شمس الشموس
  2014-07-31
 

 

الأمان بالعلم السماوي

الشيخ محمد عادل الحقاني النقشبندي 31 تموز 2014

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . مدد يا رسول الله ، مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله ، مدد يا مشايخنا في الطريقة النقشبندية العلية ، مدد يا مولانا الشيخ عبد الله الفائز الداغستاني، مدد يا شيخ محمد ناظم الحقاني ، دستور . طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية . إن شاء الله ستكون لدينا صحبة مباركة .

العيد انتهى الآن . دخلنا شهر شوال . نرجو أن يكون مبارك إن شاء الله . تجاوزنا هذه الأشهر الثلاثة الماضية بشكل جيد بهدايا من الله . يتبعهم ، يعد الله عز وجل بمكافآت كبيرة لمن يصوم الستة أيام من شوال كذلك . شهر شوال شهر صعب . قوموا بإعطاء صدقة . لكي يبقى كل الشر بعيد عنا إن شاء الله . الله عز وجل خلق الناس . جميعهم من نوع مماثل ولكن اعطوا مراتب مختلفة . أعلى رتبة تعود للأنبياء . لا الأولياء ، ولا الصحابة يمكنهم الوصول لرتبة النبي . الله جعل مرتبتهم مختلفة .

والأعلى بين الأنبياء هو نبينا ، ومن ثم أولي العزم، هؤلاء الأنبياء العظام . ومن بعدهم الثلاثمائة وثلاثة عشر نبي مرسل، المرسلين . لديهم كل من النبوة والكتب . كل منهم لديه كتاب ارسله الله ، مثل االقرآن ، بعضها من ثلاث صفحات ،بعضها من عشرة صفحات ، بعضها من مئة صفحة ، بعضها أكبر من القرآن ، بعضها من الفين الى ثلاثة آلاف صفحة . هذا هو ترتيب الله عز وجل . تم إعطاء الناس كل شيء بخطة وترتيب . لماذا تم ارسال الأنبياء ؟

هناك أناس يفكرون بعمق ، هناك أشخاص يدعون فلاسفة . يفترضون أنهم يفكرون بعمق . إذاً لماذا هناك حاجة لهؤلاء الأنبياء ؟ لأن العقل والمنطق يصلان إلى حد معين . الأنبياء هم فوق ذلك . جاؤوا من أجل تعليم الناس هذا . لهذا السبب ، لا يمكن أن يوصف كل شيء بالعقل والمنطق . العلم فوقهما .

هناك الكثير من النقاط التي لا يمكن للعقل والمنطق والفلسفة الوصول إليها . إنها أدنى من الأدنى . لا شيء مهم جداً . ليس هناك نفع في شخص مثير للإعجاب يطلق على نفسه بروفوسور ولكنه لا يدعو الى الله. انه لا يفيد نفسه أو الآخرين. الأنبياء هم ممثلو الله . يعلمون الناس من علم الله ، العلم الحقيقي . هذا هو الشيء المهم . لماذا العلم ؟ العلم الحقيقي هو العلم المفيد للآخرة . إذا كان لديك علم هذه الدنيا ، تصبح بطلا وتمتلك أفضل الأشياء ، ولكن إذا لم تحضر للآخرة ، أنت مفلس . لأن الحياة قصيرة ، مثل غمضة عين ، على الرغم من أنهم لا يصدقون عندما نقول ذلك . كل شيء ينتهي في لحظة .

عندما ينظر شخص ما الى صورته قبل عشر سنوات ، يستغرب من شعره الأسود ولحيته . في السابق ، كان شاباً نحيلاً ، وقبل ذلك كان مثل طفل. ثم تستغرب كم من الوقت قد مر بسرعة . لهذا السبب علم الآخرة كما علمنا الأنبياء هو مهم . كل شيء يعلمونه جميل . حتى لو كنت مريضاً ، الله سيعطيك ثوابه من الله . لا شيء عديم الفائدة ، إذا كنت تؤمن بالله . ولكن إذا لم تكن تؤمن بالله ، إذا كنت لا تؤمن بأنبيائه ، كل شيء بلا فائدة . عانِ بقدر ما تريد ، اربح قدر ما تشاء ، اربح أو اخسر ، لن يكون هناك أي فائدة . كيف يتم ذلك ؟ عليك أن تدخل الى المحجر بحيث يمكنك الاقتراب من الله وتصبح عبده .

