شمس الشموس
  الرئيسية
 

 

 

الله (جلَّ جلاله) مالك الملك

الشيخ محمّد عادل الربّاني 

17-03-2020  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسولنا محمّد سيّد الأوّلين والآخرين . مدد يا رسول الله مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله مدد يا مشايخنا دستور يا شيخ عبد الله الدعستاني شيخ محمّد ناظم الحقّاني مدد طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية
إنّ " الخير والشرّ من الله تعالى " وهذه أحد أهم أعمدة الإيمان في عقيدتنا . الخير والشرّ من الله . لقد نشر الله هذه الحالة ( فيروس الكورونا) في جميع أنحاء الدنيا . لم يعد هناك مكان بمنأى عن هذا الفيروس . يسأل الناس ماذا علينا فعله ويتّخذوا جميع الإحتياطات عن طريق تحديد ما يجب فعله وما يجب عدم فعله . لا شك بأنّه يجب إتّباع الحيطة وإتبّاع ذلك بحذافيره ولكن الأهم أن تصلّوا لله عزّ وجلّ الذي أرسل هذا الفيروس لنا وهذه أفضل وقاية . إذا كان هناك أخطاء إرتكبناها يجب أن نستغفر الله عزّ وجلّ . يجب أن نضع أنفسنا في حالة جيّدة حتّى ينزّل الله عزّ وجلّ رأفته علينا ويكون رحيما بنا لقد نسي كثير من المسلمين, الذين يدّعون الإسلام , الله عزّ وجلّ وإتّجهوا إلى طرق أخرى . إنّ البشرية في الوقت الحاضر تفكّر فقط بما يريحها وليس بشيء آخر, ولذا فهذا تحذير للبشرية لتستفيق من غفلتها . تبدو هذه الأزمة سيئة لكن إن شاء الله ستكون جيدة . المسلمون يعرفوا أنّ هذا البلاء من الله عزّ وجلّ ويطلبون مكافأتهم من الله عزّ وجلّ لأنّ كلّ بلاء يأتي من الله تعالى يأتي بحسنات على المؤمنين . حتّى لو أن شوكة وخزت مسلم هناك مكافأة من الله ومقام . ولذا نحن في هذه الحالة  لكي نحصل على المزيد من الخير إن شاء الله . ستكون جيّدة للذين يؤمنو بالله ويخضعون له . أمّا الذين لا يخضعون لله عزّ وجلّ سيكون هذا سيئا , فإذا لم يتّعظ منها ويستمرّ في تصرّفاته القديمة ستكون جميع مشاكله الذي سيمرّ بها لاحقا مميته من المهمّ أن نخضع لله عزّ وجلّ . علينا الثقة بالله تعالى قبل أخذ الإحتياطات . عندما يأخذ الإنسان الدواء للشفاء لا يكون الشفاء من الدواء بل من الله عزّ وجلّ . لقد وضع الله تعالى سرا في هذا الدواء . يجب أن تؤمن بذلك بقوّة . لكن بالرغم من كلّ ما يحصل ترى بأنّ الناس لم يستفيقوا بعد . لأننا لا نمضي الكثير من الوقت مع الناس لا نرى ذلك . لكن البارحة بسبب الرحلة التي قمنا بها رأينا الناس كما هم عليه . مازالوا ناسين الله عزّ وجلّ وتراهم يلبسوا الأقنعة والقفازات للوقاية .إذا أراد الله تعالى أن لا يصيبك مكروه فلن يصيبك . لكن أولا عليك بالتوبة لله تعالى ليساعدك وليحميك . وهذا ما ينساه الجميع سواء أكان من الطريقة أو من خارجها . بسبب الخوف أصبح الناس مشوشين ولا يعرفوا ما يفعلوا . أهم شيء يجب أن نعرفه بأنّ الله عزّ وجلّ هو الذي خلق هذا الشئ . لذا فمن الضروي الصلاة له لكي لا نتأثّر بهذا المرض . علينا أن نترجّى الله وأن نستغفر حتّى لا تحلّ بنا هذه اللعنة . إذا أخذنا بعين الإعتبار البلد الذي خرجت منه هذه اللعنة سنجد أنّه بلد ظالم . لقد ظهرت أولا في المناطق التي يمارس بها الظلم بشدّة . لذا نحن نستغفر ونطلب السماح من الله . إنّ أسوأ ظلم هو ظلم المؤمنين .وبالتالي فإنّ هذه الحالة بعثت كعقاب للناس وليس كمكافأة . أطلبوا السماح من الله تعالى ليجعل هذه المرحلة أخف وطأة , وبإذن الله تعالى سوف تزول . نطلب من الله تعالى أن يهدي الناس ويحمي المسلمين إن شاء الله

