شمس الشموس
  23.01.2010
 


 

إجعل قلبك يقول الله الله


 لا إله إلا الله لا إله إلا الله لا إله إلا الله  سيدنا  محمد رسول الله عليه صلاة الله.

ألف ألف صلاة ألف ألف سلام عليك يا سيد الأولين والآخرين يا حبيب رب العالمين.

ثم السلام عليك يا قطب الزمان المُتصرف الذي ينظر لكل ما هو في هذا العالم والذي  يصل الى كل شيء في هذا العالم. ينبغي أن يصل لكل شيء. كيف يصل؟ الذي يجعلهُ قطب هذا العالم يمنحهُ قوة بحيث يكون قادرا على الوصول الى كل شيء على هذا الكوكب. ونسألهُ مددا سماويا لأننا في حاجة الى هذا المدد السماوي. ونقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم هذه تُدمر قلاع الشيطان حين تقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم فإن هذه بمثابة تفجير للقلاع الشيطانية.

لذلك أيها الناس إذا شعرتم بالخوف قولوا أعوذ بالله من الشيطان الرجيم لأن هدف الشيطان الأساسي هو جعل كل واحد من البشر في شعور سيء وتفكير سيء وهو يصل الى الناس لجعلهم دائما في حزن وبؤس وتعاسة. يحاول دائما جعل الناس يسقطون في الخوف والكآبة وخواطر السوء وأحوال السوء.

ونقول الآن أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم هذا سيفنا القوي. حين تقول بسم الله الرحمن الرحيم يمكنك أن تقتل الشيطان وأعوانهُ وأتباعهُ اذا قلتها بصدق. لذلك قُّل بسم الله الرحمن الرحيم. وهنالك معرفة سماوية تجعل قلوبنا في راحة. حين تقول بسم الله الرحمن الرحيم فإنها تأخذ أرواحنا بسرعة وتجعلها في مراتب مُشّرفة. الملائكة تحمل ذلك الشخص وتجعلهُ في مرتبة يكون فيها مُرتاحا وآمنا هذا مُهم لسلامة الناس. هذه معرفة نبوية قد أعطيت للنبي وهو الوحيد الذي بإمكانه أن يعطي هذه المعرفة لبعض المُختارين.

السلام عليكم يا مُستمعينا من كل الأمم. اذا سمعتَ تصل الى الأمان هنا وهناك. اذا حفظت ما تسمعهُ ستصل الى مرتبة أخرى. من مرتبة لأخرى ستجد نفسك في سعادة كهذه في نورانية كهذه.

الآن نقول أيها  الناس أصغوا افتحوا ليس آذان رؤوسكم بل آذان قلوبكم.دعوا قلوبكم تصغي إلى معرفة سماوية  من الأولياء المقدسين. من هم المقدسين؟ الذين عندهم صلة بالسماويين. إسمع واصغ واعمل بما تأمرك به الأوامر المقدسة. كما جاء في الخبر عن خاتم الأنبياء أنه لكل واحد هنالك شيطان وسواس خنّاس وهذا مذكور في القرآن الكريم. عندما يجلس المرء ولا يقوم بشيء فإن الشيطان يقترب منهُ ويقول هذه فرصة مناسبة لجعل هذا الانسان يتبعني. ينظر اليه ويقول هو لا يقوم بشيء الآن.. لا يقوم بما يمنحه شرفا ورفعة.

الآن هو غافل في حال الغفلة تعالوا يا أعواني ضعوا خراطيمكم في قلبه. ويبدؤون بالوسوسة لهُ لأنه في حال الغفلة. والشيطان يبدأ بالتكلم وبإلقاء وساوس وخواطر الى قلبه وأمورا لم تحدث أبدا وهو يسعى معهُ ويتمتع بذلك. اذا كان للمرء صلة /رابطة بأحد الأولياء قد يقول يا سيدي أمدني أنا الآن في حال ظلماني وقلبي قد غشيته كآبة .

