شمس الشموس
  29.04.11
 
 

vol 7 issue 3

بسم الله الرحمن الرحيم

إبتداء الديمقراطية

إنّ هذه المناظر المخيفة في هذه الصورة القديمة تثبت قسوة الديمقراطية عند إبتداء مسيرتها سنة 1789 . وهذا ما نراه فعلا في الديمقراطيات الحالية سواء أكان ذلك في ليبيا , مصر , سوريا واليمن .ففي هذه البلاد إنعدمت العدالة . وبالتالي نرى مدى الظلم والإفتراء الذي أدينت به السلطنات . دعوا شعوبنا تتعظ مما ترى . فهناك رحمة في السلطنات بينما نرى الوحشية في الديمقراطيات .

اللعنة على الظالمين . وليسحق الذين يحطّموا الضعفاء .

 

البطّاريات الخالية

المعرفة ترّقي الإنسان . وعلى الشباب أن يقرؤا هذا .

لقد أرهق الحكّام إلى حد الموت وهزموا منذ زمن بعيد , فقد نشروا طاقتهم من أجل لا شيء , لذا فرغت بطّارياتهم ولم يتبقىّ لهم سوى اللعب بوحشية ضدّ بعضهم البعض . راقبوا ذلك !

إذا كان هناك قسوة بين الناس فهذا يعني أنّهم أصبحوا فارغي اليدين . والحل الوحيد هو تغيير هؤلاء الناس وإستبدالهم بشباب ملؤهم الحياة . فالنصر لا يحقق بواسطة جنود منهكين .

أيّها الشباب كونوا يقظين وشجعان .

وهذا ما سينقذكم وينقذ بلادكم .

 

الوضع الحالي للعالم

نلحظ في الوقت الحالي أنّه في عديد من الدول , الكثير من الناس الذين هم كالحشرات المصاصة للدماء , وهم مطمورين في الأماكن الموجودين فيها . فهم يصرخوا " لا نستطع الوقوف " " لا نستطع الوقوف " , ومن أجل مصالهم الخاصة يهاجموا شعوبهم ويقتلوهم دون رحمة .

هؤلاء هم الظالمين , الذين ملؤا جيوبهم بالأموال وأفرغوا خزائن دولهم .

فالشر الذي إستعملوه ضدّ شعوبهم جعل هؤلاء بالمقابل يثوروا وينقلبوا عليهم .

 

سنة 2011

حقيقة  , ملاحظات , ومعلومات

التاريخ : نيسان 2011 , العالم بأكمله يقبع على النار ويسيطر الخوف في كلّ مكان .

بالرغم من ذلك فإنّ الجميع يسعى وراء ملذّاته . الجميع في حالة سكر . الجميع فاسد . والجميع يتبع غرائزه .

كيف يتسنىّ لمجتمع كهذا أن يحمي مستقبله وشبابه ويحافظ على شرفه .

أيّها الإنسان من لا يملك الإرادة هو حيوان .

أيّها الشباب إذا كانت الألعلاب واللهو هو مبتغاكم في الحياة , فأفّ لكم , وكم هذا سيء لكم .

 

أقسى عصر

حقيقة , معلومات  ,وتحليلات

على الجميع أن يعرف ما يلي !

لقد وصل العالم إلى عصر في غاية القسوة . لماذا ؟ الجواب : لأنّه ترك العالم في أيدي أناس لا يملكون العقل . لقد وقع العالم في أيدي المضطهدين , الظلاّم , الخونة , والملعونين .

الظلم هو أسوأ شرّ , فهو يمحو الإنسانية . وإذا لم يقف الناس بوجه الظلم والظلاّم فلن ينجو من أسوأ الشرور .

 

لماذا أتينا إلى الحياة ؟

يسأل العديد من الناس ما المغزى من قدومنا إلى هذه الدنيا . الجواب هو : لقد أتينا إلى هنا لمعرفة أنفسنا . وما هي الفائدة من معرفة الذات ؟ من دون شكّ الإنسان الذي يعرف نفسه يكن شهيدا على الكمال الموجود فيه . وهذا ما يدفعه للتفتيش عن هذا الذي وضع هذا الكمال فيه . وبالتالي يصل إلى معرفة ربّه مالك الكمال برمّته .

 

شرف الإنسان

كلّ إنسان لديه شرف . وهذا الشرف يزداد كلّما إزداد الإنسان معرفة . الجهل يستهلك شرف الإنسان .

المدارس الحالية غير مناسبة . فالثقافة التي تعطى لتلاميذها غير مناسبة ولا صحّة لها .

فالنظم المدرسية الحالية مبنيّة على منظومات خيالية لدرجة أنّ أسس الثقافة وأساليبها أصبحا غير مماشين للموضة ومن دون فائدة . لذلك فإنّ المدارس ذو السمعة المرموقة والتي بالمقابل لا تقدّم شيء ذو قيمة  , لم تخرّج يوما ما عالما معروفا أو شخصية مشهورة . أيّها الناس , إلى أين وصلنا في التسعين سنة الماضية ( منذ بداية الجمهورية ) . أو ماذا أنجزت الجمهورية التركية في قبرص في الأربعيين سنة الخالية ؟

إنني أرحب بجواب من قبلكم . 
 
  2194699 visitors