ومن الله التوفيق 

الفاتحة

الشيخ محمدعادل الربّاني 
الإذعان والإيمان
 28-03-2020  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسولنا محمّد سيّد الأوّلين والآخرين مدد يا رسول الله مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله مدد يا مشايخنا دستور يا شيخ عبد الله الدعستاني شيخ محمّد ناظم الحقّاني مدد طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية
 فليبارك الله عزّ وجلّ يومنا هذا إن شاء الله وليجعله على أحسن حال . الله عزّ وجلّ هو احكم الحاكمين {أَلَيْسَ اللَّـهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} التين: ٨ ما يفعله الله لا يمكن مساءلته . فالله يفعل ما يشاء . ولا يمكن أن يحدث أيّ شيء دون أمره . فالتسليم  لله تعالى مهمّ . ومن الاهم أيضا أن نكون شكورين لما يفعله الله تعالى لينزّل رحمته علينا ويبقينا على الطريق المستقيم . وهذا ما هو المهم . هناك مرض متفش في الوقت الحاضر وهو شيء ظاهر ويمكن إتّخاذ التدابير المتعلّقة به . الناس منشغلين بهذا المرض بينما لا علم لهم بالأمراض الروحانية . لا يستطيعوا رؤية ذلك لكنّه بمقدورهم رؤية هذا الفيروس فقط . إنّ العالم بأكمله في حالة رعب ويحاولوا إيجاد طريقة ليتعاملوا مع هذا المرض .هذه التجربة كانت من الضرورة للبشر ليعودوا إلى أنفسهم قليلا . للأسف لم يعدوا لأنفسهم بعد . من يراقب ما يحدث يعتقد بأنّ الناس عادوا لأنفسهم لكن عندما تنتهي المسألة سينسوا ويعودوا مجددا إلى أنانيتهم . سينسوا كل ما حصل لقد حصل هذا أو ذاك لكن كلّ العذاب الذي مرّوا به سيكون هباء من المهم أن نكون شكورين لله تعالى . "الشكر" هو على كلّ شيء جيّد "والحمد " هو في جميع الأوقات (الحمد الله على كل حال ) لكلّ ما يفعله الناس والبشرية كما قال الرسول صلّى الله عليه وسلم في آخر الزمان سيؤمروا بفعل الشر وسيحظّر عليهم فعل الخير . هل يمكن أن يكون هناك مرض  أسؤ من ذلك ؟ هذا الفيروس ( فيروس الضلال وسؤ السلوك ) بدأ في أوروبا وإنتقل إلينا . هم الذين علّموا الأطفال في عمر الثالثة والرابعة التصرفات الشاذة .لقد أدخلت هذه الأشياء في برامجهم الدراسية. ثمّ يطلبوا الرحمة من الله تعالى . لكنّهم ينكروا الله . الله عزّ وجلّ سيجازيهم في هذا العالم , بالرغم من أنّ عذاب الآخرة لا يمكن مقارتنه بالعذاب هنا . ما حصل الآن هو معجزة كبيرة , معجزة من الله عزّ وجلّ . طبيعته كتجربة يوم الحساب حتّى يعود الناس لأنفسهمالذين يفعلوا ذلك سينجوا أمّا الذين يمرّون مرور عبثي  فلن ينتفعوا في الدنيا ولا في الآخرة فاليقوّي الله إماننا . وليحمي إيماننا . إيماننا أهمّ من أنانيتا . فالموت سيحدث عاجلا أو آجلا . إنّ مغادرة هذه الدنيا بإيمان هو أهمّ شيء . أمّا الباقي فلا قيمة له فليحمنا الله وليقوّي إيماننا إن شاء الله . لقد تمّ جرح إيمان المسلمين تماما. وهاجمهم أولئك الشياطين بإستمرار . لقد إنحرف إيمان معظم الناس أو أصبحوا بلا إيمان نهائيا . نطلب من الله تعالى أن يعطينا الإيمان والقوّة والحماية ومن الله التوفيق الفاتحة

الشيخ محمد عادل الربّاني
حافظوا على هدوئكم ولا تكونوا مع الظالمين
30-3-2020

السلام عليكم ورحمة الله . أعوذ بالله من الشيطان الرجيم والصلاة والسلام على رسولنا محمّد سيّد الأوّليين والآخرين 
مدد يا رسول الله , مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله ,مدد يا مشايخنا , دستور يا شيخ عبد الله الفائز الدغستاني , شيخ محمّد ناظم الحقّاني مدد . طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية .
لقد نظّموا اللعبة ويقولوا الآن " إنّ العالم لن يعود على ما كان عليه " . من خلال منظارهم , هم يهدّدوا البشر الآخرين من أجل مصالحهم الخاصة . فعلوا ذلك ليحكموا العالم . وقام بذلك بعض الناس ولديهم خطط وما إلى ذلك ... ما خطّطوا له ليس لفائدة البشرية لكن لمصلحتحم . فعلوا ذلك ليتمكّنوا من السيطرة على العالم . لطالما كان هناك نماردة وفراعنة حاولوا بإستمراربرمجة العالم ليكون تحت سيطرتهم . سيدعهم الله تعالى يستمرّوا في تحقيق مخطّطاتهم إلى أن يأتي الوقت المناسب الذي يحدّده الله تعالى وسيقلب مخطّطاتهم رأسا على عقب .
لذا لستم بحاجة للشعور باليأس . أريحوا قلوبكم . المسلمون المؤمنون قوّتهم في إيمانهم . الله تعالى مع الذين معه . إستمرّوا بالوقوف إلى جانب الله تعالى وليس ضدّه . بغضّ النظر عن مدى قوّتهم ليس لديهم القوّة . سيمحي الله عزّ وجلّ فجأة كلّ أفعالهم السيئة ثمّ لن يستطيعوا أن يفعلوا أيّ شيء. لذا ثقوا بالله تعالى وعودوا إليه . أولئك الذين مع الله تعالى هم المنتصرون وهم الرابحون .
هذه ( الرسالة ) للمسلمين لأنّ المسلمين ساذجين ويصدّقوا بسرعة ما يسمعوه. فهم يروا الظاهر من الشئ (وليس ) الباطن .لا يعلموا ما هو الشئ أو ما ليس هو عليه , لذا يجب أن يكونوا مع الله تعالى لينقذوا في الدنيا والآخرة . لا تقفوا بجانب الظالمين . الظالمين هم الذين يتّبعون الشيطان والفراعنة . فليحمنا الله ويوجّه الناس . فليحمي الله الجميع .
ومن الله التوفيق
 الفاتحة

