن يُحكم بإتبّاع الهوى . نحن نريد المهدي فقط وشريعة الله فقط و لا نريد أخوان مسلمين ولا وهّابين ولا سلفيين ولا شيعيين ولا رجعيين . الله يقول " كونوا ربّانيين " . من هو الربّاني ؟ الله قال جلّ من قائل في حديث قدسي " يا عبدي أطعني أجعلك ربّانيا " . إذا لم تكن هناك طاعة لا يجعلك الله ربّانيا . ماذا أمر الله ؟ لماذا لا تطيعوا ولسانكم لسان العرب . تدّعون أنّكم قوم النبي عليه الصلاة والسلام! ماذا قال النبي ؟ لماذا تنزلون إلى أسفل ؟ إنّ الله سيمحيكم عن الوجود إذا إستمرّيتم بهذه الطريقة .

الله قال " الجاهلية الأولى "  , " ولا تتبرجن تبرّج الجاهلية الأولى " , عندما يقول الأولى يعني أنّ هناك الثانية . ونحن الان فيها . لذا عندما يدّعون أنّهم علماء فهم كاذبين لأنّهم جهّال , جهّال عن أمر الحق .

الله يقول  "يا عبدي أطعني " . هل أمرهم الله بالإستفتاء ؟ الله أمرهم أن يصدروا الدستور حسب مرائهم ؟ . " ومن لم يحكم بما أمر الله فؤلئك هم الكافرون " . أين أحكام الله ؟ لماذا يخبؤا ذلك ؟ أيريدوا أن يكونوا كاليهود الذين يخبؤا حكم الله في التوراة الشريف؟ لقد أصبحتم مثلهم ما شاء الله . دستور! من أصدر الدستور ؟ هذا أمر النبي ! أمر السماء ! سيموت من العالم الإسلامي أربعة من خمسة ولن يبقى إلاّ واحد منهم . من يعبد الجبّار سيبقى , ومن يعبد الشيطان سيزول أستغفر الله . التوبة يا ربي أستغفر الله , أمان يا ربّي أمان . اللهم لا تكلنا لأنفسنا طرفة عين.

 " إتّبعوا الهوى " , ليس حلال التصويت للإستفتاء . هذا حرام . الطوائف يقولوا نحن نريد أن نحكم في مصر , هذا غلط . أستغفر الله , أستغفر الله . يا الله إبعث لنا ملكا يقاتل في سبيلك . لا يوجد في الإسلام إستفتاء ولا رأي عام ولا ترشيح . فبني إسرائيل ذهبوا إلى نبيّهم قائلين " إبعث لنا ملكا يقاتل في سبيل الله " . لم يبقى ملوك وهذا باطل , وخلاف للشرع المتين . ومن لا يتّبع الشرع المتين سيكون حمار لأهل الغرب . أستغفر الله , يا رب إرحمنا يا عظيم سبحانك , الشفاعة ,  اللهم بارك وزد ولا تقلل . الفاتحة .  


 
  2135696 visitors