حين يكون ذلك الشخص متيقظا ويطلب العون والمدد من شيخه ويقول يا سيدي أغثني أنظر إليّ وقد تسلط الشيطان عليّ لقد وضع خرطومهُ في قلبي لا أعرف ماذا افعل ماذا أقول. إنه يجعلني أنسى الله يجعلني أنسى أشرف خلقه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. أنا الآن في حال سيء. أوه يا أصفياء الله يا أولياء الله  أمدوني بمددكم بقوتكم الروحانية وخلّصوني من هجمات الشيطان. ثم يأتيه المدد. هذا أحد معاني الحديث النبوي الشريف الذي يقول فيه صلى الله عليه وسلم: اذا كان المرء مع ربه يذكره ويقول الله الله الله فإن الشيطان يبتعد منه ويهرب منه ليس بوسعه الاقتراب من قلب ذلك العبد وجعله غافلا عن الله وناسيا الله. حين يقول المرء الله فإن الشيطان يأخذ خرطومه ويبتعد لكن حين ينظر ويرى أن قلب العبد ليس مع ربه فإنه يأتي ويضع خرطومه فيه ويوسوس لهُ ويجعلهُ ينسى ربه. حين ذلك العبد يذكر ربه ويقول الله الله الله الله الله الله  بقلبه أو بلسانه فإن الشيطان بسرعة يأخذ خرطومه ويهرب وينتظر متى يغفل عن ربه ولا يذكرهُ.  يتحيّن الفرصة وينتظر متى ينسى ربه ويغفل عن تعظيمه وتمجيدهُ فيعود مرة أخرى ويضع خرطومهُ ومن خلال ذلك يلقي في قلبهُ كل قذارة. يلقي في قلب ذلك العبد الغافل قذراته فيجعلهُ في تعب وهمّ وغمّ. فيبدأ بالقول ما هذا الثقل الذي أشعر به ما هذا الثقل الذي قد هدّ كاهلي ولا يلتفت الى أن الشيطان قد ألقى قذراته في قلبه بل يسعى شرقا وغربا للتخلص من الأحوال السيئة التي تعتريه من الثقل والكآبة ولكن بلا جدوى لا يهتدي الى الراحة. لأنهُ يبحث عن  الراحة في مواضع خاطئة قد يذهب الى الطبيب النفسي فيعطيه أدوية وعقاقير ضارة. كل الناس الذين يذهبون الى الأطباء النفسانيين يخرجون وقد ساءت أحوالهم بسبب ما يتعاطونهُ من حبوب مُهدّئة هذا ليس أمرا  متعلقا بالمادية لا هذا متعلق بقلوبنا وأرواحنا لذلك اذا طلبتَ العلاج بالوسائل المادية لن تتمكن من ذلك. لذلك هنالك أشخاص يصلون اليك ويحاولون أن يقولوا لك إسترخِ لبعض الوقت أنظر الى قلبك وقل الله الله الله. جرّب ذلك خمس دقائق وستجد راحة وهدوء وسكينة في نفسك. الذي يأخذ الأدوية لن يصل الى الراحة بل الى مزيد من التعب والكآبة فقط ذكر الله يوصلك الى الراحة لذلك يا علماء السلفية لماذا لا تقولون للناس أن يقوموا بذكر قلبي أن يقولوا بقلوبهم الله الله الله( مولانا يصمت ثم يقول الله الله  الله قلبي هو الذي يقول الله الله الله) إذا قلبك لا يقول الله فإنه يموت ينتهي لذلك الشريعة تقول الله يقول {فاذكروني} أيها الناس اذكروني أنا كفيل لكم بأنكم إذا ذكرتموني لن يمسّكم أي سوء.

"كن مع الله ولا تبالي" ماذا تقولون يا علماء السلفية لأننا نقول للناس قوموا بالذكر وأنتم تقولون الذكر بدعة! قد يقولون قوموا بالذكر بشكل فردي, لكن ما الأمر اذا جلسنا جماعة وقلنا : الله الله الله الله الله الله. ما الخطأ في ذلك؟ إذا ذكرنا فرادى أو جماعات لماذا تنكرون ذلك.