الشيخ محمّد عادل الربّاني
الإيمان هو أكبر هدية 
29-3-2020 
 
السلام عليكم ورحمة الله . أعوذ بالله من الشيطان الرجيم والصلاة والسلام على رسولنا محمّد سيّد الأوّلين والآخرين . مدد يا رسول الله مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله مدد يا مشايخنا , دستور يا شيخ عبد الفائز الدغستاني , شيخ محمّد ناظم الحقّاني مدد . طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية .
هناك حديث للرسول صلّى الله عليه وسلّم يقول فيه " في آخر الزمان ( الحوادث) ستكون الفتن كقطع الليل المظلم " , وهذا ما يشوّش الناس . هذه كلمات الحق للرسول المقدّس صلّى الله عليه وسلّم  التي تأتي بثمارها مع الوقت , لكننا في الوقت الحالي نعايش هذا الكلام بكلّ وضوح . يقول الرسول صلّى الله عليه وسلّم بأنّ "الذي يعيش في هذا الوقت يعيش في أصعب الأوقات " . ومكافأته ستكون أكبر وما يستحق أكثر .فالله تعالى يزيد من مكافأة الإنسان كلّما إشتدّت عليه الصعاب .  
خلقنا الله تعالى لنكون في هذا الزمان . فقد قدّر لنا أن نكون في آخر الزمان . نشكر الله تعالى بأنّنا على طريق الحق وبأنّه أراد أن يمنحنا الإيمان .هذه هدية جميلة من الله تعالى ولم تمنح لكثير من الناس . لذلك فمن الضروري (لنا ) أن نشكره على إيماننا وأن نشكره على حالتنا . 
يريد الله عزّ وجلّ أن يرينا  بأنّ كلّ شيء بيده تعالى وكلّ شيء مقدّر منه وكلّ شيء وفقا لرغبته . لذا عندما يسأل الناس " ماذا سيحصل؟" بالنسبة للناس المؤمنة سيكون كلّ شيء على ما يرام , (في الواقع ) كلّ شيء بحال جيّدة بالنسبة لهذا الإنسان ,يقول الرسول صلّى الله عليه وسلّم  . لطالما يؤمن الإنسان لا  يوجد هناك خوف . أمّا إذا لم يكن هناك إيمان, هنا يجب على المرء أن يخاف . أولئك الذين لا يؤمنوا سيركضوا هنا وهناك دون جدوى وفي النهاية لا يتحقّق إلاّ ما رسمه الله . نكرّر مرّة أخرى ونقول : فليزد الله تعالى من إيماننا. هذا مهمّ. 
الإيمان شيء جيّد ,أفضل هدية , وأفضل شيءفي كلّ مكان وفي جميع الأوقات . نرجو من الله تعالى أن يقوّي إيماننا ويجعلنا نقضي حياتنا في الإيمان . نرجو الله أن يجعل الآخرين يتذوّقوا هذا أيضا ويجعلهم يختبروا جماله . نرجو أن تكون هذه المصائب سهلة إن شاء الله  بالصبر . لقد وجدت هذه المصاعب لتمرّ . لا يستمر شيء إلى الأبد . يقولوا " إنّها للأبد " (أي ترديد كلمات مصطفى كمال ) إلى لا نهاية . إنّه من الخطأ  الكبير أن نقول بأنّنا سنتبعه  ( أي مصطفى كمال ) إلى الأبد . أولئك الذين سنتبعهم إلى الأبد هم الأنبياء عليهم الصلوات وهنا على الأرض لا يوجد شيء يسمّى " بعد الأبدية ". الأحداث تدور فقط إلى وقت القيامة أو إلى وقت محدّد من الزمن. لذا كلّ ما يحدث على الأرض سينتهي . الأنبياء هم فقط الدائمين .وبأمر من الله سيستمر ذلك إلى الأبد , إلى الحياة الأخرى . نرجو الله أن يكون إيماننا معهم , إن شاء الله . 
ومن الله التوفيق 
الفاتحة  

الشيخ محمّد عادل الربّاني 
لا تولّوا أيّ إهتمام للذين يتبعون أنفسهم 
1-4-2020 
 
السلام عليكم ورحمة الله . أعوذ بالله من الشيطان الرجيم والصلاة والسلام على رسولنا محمّد سيّد الأّوّلين والآخرين . مدد يا رسول الله,  مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله مدد يا مشايخنا , دستور الشيخ عبد الله الفائز الدغستاني , الشيخ محمّد ناظم الحقّاني مدد . طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية . 
خلق الله تعالى البشر ولكنّ الإنسان ناكر للجميل وبحاجة أن يدرّب نفسه . أرسل الله عزّ وجلّ الأنبياء لفعل ذلك ولتشكيله حتّى يصبح مؤهّلا ليقف خادما بين يديّ الله تعالى . من يخضع لنفسه  فهو غير جاهز ليكون خادما , فهو خادما لنفسه وليس لله عزّ وجلّ . نشهد بيننا  في بعض الأوقات أناس يفعلوا الخير ولكن بالمقابل يعاملوا بطريقة سيئة  , دون التفكيير ما إذا كان الوقت مناسبا لفعل الشر أم لا. 
 فأنفس هؤلاء راكبتهم دون أن تسمح لهم بأيّ إعتبار آخر . في وقت المصائب هم غير شكورين أكثر من قبل , ويتجاوبوا بطريقة شريرة رغم الخير الذي يعاملوا به. 
هذا النوع من الناس غير مقبولين عند الله عزّ وجلّ وبالتالي لا قيمة لهم . هؤلاء الناس لا قيمة لهم عند الناس أيضا لأنّهم غير نافعين لأنفسهم . لذا على الآخرين أن لا يوّلّوهم الإهتمام ولا يستمعوا لهم ولا يعتبروهم . وهناك الكثير من البشر هكذا , لأنّ الذي لا يمرّن نفسه ,تعريف ذلك, هو يخضع لها .وهو بالتالي سيقوم بكلّ ما يمكن فعله من شرّ وأعمال سيئة وبالرغم من ذلك يشعر أنّه يقوم بشيء يستحقّ أن يمدح عليه . هؤلاء لا قيمة لهم . الأناس أصحاب التصرفات الجيدّة (أدب)هم (حقيقة) جديرين بذلك _ أولئك المخلصين , أولئك الذين يقدّروا ما هو ثمين . 
لذا وخلا ل هذه الأيّام العصيبة وبينما يمر الناس في الأوقات الصعبة ,هناك أناس لا قيمة لهم يضعوا أنفسهم في المقدّمة وبكلّ جهد يحاولوا أن يحقّقوا ما تأمرهم به أنفسهم . هؤلاء صفر لا قيمة لهم رغم من أنّهم يفتعلوا ( الكثير من)  الضجة الآن من خلال إستعمال الآلات ليتكلّموا ويكتبوا . يبدو هم ...
الشكر لله عزّ وجلّ بأنّه ليس لدينا أيّ وقت (لنضيع ) للنظر إلى هذه الأشياء ونرجو من الله أن لا يجبرنا للنظر إلى هذه الأمور . لا يوجد حاجة إطلاقا للنظر إلى ما يريدوا الوصول إليه . هدفهم أنفسهم الشريرة ولا حاجة للنظر إلى شيء بشع . بصرف النظر عن البشاعة فإنّ رائحتهم سيئة أيضا . لديهم رائحة سيئه في العالم الروحي . كرائحة حيوان ميت أو كبعض الكائنات الحية ذو الرائحة البغيضة , هكذا هم هؤلاء الناس الذي لا قيمة لهم . هم معفنيين . إنّهم عبيد لأنفسهم . لا تأخذهم بعين الإعتبار لأنّ الله لا يفعل ولم يفعل ذلك . توخّى الحذر ولا تعيّرهم أيّ إهتمام . لا تقول " دعني أرى ما يقوله هذا الرجل" . لا تنظر أبدا.  فرائحته سيئة لدرجة أنّك تتمنّى أن تهرب منها بكل ( ما تملك) قوّة , فالرائحة سيئة لدرجة أنّ (حتّى) معدتك ممكن أن تنزعج . يجب أن  يتغاضاهم الإنسان وأن يبقى بعيدا عنهم . دعهم يصرخوا بقدر ألمستطاع ( بالرغم من ذلك) فهم لا يساوا مقدار فلس . هل الجثّة الميتة لديها قيمة ؟ كلاّ أبدا . لذا بدلا من ذلك فتّش كيف بإمكانك الهرب منهم , وأن لا تقف معهم . لو إستطاع هؤلاء الناس (أنفسهم) أن يتصوّروا هذه الرائحة المنتنة على الصعيد الروحي (حتّى)  لهربوا على بعد أميال . 
نرجو من الله أن يحمينا . نطلب من الله تعالى أن يرشدهم حتّى لا نتبعهم  (بشرّهم)  . يجب أن لا نحب طرقهم . نرجو من الله تعالى أن يضعنا مع الأناس الطيبين وأن يبقينا معهم . 
ومن الله التوفيق 
الفاتحة 
 
