شمس الشموس
  2014-06-06
 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

جوهر الإرشاد
الشيخ محمد عادل الحقاني النقشبندي 6
حزيران 2014

بسم الله الرحمن الرحيم . طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية . الطريقة هي اعطاء الصحبة والخير ، وان نكون معاً . ما نقوله في الصحبة فقط تفهم ما فهمت . الله يعطيك مكافأة على وقتك في سبيل الله. يريد أن يسمع شيئاً جيداً . لذلك الله ، ما تسمع إن شاء الله في قلبك ، حتى أننا قد لا نفهم ، لكنه أمر جيد أيضا . المشايخ يحبون هذا أيضاً ...  لهذا لديهم الحق في إعطاء صحبة . مولانا ، عندما كان في سني ، كان يعطي صحبة صباحاً بعد الفجر ، يعطي صحبة بعد الشروق ، بعد الضحى ، بعد الظهر ، بعد العصر ، ربما عشر صحب في اليوم . كتاب عن كل يوم . ما تركه - يكفينا لمئة سنة .

ما شاء الله ليس لمئة سنة لأن المهدي عليه السلام يجب أن يأتي قريباً إن شاء الله . أتذكر عندما كنت ولداً مثل هذا الولد ، الشيخ عبدالله داغستاني ، كان أيضا يعطي صحبة. كان عادة يعطي بعد الظهر، لأنه كان في ذلك اليوم ، في الأيام الأخيرة كان كبيراً في السن أيضا . ذات مرة أعطى صحبة لمدة ثلاث ساعات وكان يضع إبريق الشاي على النار (السماور) يضعون الشاي على النار من فوق . كان يشرب ربما - كوب صغير بالطبع - ستة أكواب ، ثمانية أكواب ، أحيانا ثلاث ساعات متواصلة . الشاي ، إنه شراب لذيذ للمشايخ ، يحبونه . حتى عندما يستيقظون لصلاة التهجد ، كانوا يفعلون ذلك .

الآن بالطبع لا أحد يفعل ذلك . لكن أيضاً - لديه شيء خاص - يعطي الفائدة للجسم والروح . أعتقد لأن الأولياء ، لا يقولون أي شيء بدون حكمة . ما يفعلونه ، ما يقومون به ، وما يأكلونه ، وما يشربونه ، يجب أن تشاهده وتأخذ الدروس من هذا . لديهم تعاليم من الله . عندما تتبعهم ستكون سعيداً في الدنيا ، وقبل الآخرة في الدنيا ستكون سعيداً . أيضا في الآخرة بالطبع ، أكيد ستكون سعيداً .

من المهم أن تكون سعيداً في الآخرة . ولكن في الدنيا أيضاً ، عندما تتبعهم حقا ، ستكون جميل . ذلك الوقت مع مولانا يكون حياة حلوة ، حياة طيبة . إذا لم تتبعهم ، إنك تتبع نفسك ، ستكون حياتك بائسة ، حياة سيئة . الجميع معك... حتى مع نفسك - أنت تتشاجر داخل نفسك قبل الناس . بعد ذلك تتشاجر مع زوجتك ، تتشاجر مع ابنك ، تتشاجر مع العائلة ، مع الجيران ، حياة بائسة - هذه هي . مع كل شخص تجادلت معه او تشاجرت معه ، يأتي حمل عليك .

لذلك يجب عليك أن تتصرف مثل الأولياء ، مثل ما يفعلون ، على الأقل يجب عليك محاولة القيام بذلك . لأنك لا تستطيع أن تفعل كل ما يقولونه ، ولكن على الأقل حاول وهم يساعدونك . حتى لو فعلت شيء صغير، يساعدونك ، ستكون سعيداً. لقد وصلت لهذا السن . هذه خبرة ، خبرة بالنسبة لي ، ولكن عندما كان مولانا ، رأى الآلاف من الناس ، والآلاف من الناس . ما قاله مولانا ، يفعلون شيء آخر وقد أصبحوا نادمين لأنهم لم يفعلوا ما طلبه مولانا منهم . وسترون الكثير من الناس ، يفعلون ما قاله مولانا ، إنهم سعداء . مولانا لا يبحث عن استفادة منكم وليقول لكم أن تفعلوا هذا وذاك . لا . انه لا يقول أي شيء ويقول في بعض الأحيان . الكثير من إخواننا ، كانوا يستغربون كيف يعرف هذا - مولانا .

لذلك الحمد لله ، إنها نعمة كبيرة أن تكون تابعاً . ان شاء الله سنستمر بالإتباع . ان شاء الله هذا الصبي أيضاً ، الجميع ستصبح حياتهم كلها سعيدة بالمحبة ولكن عندما تعرف هدفك ، يكون الأمر سهل . ولكن عندما لا تعرف ، أنت تبحث عن شيء ما حتى أنت لا تعرف عن ماذا تبحث ، إنها مأساة حقيقية . هذا ما نراه بالأخص لغير المسلمين . إنهم يبحثون حقاً وهم أذكياء ، أكثر ذكاء منا ، ولكن الشيطان ، لا يدعهم يرون الحقيقة .

انهم مستعدون لكل شيء ، ولكن للحقيقة التي هي أمام أعينهم ليسوا كذلك . " تعرفون أن هذه ليست الحقيقة ، ليس هذا ، ليس ذاك " يقولون . الحمد لله أعطنا الله هذه النعمة التي هي الشيء الأكثر قيمة في حياتنا . إذا لم يكن لديك هذه الجوهرة، هذه النعمة ، إذاً حياتك قصيرة جداً - حتى لو كانت مائة سنة إنها قصيرة جداً ، تنتهي بسرعة . بعد الأبدية ، يجب أن تكون هذه الجوهرة معك . إنها نعمة من الله أن تكون سعيداً إلى الأبد . إذا لم يكن لديك هذا حتى في الدنيا ، هذا العالم البائس ، في الآخرة ستكون حالتك سيئة جداً .
الحمد لله ، الكثير من الناس يتبعون . إن شاء الله يأتي المزيد والمزيد لأن مولانا فتح الطريق ، طريقه لن تكون مغلقة أبداً. ستزداد ببركته ، ببركة النبي . لأنهم يتبعون تعاليم الله ويتبعون النبي ، ويعلمون كيفية إحترام النبي . إذا كنت لا تحترم النبي صلى الله عليه وسلم ، أنت لا تحترم الله . هذا ما تعلمه الطريقة - أن تكون محترماً .

إذا احترمت ، ستكون محترماً . ولكن لا ، أنت لا تحترمني - الله عز وجل - إنك لا تحترمني ، المقدس ، أكثر شخص أحبه ، كيف سيحترم  - لا هو ينفذ كلامي تماما ، يقول الله - اتركوا هذا الشخص غير المحترم . الله يهدي هؤلاء الناس . لأنهم أشخاص صالحين ، لكنهم مخدوعون . إنهم مخدوعون ويحاولون خداع شعبنا أيضاً . لهذا، إن شاء الله يبين لهم الله الطريق الصحيح . ومن الله التوفيق .

الفاتحة .

http://saltanat.org/videopage.php?id=11766&name=2014-06-06_en_TheJewelOfGuidance_SM.mp4

 
  2214272 visitors