شمس الشموس
  08-07- 2019
 

 

 

 الشيخ محمّد عادل الربّاني

 

زالزغيتر/ المانيا 08-07- 2019

 

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

 

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيّدنا محمّد سيّد الأوّلين والآخرين مدد يا رسول الله مدد يا سادتنا أصحاب رسول الله مدد يا مشايخنا دستور مولانا عبد الله الدغستاني شيخ محمّد ناظم الحقّاني مدد 
طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية 
 

"الدين النصيحة " . يقول الرسول صلّى الله عليه وسلّم : كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان "سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم أستغفر الله " . وهذا الميزان ليس ميزان الدنيا , إنّه ميزان المحشر الذي يزن الثواب والذنوب . كلّ نصيحة فيها ثقل في ميزان الحسنات إن شاء الله . أساسا من يفهم العربية يجب أن يكون قدوة  لغير العرب من حيث إتّباع سنة الرسول صلّى الله عليه وسلّم . ما يحدث الآن عكس ذلك . كثير من بلدان المسلمين تركوا سنة الرسول صلّى الله عليه وسلّم وتركوا الواجبات . نحن نرى الكثير من العرب لا يصلّوا السنة . فالمؤذن يؤذّن ,يقيم الصلاة ,يقول الله أكبر وبسرعة يصلّى الواجب وإنتهينا . كان الرسول صلّى الله عليه وسلّم يصلّي السنن بعد أوقاتها حتّى لا تكون فرض على الأمّة . وهم يقولون أنّ النبي صلّى الله عليه وسلّم لم يصلّي هذه السنّة . بعض الأشياء تكون فرض على النبي صلّى الله عليه وسلّم تكون ذاتها سنّة أو نافلة للأمّة . لذا أصبح إخواننا العرب قدوة سيئة للعرب قبل العجم . إنّ سنّة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم خطّ دفاع ضد الشيطان . الشيطان يهدم النافلة ثمّ السنّة ثمّ الفرض. 

السنّة تتبع محبّة الرسول صلّى الله عليه وسلّم . من لا يحب الرسول صلّى الله عليه وسلّم لا يحب الله عزّ وجلّ . إنّه يحبّ نفسه , بسبب الكبر الموجود عنده . هم يقولوا أنّ الرسول صلّى الله عليه وسلّم  مثلنا. هذا قلّة أدب . والأدب يكون في الإتّباع . يقولوا أيضا لقد مات ولا فائدة منه . رئيسهم يستحق عليه أكثر من ما يستحقّ عليه الشيطان . فرئيسهم محمّد عبد الوهاب قال " عصاي أفضل من محمّد . محمّد مات أمّا عصاي فأتوكأ عليها ." محمد عبد الوهاب هذا ليس بإمام , إنّه إمام الشياطين . وهذا قمّة قلّة الأدب وقمّة الجهل . كلّ من يتبعوه يقولوا بأنّهم يحموا الإسلام . ونحن نقول لماذا حصل هذا في الدول العربية ؟ هل هذه عقوبة أو مكافأة ؟ يكفي هذا فكّروا جيدا . هل حدث ذلك صدفة أو حدث لسبب ما ؟ هناك العديد من العلماء من أهل السنّة والجماعة كتبوا كتبا تشرح الأدب والحديث وشرحوا الطريق المستقيم . الجماعة الجدد لا يتبعوا سوى هذا عبد الوهاب  . هذا لا يحترم النبي صلّى الله عليه وسلّم , لا يحترم أحدا أبدا . يجب, الحمد لله على هذه العقوبة أن نستغفر الله عزّ وجلّ . أخطأنا يا الله , تب علينا .أستغفر الله العظيم, أستغفر الله العظيم ,أستغفر الله العظيم ,لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منّا . هذا دعاء يقال حتّى يرفع الله عزّ وجلّ غضبه عن كلّ مكان في العالم. 