الشيخ محمّد عادل الربّاني 
الدعاء يوم الجمعة
3-4-2020 
 
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم والصلاة والسلام على رسولنا محمّد سيّد الأوّلين والآخرين . مدد يا رسول الله , مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله , مدد يا مشايخنا دستور يا شيخ عبد الله الفائز الدغستاني , شيخ محمّد ناظم الحقّاني مدد . 
طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية . 
الشكر لله عزّ وجلّ بأنّ اليوم هو يوم جمعة مبارك , يوم عيد عند المسلمين . إنّ فضائل هذا اليوم عظيمة لدرجة أنّ الله عزّ وجلّ خصّص هذا اليوم إلى رسولنا المقدّس صلّى الله عليه وسلّم وأعطاه هديّة للأمّة . لا أحد يعرف قيمة هذا النهار سوى الله عزّ وجلّ . وهذا ينفعنا كثيرا . 
هناك وقت محدّد يجب المشاركة فيه عندها تستجاب جميع الدعوات . يقول البعض بأنّ دعاءهم غير مستجاب . ذلك ممكن , لكن ذلك يعني أنّ دعاءهم سيستجاب لهم في الآخرة بدلا عن الآن .إذا ترك الإجابة للدعاء في الآخرة هناك فائدة كبيرة لدرجة بأنّ رجل قال لاحقا : " أتمنى لو أنّه لم يستجب  ربّي لأيّ من أدعيتي في الدنيا ولكن هنا " . إنّ فضل الله ونعمه عظيمين . هو جلّ جلاله كريم لذا فنحن نسأل منه جلّ جلاله من أجل الدنيا ومن أجل الآخرة إن شاء الله . 
هؤلاء الأيّام أيّام عصيبة . فلنطلب من الله عزّ وجلّ أن يساعدنا . نرجو من الله عزّ وجلّ الحفظ  . نرجو من الله  عزّ وجلّ أن تمرّ هذه المرحلة على العالم الإسلامي بسلام وحماية , المسلمين وأولئك المقرّبين من الله جلّ جلاله . أمّا أولئك الذين ضدّ الله جلّ جلاله سيجازون إلاّ إذا تابوا . فبدلا من التوبة هناك أناس يتمادوا أكثر في تصرّفاتهم . هذا بسبب العند, الرفض ( الكفر) . الإنسان الكافر هو عنيد ولا يقبل الحقيقة . المسلم هو من يقبل الحقيقة . أولئك الذين لا يقبلون ذلك غير مسلمين . عليك أن تقبل بالحقيقة حتّى يساعدك الله عزّ وجلّ.  نرجو من الله عزّ وجلّ أن يعطينا القوّة ويحمينا . نحن نقبل الحقيقة  ,ونحن نقبل أنّه كلّه آت من عند الله عزّ وجلّ . نرجو من الله التوفيق حتّى نخرج من هذه المحنة بسلام . 
المهّم أن نحمي إيماننا . علينا أن نمرّ جميعا بالإمتحان . حافظوا على ثباتكم . أطلبوا الملجأ إلى الله عزّ وجلّ . كما نقول دائما بالصلاة , وقراءة القرآن والذكر . هذا شهر جميل ,شهر الرسول المقدّس صلّى الله عليه وسلّم . إن شاء الله ومن أجل الرسول صلّى الله عليه وسلّم ستخرج الأمّة بسلام . 
هذه الثلاثاء هي 15 من شعبان . في هذه الليلة كلّ ما سيحدث ( في السنة المقبلة ) يكتب فيها . نرجو أن يكتب كلّ ما هو جيّد فيها . 
ومن الله التوفيق 
الفاتحة 

