شمس الشموس
  الشيخ يحيا التربزوني
 

بسم الله الرحمن الرحيم

الشيخ يحيا التربزوني وقائد السفينة

كان في إسطنبول شيخ يدعى يحيا التربزوني ,وكان لديه جامع جميل جدا على البوسفور . لقد أسلم على يده العديد من المسيحيين . في أحد الأيّام وبينما كان الشيخ يجلس مع مريديه دخل عليه قائد سفينة مسيحي يحمل على ظهره برميل من الخمر . حاول المريدين أن يوقفوه ولكن الشيخ طلب منهم أن يفسحوا له الطريق ليدخل . قبّل قائد السفينة  يد الشيخ وقال له " أنا قائد سفينة في البحر الأسود . عندما كنّا في عرض البحر هبّت ريح عاتية لدرجة أنّنا فقدنا الأمل بالنجاة . في هذا الوقت بدأت بالصلاة وكنت أقول " لقد سمعت أنّه يوجد شيخ كبير "الشيخ يحيا " في إسطنبول . بشرف هذا الشيخ إنني أطلب المساعدة ".

فجأة ظهر رجل في عرض البحر وأنقذ السفينة وجلبها إلى شطّ الأمان , وقال بأنّه يحيا . عندها أقسمت بأنّه إذا وصلت بأمان سأهديه أغلى خمر لديّ . . قبل الشيخ الهدية وطلب منه أن يسكب من الخمر لكلّ  المريدين . حبس المريدين أنفاسهم  وشرب كلّ منهم كأسا كبيرا من الشراب . تعجّب قائد السفينة لأنّه أيّ منهم لم يسكر . تذوّق قائد السفينة من الشراب فوجده عصير الرمّان . إرتمى قائد السفينة على رجلي الشيخ يحيا وقال " لا إله إلاّ الله محمّد رسول الله " .

في بعض الأوقات الشيخ يختبرك  وعليك أن تفعل ما يطلبه منك . لا تعتقد يوما ما أنّ الشيخ يفعل شيء ضدّ الشريعة .
 
  2151319 visitors