كم من أنواع البدع تعرفون. في الشريعة هنالك نوعين من البدع: بدعة سيئة وبدعة حسنة

لماذا تمنعون الذكر؟ قد يجلس جماعة حول الكعبة المعظمة او حول الحرم النبوي الشريف ويقولون: الله الله الله الله الله هو الله ما الخطأ قي ذلك؟ انظروا الى ناسكم في البرلمانات يبدؤون بخطاباتهم منذ الصباح الى المساء خطابات لا تنتهي لماذا لا تعترضون على ذلك ولا تقولون هذا حرام. ولكن اذا جلست جماعة في الكعبة او في المسجد النبوي وقالوا الله الله الله الله تمنعونهم من الذكر. من أين تعلمتم ذلك؟ إنه علم خاطىء الحديث النبوي الشريف يقول: اذا قال المرء بقلبه الله الله الله فإن الشيطان يهرب منهُ. حين يترك الذكر يأتي الشيطان ويضع خرطومه في قلبه ويأخذ بالقول شيطان شيطان  شيطان. الشيطان صديقي  الاأضل". هل تقبلون ذلك ولكن الذي يقول الله الله الله الله الله الله سبحان الله هو. لماذا تمنعون ذلك والنبي يقول إذا غفل المرء فإن الشيطان يضع خرطومه في قلبه ويبدأ بالوسوسة  له يلقي بالخواطر القذرة في قلبه وهكذا يبدأ ذلك المرء يغرق في محيطات الغفلة.

أيها الناس اسمعوا واصغوا وأطيعوا حاولوا إعطاء مزيد  من الوقت للذكر. الذكر هو أحد ال 54  تكليف (واجب) حين تزيل الذكر يبقى 53 عندها  إيمانك يصبح ضعيفا

الذي يقول الله الله الله سيكون في أمان دنيا وأخرى. النار لا تحرق من يقول الله الله الله الله الله الله عزيز الله. النار لا تصل إليه، لا شيء يؤذي ذلك العبد الذاكر. أيها الناس أعطوا مزيدا من الوقت لذكر الله اذا أردتم أن تحيوا حياة سعيدة ومشرفّة في هذه الحياة والحياة القادمة قوموا بمزيد من الذكر وقولوا الله الله الله الله الله الله الله عزيز الله الله الله الله كل ثقل قد وضع على كتفيك بواسطة الشيطان يزول عنك بذكر الله. خلقنا الأصلي له كيان واحد تابع لهذه الحياة وآخر تابع لوجودنا الحقيقي الذي سيُلبّس لأولئك الذين هم مع ربهم خلال هذه الحياة يلبّسون به ويأتون الى ربهم بهذا اللباس وسيصلون الى مراتب مُشرّفة  دنيا وآخرة. إذا لم تقوموا بذلك  أنتم تعرفون ماذا يحدث لكم. هذه فقط صحبة متواضعة قد تمتد حتى الصباح او حتى الغد. هذه تعطيكم ما تحتاجونه خلال هذه الحياة وكيف تصلون الى رفعة سماوية من خلال هذه الصحبة.

 أيها المستمعين لا تكونوا غافلين كونوا مستيقظين هذا شرفكم طالما أنتم متيّقظين سَتُلبّسوا بلباس الشرف طالما أنتم تذكرون الله ستلبسوا بلباس الشرف والرفعة في الحضرة القدسية.

أيها الناس حاولوا ان تطهروا قلوبكم من قذارة الدنيا التي لا تُعطيكم شيئا أمام  ما منح لكم ربكم

فقط العطايا الربانية ستجعلكم سُعداء دنيا وآخرة.يا ربنا اغفر لنا رجاه أشرف الخلق..فاتحة

 

 
  2102054 visitors