الشيخ محمّد عادل الربّاني 
إجعلوا من خلوتكم المفروضة عليكم نعمة 
31-3-2020 
 
السلام عليكم ورحمة الله . أعوذ بالله من الشيطان الرجيم والصلاة والسلام على رسولنا محمّد سيّد الأوّلين والآخرين .
 مدد يا رسول الله مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله مدد يا مشايخنا دستور يا شيخ عبد الله الفائز الدغستاني محمّد ناظم الحقّاني مدد . طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية . 
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم " وما خلقنا الجن والأنس إلاّ ليعبدوني" (القرآن, 51:56 ) خلق الله  تعالى الجن والبشر ليعبدوه . يقول الله عزّ وجلّ أنا لا أطلب منهم رزقي ولكنّهم خلقوا ليعبدوني " . مررنا مؤخرا بشهر رجب , والآن نحن في شهر شعبان .هؤلاء (بين) الأشهر الثلاثة المقدسة . 
حدث هذه السنة فرصة للناس بعدم الذهاب إلى العمل . هناك (حتّى ) أمر مفروض عليهم بعدم الذهاب إلى العمل والبقاء في البيت. ماذا يتوجّب على الإنسان فعله وهو في البيت ؟ علينا على الأقل أن نعيش للهدف الذي خلقنا الله تعالى من أجله وهذا ما يلزمنا أن ننفذ الممارسات اليومية من العبادة . بشكل طبيعي هذه (الأشهر) هم أشهر للخلوة ,( لكنّها) الآن هي خلوة إلزامية (خلوة) للجميع حتّى لا يذهبوا خارج بيوتهم . هناك خير في الشر . بالنسبة لنا هذه فرصة للبقاء في البيت ولكن أكثر الناس يضيّعون وقتهم هباء . . فهم يزعجوا أنفسهم بينما هو في الحقيقة هدف وجودنا أن نقوم بمجهود للعبادة . أمّا بالنسبة للعمل خارج البيت من أجل رزقنا يجب أن يكون ما نكسبه حلالا , ( العمل الذي) الذي يعتبر عمل عبادة آت من نوايا جيّدة . ولكن بما أنّنا كلّنا مجبرين على البقاء في البيوت دعونا نهتم بعباداتنا اليومية( أيضا ) .
يجب أن نهتم ونقوم بهذه العبادات بوعي وبإنتباه . داوموا على واجباتكم اليومية على قدر المستطاع مثل قراءة القرآن ودلائل الخيرات , والإطّلاع على الحديث . مارسوا بقدر المستطاع واجباتكم الدينية اليومية . قوموا بالتسبيح بالذكر والصلوات . نظّموها جميعا وأقيموا بعض منها في الصباح والبعض الآخر في فترة الظهر . أخبر نفسك بأنّك ستخصص هذه الكمية من الوقت في الصباح أو بعد الظهر لقراءة كميّة معيّنة , وبأنك ستستيقظ للتهجد,  ستصلي الفجر قبل طلوع الشمس وما إلى ذلك . حاولوا أن تمارسوا روتين واجباتكم اليومية بأفضل طريقة ممكنة . لا تكونوا كسالى . الكثير من الكسل ليس صحيا .فذلك  سيسبب لك مزاج سيء وسيزعجك . أعمال العبادة سيرتب كلّ هذا وستشعر بالسعادة وستجعلك مشغولا (بفائدة ) . نحن ننجز هدف وجودنا ولا نقف كسالى . من المهمّ أن لا نضيّع (وقتنا ) لذا أمضي وقتك بطريقة مفيدة إن شاء الله . مكافأتك ستكون أكثر لو كان هناك القليل من العذاب وهذه هي الحالة في الأشهر الثلاثة المقدّسة . طبيعي أن يكافئ الله تعالى الحسنة بعشرة لكن هذه المكافآت تضرب بمئة في هذه الأشهر أيضا . هذه هي الفرصة لكي نقوم بأفضل ما يمكن فعله وهذا ما هو جيد لك ولآخرتك . فلتدم نعمة الله . وأكبر نعمة هي الإيمان . 
ومن الله التوفيق 
الفاتحة


الشيخ محمّد عادل الربّاني
من يخدم الله تخدمه الدنيا
 
9-4-2020
 
خلاصة :
إنّ الله عزّ وجلّ خلق العالم – كلّ شيء في البرّ والبحر - ليخدم إبن آدم , وهو عزّ وجلّ خلقنا لنخدمه . الإنسان غير شكور لهذه الهدية . لو كان يعرف الإنسان ذلك لما كان هناك حاجة للمعاناة كثيرا .
لو خدم الإنسان الله عزّ وجلّ بدلا من خدمة نفسه لخدمه كلّ شيء ولكانت الحياة أسهل له .
لقد خدعنا الشيطان بتصديقنا له بأنّ الدنيا مهمّة . لذا يخدم ويسعى الإنسان وراء هذه الحياة الدنيا ويعاني كثيرا . العقاب نزل على البشرية بأكملها . وعقاب الآخرة أشدّ ألما , فعقاب الدنيا لا شيء مقارنة بعقاب الأخرة .
لكن بالنسبة للمؤمنين هذا ليس بالعقاب بل إنّها وسيلة لترفع من مقامهم .
نرجو من الله تعالى أن يمنحنا الإيمان وأن يمنحنا خدمته . ونرجو أن
تخدمنا الدنيا .

 
الشيخ محمّد عادل الربّاني
سبّحوه
14-4-2020 
 
السلام عليكم ورحمة الله . أعوذ بالله من الشيطان الرجيم والصلاة والسلام على رسولنا محمّد سيّد الأوّلين والآخرين . 
 مدد يا رسول الله , مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله , مدد يا مشايخنا , دستور يا شيخ عبد الله الفائز الدغستاني , شيخ محمّد ناظم الحقّاني مدد . طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية . 
إستمرّوا في البقاء بقرب الله عزّ وجلّ حتّى تجدوا الراحة . الله  عزّ وجلّ يظهر رحمته في هذه الأيّام، يظهر رحمته للكون (العالم) لكن الإنسان ظالم . ليس الله عزّ وجلّ بظالم . أعطى الله عزّ وجلّ العلم للإنسانية . ( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم ) " علّم الإنسان ما لم يعلم " (القرآن 96: 5 ).هو يتلقّى الحقيقة من خلال المعرفة ويعمل عليها . ومن ناحية أخرى المعرفة التي لا تعترف  بالله ليست بالمعرفة . أعطانا الله عزّ وجلّ  أشياء لإزالة العناء مثل التسبيح , الذكر , والصلوات . نشكر الله بأنّه هناك عمود ليتكئ عليه المؤمن . إنّه ليس في كسل . أولئك دون إيمان هم في كسل . عندما يكون الإنسان غير مؤمن يصبح مشوش . فيضرب شمالا ويمينا . فهو يهاجم  كلّ إتجاه دون فائدة . المؤمن يثق بالله ويعتمد على الله ويطلب من الله . 
الله يعطي الراحة والسهولة . لذا هناك أشياء تساعد المؤمن إذا إتّبعها . وأفضل شيء بينهم هي كما كان الشيخ ناظم قدّس الله سرّه يقولها أيضا " حسبنا الله ونعمى الوكيل " وهذه يمكن قولها من 100 إلى 300 مرّة على قدر الإستطاعة . نحن نتّكل على الله ونطلب من الله . هو يكفينا . " نعمى المولى ونعمى النصير "  – لا يمكن أن يكون هناك مالك أفضل منه . إنّه أفضل مساعد . " حسبنا الله ونعمى الوكيل نعمى المولى ونعمى النصير " - لا حاجة هناك لتسبيح آخر أو أيّ تسبيح أقوى من هذا .  بالطبع هناك تسابيح أخرى لكن هذه مخصّصة لوقت المصائب . الله تعالى أعطاها للرسول صلّى الله عليه وسلّم ليزيل هذه الحالات . والرسول صلّى الله عليه وسلّم نقلها لنا . هناك فائدة من ممارسة ذلك . إنّها تحمي وتجلب الراحة وتزيل وتنهي المواقف الصعبة . ردّدوها عدّة مرّات . أوصي بها الآخرين حتّى يرتاحوا أيضا لأنّهم أيضا في حالة كسل . الشيطان يمتطي أولئك الكسالى . إستمرّوا في ممارسة التسبيح حتّى لا تخسروا أيّ شيء . هذا شهر الرسول صلّى الله عليه وسلّم (لذا ) يجب تلاوة الكثير من الصلوات (عليه) أيضا , والتي تصبح أداة لتقبل صلواتك . نرجو من الله تعالى أن يقوّي إيماننا . 
ومن الله التوفيق 
الفاتحة 

