شمس الشموس
  23.10.2009
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم 



صحبة مولانا الشيخ محمد ناظم الحقاني    

                                                         

 

أيها المؤمنون والمؤمنات. إنه شهر ذي القعدة من الأشهر الحرم التي وهبها الله لأمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. زده يا رب عزّاً وشرفاً، نوراً وسروراً، رضواناً وسلطانا. واغفر لنا يا ربنا بجاه نبيك المختار دنيا وأخرى.

 

إخواننا وأخواتنا هنا وهناك. آمل أن يغمرنا ربنا بالبركات. أولاً يمنحنا مغفرته ، ثم يكون القبول منه لأنه إذا كان هناك جمْعٌ من  أمة سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه من أربعين شخصاً ، فلا بد أن يكون فيهم وليّاً ، رجلاً صالحاً. ونحن نسأل المغفرة ونأمل أن يقبل ربنا هذا ويغمرنا ببركاته ، بل وأن تغمر بركات ربنا الشرق والغرب والشمال والجنوب وكل مكان (وما ذلك على الله بعزيز). بسبب واحد قد يعطي مغفرته وبركته للجميع ؛ لجاه ذلك الواحد ، نأمل أنه في يوم القيامة لجاه ذلك المعظّم والمكرّم في حضرته الإلهية أن يهبنا من محيطات رحمته اللامتناهية لجاه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

(مولانا يقف تعظيماً لذكر النبي)

 كلما ذكرنا اسمه تصلنا البركات هنا وهناك ، دنيا وآخرة. لذا ، حاول أن تعظّمه وتكرّمه صلوات الله وسلامه عليه. اسأل المطر بجاهه. الناس يقولون أن هناك جفاف في إفريقيا حيث أنه لا تهطل الأمطار هناك. اسألوا المطر بجاه ذلك الواحد المعظم الأكثر تشريفاَ وتمجيداً. يا ربنا بجاهه أرسل علينا الغيث لينبت العشب الأخضر وتمتلئ الأنهار. أنا أسأل بجاه ذلك الواحد الذي هو هنا (أي بيننا) أن ينزل المطر في هذه الجزيرة الصغيرة. ونقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. بسم الله الرحمن الرحيم. أكثر الخلق شرفاً ورفعة أعلاهم مقاماً ومكانة. حاولوا أن تعرفوا شيئاً عن مقامه العالي في الحضرة القدسية.

 

 نحن مخلوقات مكرّمة. لقد مُنحتم شرفاً لم يُمنحه أيّاً من الخلائق. كفّوا عن السكر أيها الناس. تعالوا واسألوا المغفرة والبركة والرحمة من الله تعالى. الآن صاحب الوقت يقول لي ، إذا لم يتراحم الناس فيما بينهم ، فكيف نسأل الله أن يرسل عليهم الرحمة . أنا آسف أن أقول أن العالم الإسلامي الآن في وضع فظيع. الناس يقتلون ويحرقون ويدمرون. ولا يليق بالأمة الإسلامية أن تقوم بهذا لأن سيدنا محمد رسول الله المعظّم المكرّم صلى الله عليه وسلم أحضر لنا من محيطات الرحمة اللامتناهية قطرة وأعطاها لكل الخلائق وسأل من أجلهم محيطات الرحمة أن تهطل عليهم ولكن العالم الإسلامي الآن يحاربون بعضهم ويقتلون يدمّرون ويحرقون. إنهم في وضع مأساوي للغاية. إنهم يفرون من الأوامر السماوية المقدسة. اسمع واصغ وأطع الأوامر السماوية. لكن من المحزن والمؤسف لأمة خاتم الأنبياء أن ينسوا أنهم من أمة الحبيب سيدنا رسول الله صلوات الله وسلامه عليه الذي كان دائماً يوصي أمته أن يكونوا رحماء لكل الخلائق. والشرف الأعلى أُعطيَ لأمة خاتم الأنبياء.

 

 من قال لهم أن يقاتلوا بعضهم في الشوارع وأن يقتلوا الأبرياء ؟ سيعاقَبون. أيها الناس، أولاً اصغوا للأوامر السماوية. لا تخرجوا في مظاهرات. هذا حرام. كل من يخرج للمظاهرات فإن الملائكة تلعنه. هل تظنون أن خاتم الأنبياء كان يقوم بمظاهرات. لا . أبداً. لا يوجد مظاهرات في الإسلام. ممنوع.