إن شاء الله بركات من كل هذه الأيام الفضيلة ستنزل علينا . أشهر الثقيلة تأتي في بعض الأحيان . ولكن مولانا الشيخ كان يقول طالما أنك مؤمن ، كل شيء سيكون لفائدتك . لن يصيبك أي ضرر . حديث النبي أيضاً هكذا. كل شيء جيد للمؤمن. لا يوجد شيء سيئ . اليوم الحمد لله ، أنهينا الثلاثة أشهر المباركة وأنهينا إحتفال عيد الفطر ، ثلاثة أيام ، ونحن الآن في شهر شوال . الشهر العربي والتقويم العربي . مهم لله عز وجل ، للنبي ، للدين ، تقويم الشهر العربي هذا . كل الأيام المباركة ، ليست أيام عطلة للذهاب في عطلة . مباركة عند الله . الأيام المباركة الحقيقية هي في هذه الأشهر . الحمد لله ، الله أعطانا في هذه الأشهر الثلاثة الكثير من الأيام المباركة .

 

وما زال ، لشهر شوال حتى ، هناك سُنة لصيام ستة أيام بعد رمضان ، في شوال . من أول الى آخر شوال يمكنك صيام هذه الأيام . وهذه أيضا هدية من الله للمؤمنين ، للمؤمن لمواصلة تلقي هذا الثواب من الله . الحمد لله ، نحن نشكره لأن هناك أيضا في التقويم المبارك أو التقويم العربي بضعة  أشهر ، إنها مباركة جداً ، بضعة أشهر جيدة ، بضعة أشهر صعبة . شوال هو من الأشهر الثقيلة لكن الحمد لله ، نحن نؤمن بالله والنبي صلى الله عليه وسلم ، هذا جيد ، بشرى .

كل شيء جيد بالنسبة للمؤمن . حتى المرض أو الفقر أو كل شيء ، انه لأمر جيد للمؤمن . لذلك ، لا مشكلة ، الحمد لله . ولكن أيضا يمكننا أن نعطي المزيد من الصدقة ليمر هذا الشهر بسهولة . هذا من العلم ، من علم الله . الله ، كيف علمنا هذا ؟ عن طريق النبي صلى الله عليه وسلم ، عن طريق الأنبياء .

خلق الله الناس وجعلهم بمراتب . ليس الجميع ، يشبهون بعضهم البعض . المرتبة العليا للأنبياء ، كل الأنبياء ولكن الأعلى هو النبي محمد صلى الله عليه وسلم . من بعده هناك خمسة أنبياء أولي العزم ، إنهم أقوى الأنبياء . وهناك ، ثلاثمائة وثلاثة عشر ولديهم رسالة من الله . وهناك فقط مئة وأربعة وعشرون الف نبي بدون رسالة . إنهم يسيرون على رسائل رسل آخرين عندما يأتون ويفعلون ما يؤمرون .

لذلك الله عز وجل ، لماذا أرسل الأنبياء ؟ هناك الكثير من الناس يعتقدون أنهم أذكياء ، أذكياء جداً . يمكنهم أن يفعلوا أي شيء ، إنهم يفكرون . إنهم مفكرون كبار ، هناك فلاسفة ويكتبون كتب . لأن هذا العلم له حدود وبعد هذا الحد الأنبياء ، إنهم يعلمون العلم الحقيقي . لأن ما يعلمونه هؤلاء الناس ، هو فقط لفترة قصيرة ، إذا كنت تستطيع الاستفادة منها . لا يمكنك حتى الإستفادة من بعضها . إنها مثل سم يجعلك تدمر حياتك الأبدية . إنها متدنية جداً . العلم العالي هو من النبي عليه الصلاة والسلام ، من جميع الأنبياء . تعاليمهم من علم الله ، ليحفظوكم من الجحيم ، من يوم القيامة .

ولكن هؤلاء الناس لفترة قصيرة جداً ، ربما يمكنهم أن يستفيدوا . أي فائدة ؟ للحصول على فائدة مادية وهي لفترة قصيرة جداً . ربما حتى مئة ​​سنة ، مئة وخمسون سنة أيضا تأتي بسرعة ، تنتهي . ولكن العلم الأبدي يجلب الفائدة دائما . العلم الإلهي يساعدك لتكون سعيداً في الدنيا وفي الآخرة . ولكن العلم المادي ولا سيما من دون ايمان ، للكفار ، يدمرك ، في الدنيا قبل يوم القيامة . ولكن حتى المسلمين ، يمكنهم ان يأخذوا ما هو جيد لمساعدة الناس من هذا العلم ، ولكن لا يأخذون الجانب الآخر لأنهم يقولون ، " السم في الدسم ". قول باللغة العربية .

" السم في الدسم ". الناس يحبون اكل الدسم ودون معرفة أنهم يضعون السم ويأكلونه . يقولون يظنون " نحن نحصل على الفائدة " بعد ذلك يموتون ، يرحلون . لذلك يجب أن تكونوا حذرين ، حذرين جداً لعدم تقليد هؤلاء الناس الكفار ، فقط خذ ما يمكن أن يفيدك من هذا . من الآخر ، اترك الأمر، لست ملزماً بذلك . لجعل هؤلاء الناس سعداء تقوم بتدمير حياتك الأبدية ؟ إنه ليس تفكيراً جيداً . ومن الله التوفيق .

الفاتحة .

 
  2180421 visitors