 
الشيخ محمّد عادل الربّاني
خلقنا لنعبد الله
13-4-2020

السلام عليكم ورحمة الله . أعوذ بالله من الشيطان الرجيم والصلاة والسلام على سيّد الأوّلين والآخرين رسولنا محمّد سيّد الأوّلين والآخرين .
مدد يا رسول الله , مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله , مدد يا مشايخنا , دستور يا شيخ عبد الله الفائز الدغستاني , شيخ محمّد ناظم الحقّاني مدد . طريقتنا الصحبة والخير بالجمعية .
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم " وما خلقنا الجنّ والإنس إلاّ ليعبدون . ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون . " (القرآن 51:56 -57 ) . يخبرنا الله عزّ وجلّ في القرآن الكريم الهدف من خلق الله للجنّ والإنس . فهو يقول " لقد خلقتهم لعبادتي . أنا لا أسألهم رزقا أو طعاما أو أيّ شيء آخر . " هو الرزّاق ,هو المتين . هو القوي . لذا كلّ شيء مكتوب في الكتاب المقدّس( القرآن) للناس في هذا العالم . إنّه كلمة الله عزّ وجلّ الأزلية . من يقرأه يجني الفائدة من ذلك , داخليا وخارجيا , أي داخليا وجسديا . كلّ شيء في هذا الكتاب المقدّس .
الناس مستاؤون في الوقت الحالي لعدم قدرتهم الذهاب إلى العمل . لا حاجة لهم لينزعجوا . العبادة هي هدفنا الأوّل وليس العمل . العمل شيء ثانوي , لذا فالأيّام التي نمرّ بها الآن هي درس للناس ليصبحوا أكثر وعيا . الإنسان الذي يعترف بالله هو مرتاح طيلة الوقت .لا تقل "ليس لدي شيء لأفعله , أو عمل للذهاب إليه . إنني أجلس هنا كسولا . " عملنا هو العبادة. هو أن نطيعه ونخدمه . الأشياء الأخرى في أسفل القائمة . بعد أن تفتح المحلّات مجددا سيعمل الناس (مجددا ) لكن العبادة مطلوبة منّا في جميع الأوقات . سوف تخدم الله حتّى الموت . لا يوجد هناك تقاعد في العبادة . الطفل لا يبدأ بالعمل إلاّ بعد عمر معيّن , ثمّ يبدأ بالعمل ثم يتقاعد فيما بعد . ليريها الله للناس وضعها بهذه الطريقة . ولكن نحن لا نتقاعد من عبادة وخدمة الله . الكثير من الناس يركضون وراء الدنيا ويضيّعون وقتهم . وهناك أيضا أناس يضيعّوا وقتهم بطريقة روتينية . لذا لا تقلقوا – هدف وجودنا هو بإرادة الله وحكمته . هدف وجودنا هي العبادة . يجب الإستمرار فيها ويجب أن نكون سعداء لأننا نمارسها كما طلبها الله منّا . بعد أن نقوم بواجب سبب وجودنا سيبقى الباقي سهل . الله هو الرزّاق ,هو يزوّدنا دائما . لن ينتهي الرزق لأنّه علينا الجلوس في البيت ليومين . الله هو الرزّاق . هو يزوّدنا من جديد . دعونا نعطي إهتماما لعبادتنا وخدمتنا إن شاء الله . نرجو من الله أن يقوّي إيماننا .
ومن الله التوفيق
الفاتحة


الشيخ محمّد عادل الربّاني
المؤمن راض
15-4-2020

السلام عليكم ورحمة الله . أعوذ بالله من الشيطان الرجيم والصلاة والسلام على رسولنا محمّد سيّد الأوّلين والآخرين .
مدد يا رسول الله مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله مدد يا مشايخنا دستور يا شيخ عبد الله الفائز الدغستاني شيخ محمّد ناظم الحقّاني مدد . طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية .
لقد منحنا الله عزّ وجلّ كلّ نوع من الخير . الله لا يظلم , الإنسان يظلم نفسه . الطريق الذي يرينا إيّاه الله تعالى هو الطريق الصحيح . لقد إبتعد الناس كثيرا عن هذا المسار ومازالوا يفعلوا ذلك . يحدث هذا كلّه لأنّه آخر الزمان . لقد سمح الله عزّ وجلّ لهذه الأحداث أن تجري في هذه الأوقات بسبب ما تسبّبه البشر لأنفسهم . هذه الحالات طبيعية وليست حتّى بالعقوبة الكبيرة . ما أرسله الله على البشر هو لعنة . كلّ ذلك بسبب أفعالهم وبسبب شرّهم . الله لا يريد الشر ، الشيطان يريد ذلك . معظم الناس تخضع للشيطان ولأنفسهم . إنّهم يفعلوا الشرّ بقدر إستطاعتهم . وبعد كلّ هذا يتذمّروا . يمكننا إطفاء النار بواسطة الماء لكن إذا وضعت المزيد من الخشب عليها أو بترول أو وقود فلن تتوقّف . أنت من سيطفؤها . فقط عن طريق التوبة والصلاة ممكن أن تطفئ النار بإرادة الله .
ستتوقف من خلال رحمة الله ومساعدته . ذلك لا يمكن رؤيته جسديا بأعيننا , ولكن يمكننا إدراك معجزات الله ، لكن ليس بواسطة أولئك المكفوفين . هؤلا الناس ينكروا , لكن لا يهم ماذا يفكّروا . كلّ شيء واضح . كلّ شيء بحساب كما قال الله تعالى . كلّ شيء مكتوب . لا يحدث أيّ شيء من تلقاء نفسه , لذا دعونا نتوسل لله . كونوا مع الله والباقي سهل . عندها لا يوجد هناك صعوبة ولكن راحة إن شاء الله . قلب المؤمن راض ومسترخ . المصيبة هي للإنسان الغير المؤمن ,لأولئك الذين لا يؤمنون . نرجو من الله أن يساعدنا ويعطي القوّة لإيماننا . هذا الشيء أقوله بإستمرار في هذه الأيّام , فمن يمتلك الإيمان هو في حالة إسترخاء .فالأشياء بالنسبة له سواء أكانت صعبة أو سهلة ,يشعر بأنّها سهلة لإيمانه بالله ولأنّ كلّ ما يحدث هو من الله . الشكر لله لأنّ هذه الأشياء مقام لنا ودرجة . نرجو من الله أن يحمينا ( ويحمي) الإسلام والمسلمين أيضا . نرجو أن تكون هداية للآخرين أيضا .
ومن الله التوفيق
الفاتحة