 

 أولئك الذين يظنون أنهم مأذونين في العالم الإسلامي هل جائز أن يقوموا بمظاهرات ؟ أحضروا فتوى من الأزهر الشريف الذي هو المجلس الأعلى للإسلام أن هذا حرام. كيف لا يخرجون فتوى أن المظاهرات حرام وخاتم الأنبياء يقول " لا ضرر ولا ضرار" في الإسلام. ليس بإمكانك أن تسبب مشاكل لأحد حتى  لو قام بإيذائك فلا تفعل مثله.

 

 الآن أمة الحبيب بعيدة عن مبادئ الإسلام المعروفة جيداً. عليهم أن يصدروا فتوى من شيخ الأزهر بأن هذا حرام وفق أوامر الله العليا (ولا تقتلوا أنفسكم). ماذا يعني هذا ؟ لا تقتلوا أنفسكم ولا أحداً آخر. كيف يقتلون أنفسهم والآخرين ؟ هل هذا حلال ؟ أين العلماء ؟ إنهم يلبسون لباس الشرف كونهم علماء للإسلام ولكنهم لا يقولون الحقيقة. قل يا شيخ الأزهر: :ممنوع أن تقتل نفسك أو الآخرين. أين المُلاّ في إيران ؟ أين علماء الأتراك ؟ أين علماء الحجاز ؟ أين علماء الشام ؟ اليوم سيغادرون الحياة وغداً سيقفون في الحضرة القدسية يوم القيامة وسينتقم منهم لسكوتهم. باكستان. أفغانستان. ألا يخافون الله ؟ إنهم يحاربون الله. لا يحاربون أحداً آخر. (وأفوض أمري إلى الله) إذا استمروا في ذلك ، فإن الله سيرسل عليهم تجلي القهر.

 

سنة جديدة قادمة. سيكون فيها تجلي جديد. ظهور جديد. كلهم سيتغيّرون. كل العالم الآن ضد الأوامر السماوية. سيُؤخذون كلهم. الأبرياء فقط سيبقون. الآن في كل مكان يقتلون. الله يحب أن يعيش الناس حياتهم وأن يأخذوا نصيبهم الذي كُتب لهم من الدنيا. لذلك حرام أن تقتل بلا سبب وأن تقتل من أجل أولئك الناس الذين هم ضد شريعة الله. الله سيرسل لهم شخصاً ينتقم منهم. وتنتظرهم زبانية جهنم ليعاقبوهم. قبورهم مملوءة بالعقارب والأفاعي التي ستعاقبهم. وهذا مذكور في الكتب المقدسة. إذا قَتل شخص ما نفسه فهذه ليست النهاية. إذا قتل أحد نفسه بقنبلة وقتل كثيراً من عباد الله فكل لحظة سيكون هنالك عقاب له في قبره. انفجار تلو انفجار في قبره حتى يوم القيامة. خافوا الله. لا تقوموا بذلك . العلماء إذا لم يبلّغوا الناس فإنهم أيضاً سيعاقبون كما سيُعاقب القتلة. كن رحيما. كن كيّساً. كن عطوفاً. احفظ نفسك واحفظ كل مخلوق في الأرض. لا تقل هذا بلجيكي. هذا أمريكي. لا. كلنا تحت اسم (ولقد كرّمنا بني آدم). يا ربنا اغفر لنا وأرسل لنا من يجمع قلوبنا عليك بجاه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. أسأل المغفرة وإلا لا أدري ما سيأتي الأسبوع القادم. الشهر القادم. تب إلى الله. واسأل المغفرة من الله. اليوم أنا متعب وإلا لتكلمت بلا توقف وأنا غاضب جداً وغضبي من الغضب السماوي وليس الأرضي. إذا لم يسمعوا فسينتهوا.

 

يا ربنا اغفر لنا وأرسل لنا من يجمعنا عليك ويردنا إليك لنكون مقبولين في حضرتك القدسية بجاه حبيب الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .اللهم اغفر لنا وارحمنا وتب علينا.فاتحة.



 
  2194397 visitors