شمس الشموس
  10-12-2019
 

بسم الله الرحمن الرحيم

الشيخ محمّد عادل الرباني

القاهرة 10-12-2019  

 

هذا كلّه من الطين ومن الطوب الذي يناسب الإنسان . كل شيء مضر يحبّه الإنسان . لماذا؟ لأنّ نفسه تحب الأشياء المضرّة . النفس لا تحبّ الأشياء المفيدة . لا يوجد إعتبار لها ولا يوجد محبّة لها . طبعا أسهل لهم أن يستعملوا البلاستك والباطون وهي أسهل بكثير من إستعمال الأشياء الطبيعية . في القدم لم يكن هناك بلاستيك , كان الإنسان مجبورا أن يستعمل الخشب والقصب وورق النخيل . كانوا يستعملوا هذه الأشياء ,وكان هذا جيدا لهم لكن الآن لا يستعملوها . عندما أنتجوا الباطون إستعملوا جميعهم الباطون فهو أسهل وأنظف, لكنّ كلّه ضرر . لذا هذا تعليم للناس عندما يسيروا في الأرض لينظروا ويأخذوا العبر . قال الله عزّ وجلّ كذلك في القرآن الكريم لا تظنوا أنّ كل شيء سهل فيه فائدة . يجب مجاهدة النفس .لا تتبع نفسك . هذا درس للإنسان الذي يظّن أنّ هذه الأشياء جيدة لكن أكثريتها مضرّة . طبعا نحن في آخر الزمان . كان مولانا يقول عندما يظهر المهدي عليه السلام كل هذا الباطون والأشياء المضرة ستختفي . إذ ستأتي طائفة من الجن , وفي ليلة واحدة سيأخذوا هذه الأشياء المضرّة بالإنسان ويرموها في المحيط . في الليلة الثانية سيعمّروا عمار مفيد للإنسان . طبعا هذه الموجة هي من دون كرامات أو معجزات .لا يستطيع الإنسان أن يقف أمام هذه الموجة . الآن لا يوجد بديل . الإنسان وضع نفسه في فخ لا يستطيع الخروج منه . إن شاء الله نرى هذه الأيّام الحلوة والجميلة مع سيّدنا المهدي عليه السلام وننتهي من بشاعة الباطون والنيلون والهرمون . إن شاء الله يقدّر لنا الله جلّ جلاله أن نعيش لنصل إلى تلك الأيّام الجميلة . ومن الله التوفيق , الفاتحة .

 
  2571247 visitors