 
الشيخ محمّد عادل الربّاني 
الأيّام الجميلة قادمة 
17-4-2020 
 
السلام عليكم ورحمة الله . أعوذ بالله من الشيطان الرجيم والصلاة والسلام على رسولنا محمّد سيّد الأوّلين والآخرين .
 مدد يا رسول الله  ، مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله ؛ مدد يا مشايخنا  ؛ دستور يا شيخ عبد الله الفائز الدغستاني , شيخ محمّد ناظم الحقّاني مدد . طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية .
اليوم هو الجمعة المباركة ، يوم عيد عند المسلمين . ( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم ) " يا أيّها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فإسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلك خير لكم إن كنتم تعلمون " ( القرآن 62:9) . الجمعة هو يوم مبارك . يأمر الله أن تذهبوا إلى الجماعة في ساعة الجمعة . وبحكمة من الله تعالى لا يسمح  الآن لأحد أن يذهب للصلاة جماعة في يوم الجمعة حتّى يقدّروا ذلك أكثر في المستقبل . لا يستطيعوا الذهاب لأنّه غير مسموح لهم فعل ذلك من السلطات المعنية. في مكّة والمدينة ، هذان المكانان المقدّسان، لا يمكن فعل ذلك أيضا ولا يمكن القيام بالخطبة . بالرغم من أنّ الملايين من البشر لا يستطيعوا القيام بذلك لكن المسؤولية تقع على عاتق الذين أصدروا القرار . لأن الظرف حتّم  (هذه ) الضرورة .نرجو من الله أن يتوب علينا ويجعلنا نقدّر ذلك أكثر . 
ما سيحدث لاحقا لا يعرفه سوى الله . هذا آخر الزمان . فالأيّام التي نمرّ بها أشار إليها الرسول صلّى الله عليه وسلّم وأخبرنا بها . لقد أخبرنا بما سيحّل . إن شاء الله وصلنا إلى تلك الأيّام . فمن الآن فصاعدا، إن شاء الله ، سيكون هناك أيّاما أفضل وأجمل . هؤلاء أيّام الإسلام . المهدي عليه السلام وعيسى عليه السلام سيأتوا . وقدومهم أخبرنا به من قبل الرسول صلّى الله عليه وسلّم . هذه الأيّام تقترب إن شاء الله. لا حاجة للإنزعاج أو الإكتئاب . لقد قيلت هذه الأشياء من قبل لكن الناس لم يستطيعوا أن يتصوّروا كيف ممكن أن يحدث ذلك  .( لكن ) بعد وقوع الحادث ( في الواقع) أدرك الناس " آه ذلك حدث بسبب كذا وكذا . " ربّما ظنّوا أنّه كان يمكن أن يحدث ذلك بطريقة أخرى ، لكنهم (فقط) أدركوا فعلا ( كيف ) بعد وقوع هذا الحادث (فعلا ) . إن شاء الله ستكون هذه علامة لظهور المهدي عليه السلام . كان الشيخ مولانا يخبرنا دائما للصلاة  بإستمرار لقدوم المهدي عليه السلام ( لنصلّي) للمهدي عليه السلام ليأتي ويخلّص العالم ويطهّرها من القذارة والشر . إن شا الله هو قريب . لا حاجة للقلق  او الإنزعاج .( لأنّه ) نهاية ذلك ستكون جيّدة . ستكون جيّدة لنا ولكن ليس للذين ليسوا مع الله . ستكون سيئة لهم . لذا أبقوا مع الله ودعه يصل لك ( أن تكون موصولا به )، ونرجو أن نصل جميعنا إلى هذه الأيّام الجميلة ، إن شاء الله .
 ومن الله التوفيق 
الفاتحة

 
الشيخ محمّد عادل الربّاني 
الإيمان أثناء التغيير
16-4-2020 
 
السلام عليكم ورحمة الله . أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . والصلاة والسلام على رسولنا محمّد سيّد الأوّلين والآخرين . 
مدد يا رسول الله مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله مدد يا مشايخنا دستور يا شيخ عبد الله الفائز الدغستاني شيخ محمّد ناظم الحقّاني مدد . 
طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية . 
إيامنا على الأرض معدودة ونمضيها مع البشر . ويأتي فيما بعد بشر آخرين ويحلّوا مكان السابقين . الباقي هو الله – لا شيء ولا أحد غيره . أكثرية الناس  لا تقبل ذلك في الوقت الحاضر . بالرغم من أنّ الله تعالى يظهر لهم علامات ، لكنّهم يصرّوا على ما يأتي من أنفسهم . فالعالم سيكون مختلفا لاحقا والآن هو في حالة تغيّر مع سير الأمور . لا تستقّر الحال على وضع معيّن ، فالله يغيّر الأشياء من مرحلة لأخرى . الدائم  الوحيد هو الله ، وإيمان المؤمن والمسلمون لا يتغيّر . لا يوجد أيّ خوف في تغيير الأحوال طالما هناك إيمان مستقر . نرجو من الله أن لا يتلف إيماننا .الإيمان هو المهمّ . حالة العالم ليست مهمّة . فحالته كانت مختلفة منذ ألف سنة ، ومرّة أخرى إختلفت منذ خمسين سنة أو منذ عشرين سنة . يعتقد الناس بأنّ الأمور ستجري كما قبل . الأمر ليس كذلك . الله عزّ وجلّ " يا محوّل الأحوال حوّل حالنا إلى أحسن حال " " يا الله غيّر حالتنا إلى أفضل حالة " . ما نعني "بغيّر " أيّ إجعل كلّ ما نفعله جيدا ، يوافق عليه الله ، ويرضى عنه الرسول صلّى الله عليه وسلّم . وهذا أهمّ . إذا كان هناك رزق سيأتينا سيرزقنا إيّاه الله . الأهمّ هو إيماننا يجب أن لا يتغيّر . نرجو من الله أن يقوّي إيماننا ويزيده . ونرجو أن يكون هداية للآخرين  أيضا. 
ومن الله التوفيق 
الفاتحة 

