شمس الشموس
  10.01.2010
 




من يطلب أهل النور يجدهم

 

 لا اله الا الله لا إله إلا الله لا إله إلا الله محمد رسول الله عليه صلاة الله. مكتوب على ساق العرش لا اله الا الله محمد رسول الله أعطِ تعظيمك الأقصى لخليفة الله. وخليفته جل وعلا واحد.

محيطات العلم لا متناهية لقد مُنحنا فقط القليل اذا سألنا المزيد رب السموات يعطي اذا لم نطلب يتركنا.كن طالبا هذا أمر مقدس لسيد الرسل الكرام عليه الصلاة والسلام يأمر أمته أن يكونوا طلابا للعلم  يطلبون المعرفة يأمر أمته وكل البشرية أن يطلبوا العلم ويسعوا للحصول على شيء من العلم والمعرفة لأن هذا هو أهم مطلب للبشر. أن يعرفوا على قدر ما بوسعهم المزيد والمزيد ونحن نحاول أن نتبع خاتم الأنبياء ووصاياه. الدين النصيحة أن نسمع ونطيع ما يأمرنا به ما يأمر أمته. ونقول الآن لمرشدنا الرباني الذي يحكم هذا  الكوكب الذي نحن فيه أن  يمدنا بالعون وأن يرسل لنا من مدده الروحاني وقوته الروحانية للقائنا المتواضع هنا. ربما هنا يوجد 10أو20 شخص ولكن قد يرسل من الأوامر الربانية التي تصل الى الناس حتى يقبلوا بالمجيء الى هنا أو الاستماع إلينا من بلدانهم(عبر الانترنت). ثم نقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم أخطر مخلوق الذي هو الشيطان الذي لم يقبل أن يُعطى لأحد درجة من الكمال تفوق التي عندهُ كان يُريد أن تكون المرتبة الأولى لهُ. سبحان الله سلطان الله الله اكبر وأجلّ وأعظم. فرّ من الشيطان ومن مكائده دائما. فهو السبب لكل المصائب والمشاكل التي تحدث الان على الارض  شرقا وغربا شمالا وجنوبا على الارض في القارات الخمسة. البشر الآن فقدوا السلام والسكينة وهم في وضع صعب من المعاناة ورب السموات لا يُريد ولا يحب أن يكون عباده في المحن والمعاناة. بل يحب أن يكون عباده في حياة من السلام والسكينة. هذا هام جدا للبشرية ونقول بسم الله الرحمن الرحيم هذا يفتح لنا شيئا لم نعرفهُ لأن المتع والملذات والسعادة السماوية تأتي من السماء لن تجدها في الأرض هذه الأرض مثل الصحراء ما الذي تطلبهُ ما الذي تريده؟ عليك أن تسأل المرء اذا كان يريد شيئا من أنوار السماء فقد يقول أريد حياة السلام والسكينة. يا علماء السلفية ماذا تقولون لمَ لا تسألون ماذا يطلب البشر على هذا الكوكب الآن ما هو مطلبهم ما هو هدفهم في هذه الحياة؟ نعم اسألهم.حتى عبد ضعيف كهذا يقول هذا وفق فهمي وأنتم تدّعون أن فهمكم واسع وأنكم تعرفون كل شيء. اذا كنتم تعرفون كل شيء ما الذي بينكم وبين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

اذا كانت رُتبتكم نفس رتبة خاتم الانبياء لماذا لا تقدمون للناس ما قام به ؟  لماذا لا تسألونهم ماذا تريدون او ما هو هدفكم أو ما هي غايتكم النهائية ؟

نعم نحن خلائق وليس خالق نحن فقط خلائق ينبغي أن يكون للخلائق خالق. اذا قلت أن هذه الآلة وجدت بنفسها(أوجدت نفسها بنفسها) ستقولون أني مجنون اذا كنتم لا تقبلون أن هذه الآلة وجدت من تلقاء نفسها كيف تقولون أن الانسان وجد من تلقاء نفسهُ لكن الافكار الشيطانية تجعل الناس يفقدون كل شيء ويسقطون في ظلمة لا حد لها والأنبياء جاؤوا من السماء وجلبوا معهم أنوارا. بدون أنوار سيكون الناس عميانا. نعم لماذا أرسل رب السموات أنبياء؟ لأن لهم أنوار خاصة. أنوارهم الخاصة نورانيتهم تُحيط بهم لذلك الأنبياء كانوا محاطين ببعض الناس ينظرون ويرون في هذا النبي أنوارا. لكن هذه الأنوار ليست مثل الأنوار الأرضية هذه الأنوار السماوية تُشير أن هذا الشخص عنده أنوار نورانية لذلك يسعون اليه ويجلسون ويسمعون لهُ ويأخذون منهُ نورا. وهذا النور ليس مثل نور الشمس.

إنهم يجعلونني أتكلم عن هذه النقطة الهامة ان الناس عميانا وأنهم في حاجة الى بعض الأنوار ليعرفوا عن حقيقة أنفسهم وعما وراء وجودهم ماذا سيحدث  فيما بعد لهم .أنوار تلقي الضوء على ما سيحدث في البعيد. أي شيء  أي نور تجلبه هذه الأنوار الى قلوبهم ومن ثم تنفتح قلوبهم فيقولون هذه الدنيا ليست مثلما نراها .حقيقتها شيء آخر. سبحان الله سلطان الله خلق الإنسان وأعطى الإنسان الأول نورا ثم هذا النور مرّ وانتقل من  خلاله الى نسله ذريّته بعضهم قبلوا النور بعضهم رفضوا أو فرّوا. إنهم سعداء أن يكونوا في الظلمة في الليل لا يطلبون الأنوار ليروا ما الذي يحدث لذلك رب السموات يرسل بعض الخواص المختارين من عباده من السماء. هم على الأرض  ولكن هويتهم الحقيقية وجودهم الحقيقي في السماء في الحضرة القدسية  رب السموات يريد ان يجعل الناس بواسطتهم يفهمون شيئا. هنالك بعض الناس قد ينقلبوا عن الصراط المستقيم. بعضهم مقطوعين .