الشيطان يهجم على المسلمين في الوقت الحالي . من جنوده ؟  نعم اليهودي أو المسيحي أو البوذي , لكن هؤلاء معروفين .الأضرّ منهم الذين لا يحترموا الرسول صلّى الله عليه وسلّم . إذا لم يكن عندهم إحترام فكيف سيكون عندهم رحمة ؟ لذا نراهم يفتعلوا المشاكل في عدّة أماكن , وبذا يكون للعدو حجّة للهجوم على المسلمين . وهذا عمل منسّق بينهم .

الحلّ إن شاء الله يكون بأن نعود إلى الطريق الصحيح , طريق سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم الذي هو طريق الأدب. جاء الأدب من خلال الطريقة . لا يوجد أدب دون طريقة . لا يوجد بأيّ مجال كان . في الطريقة نجد أولياء الله . دون الطريقة لا يوجد أولياء الله . هل سمعتوا بوليّ وهّابي , أو بوليّ سلفي أو بوليّ داعجي أو بوليّ إسماعيلي أو أيّ وليّ لم يقبل سيّدنا أبو بكر أو سيّدنا عمر أو سيّدنا عثمان رضوان الله عليهم أجمعين . أولياء الله من أهل السنّة , من أهل الطرق . سيّدنا عبد القادر الجيلاني , سيّدنا أحمد الرفاعي , سيّدنا إبراهيم الدسوقي , سيّدنا بهاء الدين النقشبندي , سيّدنا أحمد البدوي , سيّدنا الإمام الشاذلي جميعهم يتّبعوا الشريعة وسنّة الرسول صلّى الله عليه وسلّم . هل سمعتم في آخرين ؟ هدفهم تخريب الشريعة وتخريب سنّة الرسول صلّى الله عليه وسلّم . حصل هذا خصوصا في العصر الأخير بعد العثمانيين . لقد إحتلّ الإنكليز والفرنسيين الأماكن المقدّسة وخرّبوا ووأدوا الفتنة في جميع الإتجاهات . وأكبر تخريب هو التخريب الفكري , الفكر العقيدي . وعقيدتنا لا إكراه في الدين . الله عزّ وجلّ قال بلّغ هذا الدين صحيح . من لا يريد الدخول لا يوجد إجبار على ذلك ,هذه عقيدتنا . خرّبوا أولا الشهادة ونراهم يقتلوا كلّ من ليس منهم  . هذا غير موجود في العقيدة الإسلامية . لذا يجب أن نعود لآبائنا لأنّهم أناس صالحين , رجال أقوياء في عقيدتهم. بالرغم من إنّهم لم يذهبوا إلى المدارس والجوامع كانوا يعرفوا الحق من الباطل . فإذا تكلّم أحدهم ولم يعجبهم ما يقول كانوا يسكتوه ويقولوا له إذهب من هنا أنت شيطان .

عندما كنت في الشام في الستينيات كان الوهّابيون قليلين .في ذلك الوقت إذا جلب أحدهم كتب للوهابية لا يقترب أحدا منه  أو يأخذ شيء منه . بعدها عندما أصبح لديهم الكثير من المال إشتروا جميع الناس . إشتروهم نعم لكن آخرتهم خرابة . وخرابة للعالم الإسلامي كلّه . هناك فتنة كبيرة , الله يحمينا منها . الله يفرّجها على أهل الشام , وأهل اليمن , ويبعث لنا منقذا . الرسول صلّى الله عليه وسلّم يتحدّث عن سيّدنا المهدي عليه السلام ويقول " سيأتي رجل من بعدي يملأ الأرض عدلا وقسطا بعدما كانت ملؤها ظلما وجورا " . أظن الوقت قد حان والعلم عند الله ونأمل أن نرى هذه الأيّام ,هذه الأيّام الجميلة. شكرا . فليكن الله بعونكم وليحفظكم وليحفظ أولادكم وأن يريكم الطريق المستقيم . نرجو من الله عزّ وجلّ أن يجعلنا نعود مع سيّدنا المهدي عليه السلام إلى بلادكم ومن الله التوفيق . الفاتحة 


 
  2572721 visitors