 
الشيخ محمّد عادل الربّاني
أسلم تسلم 
20-4-2020 
 
السلام عليكم ورحمة الله . أعوذ بالله من الشيطان الرجيم والصلاة والسلام على رسولنا محمّد سيّد الأوّلين والآخرين .
مدد يا رسول الله ، مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله ، مدد يا مشايخنا ، دستور يا شيخ عبد الله الفائز الدغستاني ، شيخ محمّد ناظم الحقّاني مدد . طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية .
" الحمد لله على كلّ حال . يا محوّل الأحوال حوّل حالنا إلى أحسن حال . " ( دعاء)  . شكرا لله على كل ظرف . الشكر لله ملايين المرّات على النعم والبركات ، الصحّة ، وكلّ شيء آخر . هذا واجب عظيم يجب فعله إتّجاه الله ، ولكن الناس لا يفوا بواجباتهم إتّجاه الله . إنّهم يشتموا نعمة الله . فهم يتجاوبوا على كلّ خير( إتجاههم ) بالشر بدلا من الشكر . ولذا فإنّ كلّ ما يحدث لهم هو لعنة ، أمّا بالنسبة للمؤمن فكلّ ما يحدث هو خير . هناك خير في كلّ ما يحدث . الشرّ لا يأتي من الله ، الإنسان هو السبب لحدوث الشرّ. أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم " يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر " (القرآن 2: 185 ) . يريد الله عزّ وجلّ لكم الخير ولا يريد الصعوبات أو المعاناة . هذا كلام الله في القرآن الكريم . هذا ما وعد الله الناس ولكن الناس يسعوا للشر بأيديهم . يطلبوا السيء ثمّ لا يتحمّلوا  ذلك . أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم " فأصبروا أو لا تصبروا سواء عليكم إنّما تجزون ما كنتم تعملون " (القرآن 52:16) أي سواء صبرت أو لم تصبر فلن يتغيّر شيئا . هذه هي الحال في الوقت الحاضر . العالم عاجز الآن والناس مصابون بالجنون لفعل شيء ما ، للذهاب إلى هنا وإلى هناك وعمل ذلك أو ذاك . فهم يركضوا حولهم لكن دون جدوى ، ( ثمّ) يعودوا ثانية . هناك حكمة في هذا الوقت . إنّه وقت الحكمة وعلى الناس أن يخضعوا لله عزّ وجلّ . سيكونوا مرتاحيين . " أسلم تسلم " (حديث) . قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم برسالات بعثها إلى الملوك "أسلم تسلم " . إخضع  لتجد السلام . هذا ما يجب فعله في هذه الحالة . لأولئك الغير مسلمين ، وللذين لا إيمان لهم ، إخضعوا لله ، إقبلوه ستجدوا السلام وإلاّ سواء أكنتم صابرون أو غير صابرون  فلغير المؤمن كلّ ذلك سيكون هباء . كلّ ما يتحمّله لا فائدة منه . أمّا بالنسبة للمسلم فكلّ بذرة فيه ستكون لمصلحته . نرجو من الله أن يقوّي إيماننا ويزيده . فمسألة الإيمان هي أهم . الطعم ( الحقيقي ) هو طعم الإيمان وقوّة الإيمان ، إن شاء الله . بهذه الوسائل سيرتفع مقام المؤمنون وسيحصلون على المكافآت . نرجو من الله أن يباركها ويتقبّلها . 
ومن الله التوفيق 
الفاتحة 

 
لا تضيّعوا الفرصة 
الشيخ محمّد عادل الربّاني
22-4-2020 
 
نحن في هذه الأيام في ظرف لم يتوقّع أيّ كان أن يحدث مثل هذه الظروف .وهذا الظرف  شاءه الله ،ولذا فإنّ هذه الظروف هي الأفضل -لأنّ الله شاءها .  كلّ ما يفعله الله هو الأفضل، ، فهو يفعل الأفضل وبأكثر طريقة مناسبة . لايجب مساءلة الله عزّ وجلّ عن ما يفعله أو لماذا يفعله . ممكن أن تسأل شخص ما عن ما يفعله ولكن ليس الله عزّ وجلّ . لذا فإنّ هذه الظروف مناسبة طالما هي من الله عزّ وجلّ . فيجب على الإنسان تقبّلها . كنّا منغمسين كثيرا في الحياة المادية لذا دعونا نسخّر أنفسنا للعبادة حتّى نتلقّى في هؤلاء الأشهر الثلاثة رجب ، شعبان ، ورمضان مكافآت متعددة . وصبرنا في هذا الظرف نكافأ عليه أيضا . وحسابه عند الله . لذا نحن نقترب من شهر رمضان الجميل . نرجو من الله أن يكافأنا . علينا بقدر المستطاع القيام بممارساتنا وهذا يتضمن مثلا  ما فاتنا من الصلوات  ، التسبيحات ، الدعاء – كل ماتفعله هو مقبول عند الله . إذا لم تفعله ماذا يحدث ؟ تخسر في هذا العالم . هم قلقون الآن بشأن خسائرهم  . هذا ما يعتقدون ، ولكن عندما يشاء الله شيئا ما ، فهو يمنح ما هو أفضل وأكثر كمالا . ما يبدو خسارة يتحوّل إلى شيء جيّد . إن شاء الله لن نواجه الخسارة لا في الدنيا ولا في الآخرة . دائما ممكن أن تصبح الأشياء مفيدة وجيّدة للمؤمن . نرجو من الله أن يهدي الناس لأنّه لا يوجد هناك طريقة أخرى للخلاص . فمن دون توجيه  سيكون الناس دائما  في حالة خسارة . نرجو من الله أن يحمينا وأن يعطي القوّة لإيماننا . ومن الله التوفيق . الفاتحة 
 

 
  2573050 visitors