شمس الشموس
  شعيب عليه السلام
 

بسم الله الرحمن الرحيم

إنتقل النور إلى شعيب عليه السلام

كان شعيب عليه السلام حفيد عظيم للنبي إبراهيم عليه السلام . كلمة" شعيب" تعني " ذاك الذي إشتعل قلبه بحبّ الله عزّ وجلّ " ومن شدّة إشتعال قلبه بحب الله عزّ وجلّ فقد إستنار وجهه من هذا النور . بعث شعيب عليه السلام إلى أهل مدين وكان معروفا بفصاحة لسانه .

 يعرف عن شعب مدين  بأنّهم تجّار كبار , وقد كان الكذب والغش صفتهم المميزة في التجارة لدرجة أنّهم كانوا يستغلوا الفقراء لجني المزيد من الربح في تجارتهم . إستاء شعيب عليه السلام من تصرّفاتهم ونصحهم أن ينثنوا عن ذلك لكنّهم لم يرتدّوا , وطردوه من المدينة .

إنتقل شعيب والمؤمنين إلى ضواحي المدينة وبنوا بيوتهم على الهضاب ورعوا ماشيتهم . لم يفقد شعيب عليه السلام الأمل فقد وقف على أبواب المدينة وإستمرّ في نصح الناس بالإنصياع إلى أمر الله عزّ وجلّ قبل أن يأتي غضب الله عزّ وجلّ عليهم .

خلال هذا الوقت جاء رجل غريب إلى مدين . هذا الرجل منحدر من سلالة الرسل وكان النور المحمّدي يشع من جبهته . تزوّج هذا الرجل من بنت شعيب عليه السلام الكبرى وأصبح الولد الذي كان يحلم به شعيب عليه السلام .

لكن أهل مدين لم يستمعوا لشعيب عليه السلام ورجموه بالحجارة لدرجة أنّه إضطرّ الإبتعاد عن المدينة . ذهب عدد من المؤمنين معه وتجمّعوا حوله . طلب شعيب عليه السلام في ذلك الليلة من المؤمنين الصلاة طوال الليل قبل أن تبزغ شمس الصباح ويأتي معها غضب الله عزّ وجلّ على شعب مدين العنيدين .

سخّنت الشمس الهواء لدرجة أنّه أصبح أكثر حماوة من الفرن . لم يعد الكفّار يجدوا مكانا يأوا فيه من الحرّ , فقد كانت أجسادهم تلتهب من شدّة الحر . فجأة رؤا غيمة عن بعد فذهبوا ليتفيؤاّ بها لكنها أمطرت عليهم شرر من النار وجمر مشتعل . إحترق الكفّار وزلزلت الأرض تحت أقدامهم وإبتلعت ما تبقّى منهم ومن ممتلكاتهم .

إنتقل شعيب عليه السلام بالمؤمنين شمالا ليزوروا أماكن الأنبياء الذين سبقوه . فزاروا معه سفينة نوح عليه السلام وبحر لوط عليه السلام والمكان الذي حاول فيه نمرود أن يحرق إبراهيم عليه السلام . ثمّ سافروا جنوبا وزاروا آثار مدن صالح عليه السلام وهود عليه السلام . وأخيرا وصلوا إلى الكعبة وشربوا من ماء زمزم وإستقرّوا هناك . علّم شعيب عليه السلام الناس عن وجود الله عزّ وجلّ وآمن به عدد كبير منهم وإتّخذوه نبيا لهم .

توفي شعيب عليه السلام عن عمر يناهز الثلاثماءة سنة ودفن في مكان بقرب الكعبة . خلف شعيب عليه السلام زوج إبنته الكبرى موسى عليه السلام .

 فليبارك الله عزّ وجلّ شعيب عليه السلام وليمنحه السلام
 
  2194707 visitors