لذلك رب السموات قال لآدم وزوجته اهبطوا الى الارض وسأرسل لكم أنوارا مع النورانيين.ستجدون الأرض في الظلمة ولكن سأرسل لكم مُرشدين هؤلاء المرشدين يأخذونكم ويخرجونكم من الظلمة يقومون ببعض العمليات لقلوبكم حتى تفهموا ما هو النور ومن هم النورانيين لذلك هذا هام جدا.

 يا علماء السلفية الله تعالى يقول لآدم وذريته: يا آدم سأرسل لذريتك بعض النورانيين اتبعوهم.  النورانيين يجب أن يكونوا في كل زمان. لن يكون هنالك زمن لن تجد فيه مرشدا كل زمن هنالك مرشد. في زماننا نفس النورانيين الذين هم مرشدين للبشرية موجودون. لكن الناس لا يطلبونهم. علماء السلفية يقولون للناس اسألوا وسنجيب عن أسئلتكم.نعم الأجوبة بإمكانكم إعطاؤها لكن الأنوار ليس  بإمكانكم إعطاؤها لأن البشر بعضهم قابل للنورانية وبعضهم لا يقبل ليس بوسعه أن يحمل الأنوار وينقلها للناس. هذا فقط للخواص.إذا وجدت أحدا من النورانيين إسأله واطلب منه أن يرشدك وسيفعل .هم دائما موجودين ولكنهم محجوبين عنك حتى تطلبهم فإنهم يأتوك.حين يعلمون أنك تطلب معرفة الحقيقة معرفة وجودك الحقيقي وتريد الوصول إلى الأنوار سيصلون إليك لكن إذا لم تطلب لن تجد (طلبنا وجدنا).هذا العالم لن يخلو من هؤلاء النورانيين الذين هم في محل  الإرشاد للناس إلى الفردوس وإلى السماء.لكن الناس الآن مستغنين عنهم يقولون نحن لا نهتم بذلك إذن بماذا اهتمامك؟ إذا لم تهتم بالجواهر فاهتمامك هو فقط فيما يلقى في المرحاض.

الدنيا جيفة.والناس الآن لا يطلبون الجواهر النفيسة .يطلبون فقط قذارة هذه الحياة ولا يطلبون الأنوار.لو طلبوا الأنوار لوجدوا النورانيين. وقد أُمرنا باتباع أهل النور النورانيين.

ماذا تقولون في ذلك يا علماء السلفية؟ نعلم أن الله تعالى قال (وكونوا مع الصادقين)

صادقين مع ربهم ومع إمام  أهل  النور خاتم الأنبياء عليه صلوات الله وسلامه. كل زمان ينبغي أن يكون فيه من أهل النور. أين هم الصادقين؟ أنتم فقط تؤمنون بمحمد عبد الوهاب. ألا يوجد عندكم غيره؟ حتى الآن تتبعونه وتروّجون له .

 أيها الناس لا تضيّعوا الفرصة للوصول الى كنوز سماوية. تسعون خلف جواهر هذه الدنيا المؤقتة.ولكنكم لا تكترثون للكنوز اللامتناهية في الحضرة القدسية . لا تصدّقوا ما يدعونكم الشيطان إليه من متع هذه الحياة. مُتع  هذه الحياة لا قيمة لها.(ونهايتها في المرحاض) لذلك ابذل كل جهدك للوصول الى جوهرة واحدة في السماء. انه محظوظ ذلك الذي يطلب الحصول على الكنوز الأبدية. اذا لم يطلب ذلك سيكون كحيوان يعيش في مرحاض. الله تعالى شرّفك أيها الانسان بالوصول إليه والى حضرته القدسية الى كنوزه اللامتناهية التي هي في زيادة على الدوام. لا تضيّع حياتك النفيسة في قذارة هذه الدنيا.

ليغفر لنا الله

الله الله الله الله الله الله  عزيز الله

الله الله الله الله الله الله  كريم الله

الله الله الله الله الله الله  سبحان الله

ويجعلنا نأتي الى الصراط المستقيم

الصراط المستقيم يقبل فقط الصادقين المستقيمين الناس الآن في مصائب  عميقة ومعاناة لا حد لها.هل تظنون أن الله تعالى يريد لعباده أن يكونوا  في بؤس وشقاء ومعاناة؟ أبدا حتى الانسان لا يرضى لأبنائه أن يفشلوا وأن يعانوا. كيف سيرضى الله لعباده أن يكونوا من  مسببّي المشاكل. لو كل واحد قام بما ينبغي لكانت هذه الدنيا جنّة. لكن الناس يقولون: لا نهتم بذلك. اذا لم تهتم ستسقط في النار. تعالَ الآن وقل بسم الله الرحمن الرحيم يا رب إننا نسعى للإمتثال لأوامرك ونقبل أوامرك القدسية رجاءً إقبلنا وأمدنا بتأييدك نحن عبادك الضعفاء ليغفر لنا الله لجاه الحبيب الأعظم في الحضرة القدسية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.. فاتحة.

 

 

 

 
  2077706 visitors